نصحته فهل أقطع العلاقة؟

منذ 2018-09-12

جزاك الله خيرا على نصحك وخوفك عليه، ولكن لا يجوز استمرار العلاقة كصديق؛ لأن القاعدة: (إما أن تكون مؤثراً أو متأثراًً)، قال الله تعالى: {لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ} (المدثر:37)

السؤال:

لي صديق لا يصلي وحاولت معه لعدة مرات وأمددته بأشرطة عديدة متعلقة بأهوال يوم القيامة وعذاب القبر، والجنة ونعيمها، هل يصبح عليّ واجب قطع علاقتي معه أم أستمر فيما أنا عليه من المحاولات؟

الإجابة:

جزاك الله خيرا على نصحك وخوفك عليه، ولكن لا يجوز استمرار العلاقة كصديق؛ لأن القاعدة: (إما أن تكون مؤثراً أو متأثراًً)، قال الله تعالى: {لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ} (المدثر:37). فإذا ثبت لديك عدم تأثيرك عليه فسيؤثر عليك، والنجاة لا يعدلها شيء، ولكن قطع الصداقة لا يعارض استمرار النصح والمراسلة عن بعد مع الدعاء له.

ناصر بن سليمان العمر

أستاذ التفسير بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض سابقا

  • 0
  • 0
  • 26,246

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً