مع الأنبياء - شيث عليه السلام

منذ 2021-10-13

وقيل : إنه لم يزل مقيما بمكة يحج ويعتمر إلى أن مات ، وإنه كان جمع ما أنزل عليه وعلى أبيه آدم من الصحف وعمل بما فيها ، وإنه بنى الكعبة بالحجارة والطين .

الحمد لله والصلاة والسلام على حبيبي رسول الله

شيث ولد آدم عليهما السلام  وخليفته في حياته وبعد وفاته هو أول نبي بعد آدم عليه السلام.

قال ابن الأثير في (الكامل في التاريخ)  

ذكر ولادة شيث

ومن الأحداث في أيامه ولادة شيث ، وكانت بعد مضي مائة وعشرين سنة لآدم ، وبعد قتل هابيل بخمس سنين ، وقيل : ولد فردا بغير توأم . وتفسير شيث : هبة الله ، ومعناه أنه خلف من هابيل ، وهو وصي آدم . وقال ابن عباس : كان معه توأم . ولما حضرت آدم الوفاة عهد إلى شيث وعلمه ساعات الليل ، والنهار ، وعبادة الخلوة في كل ساعة منها وأعلمه بالطوفان ، وصارت الرياسة بعد آدم إليه ، وأنزل الله عليه خمسين صحيفة ، وإليه أنساب بني آدم كلهم اليوم .

وقال ابن الأثير في موضع آخر من كتابه:

ذكر أن آدم مرض أحد عشر يوما ، وأوصى إلى ابنه شيث وأمره أن يخفي علمه عن قابيل ، وولده لأنه قتل هابيل حسدا منه له حين خصه آدم بالعلم ، فأخفى شيث وولده ما عندهم من العلم ، ولم يكن عند قابيل وولده علم ينتفعون به .
وأفرد له ابن الأثير باباً منفرداً قال فيه:

 ذكر شيث بن آدم عليه السلام

قد ذكرنا بعض أمره وأنه كان وصي آدم في مخلفيه بعد مضيه لسبيله . وما أنزل الله عليه من الصحف .

وقيل : إنه لم يزل مقيما بمكة يحج ويعتمر إلى أن مات ، وإنه كان جمع ما أنزل عليه وعلى أبيه آدم من الصحف وعمل بما فيها ، وإنه بنى الكعبة بالحجارة والطين .

وأما السلف من علمائنا فإنهم قالوا : لم تزل القبة التي جعل الله لآدم مكان البيت إلى أيام الطوفان فرفعها الله حين أرسل الطوفان . وقيل : إن شيثا لما مرض أوصى إلى ابنه أنوش ومات فدفن مع أبويه بغار أبي قبيس ، وكان مولده لمضي مائتي سنة وخمس وثلاثين سنة من عمر آدم ، وقيل غير ذلك ، وقد تقدم ، وكانت وفاته وقد أتت عليه تسعمائة سنة واثنتا عشرة سنة . وقام أنوش بن شيث بعد موت أبيه بسياسة الملك وتدبير من تحت يديه من رعيته مقام أبيه لا يوقف منه تغيير ، ولا تبديل ، فكان جميع عمر أنوش تسعمائة وخمس سنين ، وكان مولده بعد أن أمضى من عمر أبيه شيث ستمائة سنة وخمس سنين ، وهذا قول أهل التوراة .

وقال ابن عباس : ولد لشيث أنوش وولد معه نفر كثير ، وإليه أوصى شيث ، ثم ولد لأنوش بن شيث ابنه قينان من أخته نعمة بنت شيث بعد مضي تسعين سنة من عمر  أنوش ، وولد معه نفر كثير ، وإليه الوصية ، وولد قينان مهلائيل ، ونفرا كثيرا معه ، وإليه الوصية ، وولد مهلائيل يرد ، وهو اليارد . ونفرا معه ، وإليه الوصية ، فولد يرد حنوخ ، وهو إدريس النبي ، ونفرا معه ، وإليه الوصية ، وولد حنوخ متوشلخ ونفرا معه ، وإليه الوصية .

وأما التوراة ففيها أن مهلائيل ولد بعد أن مضى من عمر آدم - عليه السلام - ثلاثمائة وخمس وتسعون سنة ، ومن عمر قينان سبعون ، وولد يرد لمهلائيل بعدما مضى من عمر آدم أربعمائة سنة وستون سنة ، فكان على منهاج أبيه ، غير أن الأحداث بدأت في زمانه .

#أبو_الهيثم

#مع_الأنبياء

  • 0
  • 0
  • 289
المقال السابق
وفاة آدم وحواء عليهما السلام
المقال التالي
إدريس عليه السلام

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً