مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - أرأيت الذي ينهى عبداً إذا صلى

منذ 2020-03-09

{ أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَىٰ (9) عَبْدًا إِذَا صَلَّىٰ (10) أَرَأَيْتَ إِن كَانَ عَلَى الْهُدَىٰ (11) أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَىٰ (12)أَرَأَيْتَ إِن كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ (13) أَلَمْ يَعْلَم بِأَنَّ اللَّهَ يَرَىٰ (14) كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ (15) نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ (16) }   [القلم]

{ أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَىٰ . عَبْدًا إِذَا صَلَّىٰ} :

توعد عز وجل من يصد الناس عن دعاة الحق ويعرقل طريق الدعوة إليه ويصد عن سبيله, فينهى عن الصلاة وإقامة شرائع الله ويحاد الله ويحارب حملة الرسالة ويعاديهم, فلا ينتفع بالدعوة إلى الطاعة وفعل أوامر الله واجتناب المحرمات, ولا يسمح لغيره بالدعوة أو الاستماع إلى الدعاة وإقامة شرائع الله.

ومن هذا حاله جدير بأن يهان يوم القيامة ويسومه الزبانية سوء العذاب ويسود الله ناصيته ويهين هذا الوجه الكاذب العاصي المدعي بالباطل والمروج له.

قال تعالى:

{ أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَىٰ (9) عَبْدًا إِذَا صَلَّىٰ (10) أَرَأَيْتَ إِن كَانَ عَلَى الْهُدَىٰ (11) أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَىٰ (12)أَرَأَيْتَ إِن كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ (13) أَلَمْ يَعْلَم بِأَنَّ اللَّهَ يَرَىٰ (14) كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ (15) نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ (16) }   [القلم]

قال السعدي في تفسيره:

يقول الله لهذا المتمرد العاتي: { {أَرَأَيْتَ} } أيها الناهي للعبد إذا صلى, { {إِنْ كَانَ} } العبد المصلي { {عَلَى الْهُدَى} } العلم بالحق والعمل به،{ {أَوْ أَمْرٍ } } غيره { {بِالتَّقْوَى} } .
فهل يحسن أن ينهى، من هذا وصفه؟ أليس نهيه، من أعظم المحادة لله، والمحاربة للحق؟ فإن النهي، لا يتوجه إلا لمن هو في نفسه على غير الهدى، أو كان يأمر غيره بخلاف التقوى.

{ {أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ} } الناهي بالحق { {وَتَوَلَّى} } عن الأمر، أما يخاف الله ويخشى عقابه؟

{ {أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى} } ما يعمل ويفعل؟.

ثم توعده إن استمر على حاله، فقال: { {كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ} } عما يقول ويفعل { {لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ} } أي: لنأخذن بناصيته، أخذًا عنيفًا، وهي حقيقة بذلك.

فإنها { { نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ} } أي: كاذبة في قولها، خاطئة في فعلها.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 6
  • 0
  • 312
المقال السابق
كلا إن الإنسان ليطغى
المقال التالي
فليدع ناديه سندع الزبانية

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً