نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

دور شيخ الإسلام ابن تيمية في التصدي للاتحادية بدمشق (قبل طلبه إلى مصر سنة 705هـ)

يبدو أن ظهور فساد مقالة الاتحادية ومناقضتها الصريحة للعقل ولدين الإسلام كان من بواعث الاطمئنان من عدم انتشارها لدى بعض علماء المعسكر المملوكي، فلم يجدوا فيها خطراً على الدولة الإسلامية المملوكية، يظهر هذا المعنى في المحاورة التي ينقلها ابن تيمية بين قاضي القضاة في الدولة المملوكية الإمام تقي الدين ابن دقيق العيد وبين الشيخ كمال الدين المراغي، يقول ابن تيمية: (حدثنا المراغي قال: قال لي قاضي القضاة تقي الدين ابن دقيق العيد: إنما استولت التتار على بلاد المشرق لظهور الفلسفة فيهم وضعفِ الشريعة. فقلتُ له: ففي بلادكم مذهب هؤلاء الذين يقولون بالاتحاد، وهو شر من مذهب الفلاسفة؟ فقال: قول هؤلاء لا يقوله عاقل بل كل عاقل يعلم فساد قول هؤلاء). ... المزيد

مراجعة كتاب «السنة النبوية بين أهل الفقه وأهل الحديث»

1- ظروف تأليف الكتاب وغايته:

كانت الأسئلة الفكرية المتعلقة بكيفية إقامة الدولة الإسلامية، ومواجهة العلمانية هي الأسئلة المركزية لدى شباب ما عرف بالصحوة الإسلامية ...

أكمل القراءة

كتاب «دعاة لا قضاة» لحسن الهضيبي رحمه الله تعالى

والكتاب الذي بين أيدينا تتفق المصادر على أنه كُتِب لمعالجةِ مقالات من مقالات الغلو في التكفير التي نشأت في السجون؛ معالجةً فقهية. ... المزيد

تحريف الآيات المتعلقة بأسماء الله وصفاته عند المهديين

ثم يربط اليماني بين أسماء الله وبين آل البيت، قائلاً: "ولكل اسم من أسماءه  سبحانه وتعالى  ظل في خلقه، فظل الذات أو مدينة الكمال الإلهية، او اسم الله هو محمد، أو مدينة العلم. وظل الرحمن-الذي هو باب مدينة الكمال الإلهية-هو علي الذي هو باب مدينة العلم ... المزيد

كلام أهل السنة في المهدي المنتظر

قال ابن تيمية "إن الأحاديث التي يُحتج بها على خروج المهدي أحاديث صحيحة، رواها أبو داود، والترمذي، وأحمد، وغيرهم، من حديث ابن مسعود وغيره" ... المزيد

الهلال السنّي ينهار، والعالم على موعد مع الفوضى والثأر

أجيال أهل السنّة القادمة ستكون أكثر شراسة وضراوة، ولن تؤثر فيها مفاوضات الغرف المغلقة، ولن تبالي بتحالفات عسكرية دولية، فالغضب يملأ الصدور، والرغبة في الثأر هي أقوى الغرائز الإنسانية في استمرار أي صراع مهما كانت أيديولوجيته وأهدافه. ولن يعرف العالم الاستقرار حتى يعود لأهل السنّة مكانتهم المسلوبة. ... المزيد

لقاء مع شيخ الأزهر حول السلفية

البعض من السلفيين صاروا وصمة عار فى جبين السلفية عندما مارسوا السياسة الحزبية الميكيافيليه. ... المزيد

عقائد وأحقاد (6)

انظر إلى منطق أهل السُنة؛ فمع احتفاظهم بالحق وتحريره، ودحضهم للبدع؛ لكنهم يحتفظون بوحدة الأمة والنظر الكلي لها وعدم تفتيتها أو تضييعها ... المزيد

لا تتحدثوا باسم الإسلام

الإسلام رسالة عظمى بلا أخطاء،إنما الأخطاء والفشل والهزائم من الناس. ... المزيد

نشأة الفرق الإسلامية وعلاقتها بالأحداث السياسية

من قديم وهناك علاقةٌ قوية بين ما هو ديني وسياسي فكلاهما يرتبط ويؤثر بالآخر حتى لو إدعى البعض أنه تم التوصل لشيٍْ استطاع أن يفصل بينهم (العلمانية). ... المزيد

أزمة الأمة بين التيارات

الإسلام الصحيح (أهل السنة) يأخذ بطرفي الأدلة ويثبت إرادة الله الكونية والشرعية وإرادة الانسان ... المزيد

السلفية المعاصرة 1

لا يستهويني كثيرًا اتساع رقعة النقد القائمة -اليوم- تجاه أدبيات ومنهجيات المدارس السلفية المعاصرة؛ لولوج هذا الباب فئام من الناس لا يكادون يحسنون أبسط مسائل العلم وتأصيلاته.. ولا تحسبن مقولتي هذه بمثابة المسوغ المقر لإشكالات وآفات السلفية المعاصرة -المستفيضة- منذ زمن ليس بقريب. بل يعلم جيدًا أولئك الذين شَرُفت بمتابعاتهم لي = أني من أكثر الناس نقدًا لتلك المناهج منذ أن ارتاد قلمي تلك الصفحات الزرقاء لعامين مضيا. وأصل ذلك أني أنقم على تلك المدارس أمورًا ليست بالهينة قبل أن تعرف تلك الثورات طريقًا إلينا. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i