مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - هل أتاك حديث الجنود

منذ 2020-01-20

{هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ (17) فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ (18)بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ (19)وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ (20)}   [البروج]

{هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ}  :

يذكر تعالى نبيه وأمته معه بما أحل من عذابه الشديد على فرعون وجنوده وعلى ثمود بسبب تكذيب الأول لموسى عليه السلام وعناده معه واستكباره عن الحق, وبسبب تكذيب ثمود لصالح عليه السلام و مقابلته بالعناد والاستكبار والاضطهاد, فلما أضاعوا المهلة وغرهم حلم الله وزادهم استكباراً حلت عليهم النقم ووقع الهلاك الشديد, فالله محيط بهم قادر عليهم, هو القهار لكل شيء سواه بقدرته الغالب بعزته . 

قال تعالى:

{هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ (17) فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ (18)بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ (19)وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ (20)}   [البروج]

قال ابن كثير في تفسيره:

أي هل بلغك ما أحل الله بهم من البأس وأنزل عليهم من النقمة التي لم يردها عنهم أحد؟ وهذا تقرير لقوله تعالى " {إن بطش ربك لشديد} " أي إذا أخذ الظالم أخذه أخذا أليما شديدا أخذ عزيز مقتدر قال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا علي بن محمد الطنافسي حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون قال مر النبي صلى الله عليه وسلم على امرأة تقرأ "هل أتاك حديث الجنود"  «فقام يستمع فقال "نعم قد جاءني» ".

{بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ (19)} أي هم في شك وريب وكفر وعناد.

{وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ (20)} أي هو قادر عليهم قاهر لا يفوتونه ولا يعجزونه.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 2
  • 0
  • 714
المقال السابق
إن بطش ربك لشديد
المقال التالي
بل هو قرآن مجيد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً