الكذب من أقبح الصفات وأرذلها لا سيما بين الزوجين

جزاكم الله خيرًا على كل ما تبذلونه في خدمة هذا الدِّين، وأرجو منكم أن تجيبوني عن هذا السؤال للأهمية؛ لأنه يترتب عليه كيان أسرة.
زوجتي كثيرة الكذب في أشياء لا يصح الكذب فيها، وقد تزوجتها منذ أربعة أعوام، وقبل الزواج أخبرتني أنها تعاني من مشاكل في القلب، وأنها قامت بعملية قلب مفتوح، ورضيت بهذا الشيء، وتزوجتها وأحسنت عشرتها، وكنا إذا دار بيننا أي خلاف ترتمي على الأرض كأنها جاءتها أزمة قلبية؛ لذلك كنت أتحمل تقصيرها في نفسها، ومنزلها، وأولادها.


وفجأة عند الاستفسار من أهلها هذه الأيام عن ملابسات مرضها، علمت أنها ليست مريضة، ولم تقم بأية عمليات، ولا تعاني من أية أمراض، وواجهتها بهذه الحقيقة، وأخبرتها أنها لن تظل على ذمّتي ليوم آخر، فانهارت بالبكاء، واعترفت بذنبها، وطلبت مني الستر، وأنها سوف تريني شخصًا آخر إذا تركتها على ذمّتي، وأنا لا أستطيع أن أبقيها على ذمّتي لبشاعة هذه الكذبة، ويوجد بيننا ولد، وأخاف أن يظلم حين الانفصال، فأفيدوني بالتصرف الصحيح -جزاكم الله خيرًا-.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:  فمما لا شك فيه أن الكذب محرم تحريمًا شديدًا، وكبيرة من كبائر الذنوب، وهو مما لا يطبع عليه المؤمن، كما ثبت في السنة، فقد روى الإمام مالك في الموطأ أنه قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أيكون المؤمن ... أكمل القراءة

حكم من حلف على زوجته بالطلاق بقصد التهديد لا الفراق

أنا رجل متزوج، ولدي ولد، وزوجتي حامل في شهرها الأول، ولقد خرجت زوجتي مع أخي إلى المستشفى وذلك دون إذن مني أو من والدي، فأثار ذلك غضبي وليس بالغضب الذي يفقدني عقلي ولكني أعي ما أقول وأستطيع ان أمنع نفسي من أي كلمة لا أريد النطق بها، فحلفت على زوجتي بالطلاق بقصد التهديد لا بقصد الفراق لأنني سبق أن حلفت عليها بالله وفجرتني وكفرت عن حلفي، فحلفت بالطلاق لعلها تنتهي عن مخالفتي وهذا نص الحلف: علي الطلاق بالثلاث المحرمات أو الحارمات أنك لو تخرجين من المنزل من غير إذني أن أذهب بك إلى أهلك، وبعد تداول الكلام بيننا بعد ذلك قائلا: إذا خرجت من فتحة الباب شبرا واحدا بدون إذن مني فأنت طالق، وبعد ذلك بيومين خرجت مع والدي إلى المستشفى بدون إذن مني مع العلم أني موجود، ولكنها تقول أنها لم تسمع الطلاق، والآن أود استرجاعها من أجل ابني ومن أجل الجنين الذي في بطنها، أفيدونا أفادكم الله أنني أقصد التهديد في كلا الحالتين، وإذا كانت حاملا في الشهر الأول فمتى تنتهي عدتها أي متى آخر موعد لاسترجاعها، وهل تلزم علي نفقتها وهي الآن في منزل والدها؟

إذا كان الواقع هو ما ذكره السائل فإن هذا الكلام يكون حكمه حكم اليمين لأن المقصود تهديدها وتخويفها وليس المقصود إيقاع الطلاق، فمثل ما فعلت في المرة الأولى عليك كفارة يمين وهي: إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم بسبب خروجها لو كانت متعمدة ولو كانت عالمة، أما ما دامت لم تسمع الكلام فليس عليك شيء لأنها جاهلة ... أكمل القراءة

أحوال ميراث المطلقة التي طلقها زوجها في مرضه قبل موته

هل لزوجة أبي حق في ميراث أبي -رحمه الله- وفق التفصيل التالي:
انفصل والدي -رحمه الله- عن والدتي بعد زواج دام أكثر من 20 سنة، ثم تزوج أخرى وطلقها بعد 4 سنين، حيث إنهما لم يكونا في عيشة هادئة، بل على خلاف دائم أيضًا، وكانا كثيرًا ما يفتحان مسألة الطلاق؛ حتى مرض أبي -رحمه الله- وذهب إلى المستشفى، وكانت زوجته في هذه الفترة عند أهلها نتيجة خلافات بينهم كالمعتاد، ولا أتذكر أذهبت بعد المرض أم قبله، وبقي فترة في المستشفى، وعاودوا الحديث في مسألة الطلاق، وتم الطلاق بالفعل طلقة بائنة بينونة صغرى، وأخذت من والدي -رحمه الله- مبلغًا من المال، وأبرأته في عقد الطلاق من جميع حقوقها، وكان ذلك الطلاق قبل وفاته بشهر تقريبًا، فلم ترث معنا شيئًا.
ثم بعد مرور أكثر من سنتين قرأت أن هناك خلافًا في مسألة الطلاق في المرض على أقوال عدة، وشعرت -على حد فهمي- أنه ليس هناك دليل صريح على ذلك، وإنما هو اجتهاد فقهي؛ لسد ذريعة تعمّد منع أحد الورثة من الميراث؛ فكان الحكم بعكس مراده، وهو أن يرث، وقرأت أن هذا الوضع لو كان مع الزوج، وكتبت له زوجته مبلغًا من المال مقابل الطلاق ثم ماتت، فلا يرث، لكنه يأخذ المبلغ الأقل، وعلل -حسب ما قرأت- بأنه هو الذي تسبب في إضاعة الميراث منه، وطمع في المبلغ المالي، فلم لا تكون المسألة بالمثل مع الزوجة؟
وهنا يجدر الإشارة إلى أنه مع خلافهم الدائم، وعزمهم على الطلاق كثيرًا، إلا أني لا أستطيع نفي شبهة إرادة منع زوجة أبي من الميراث، خاصة مع شعور أبي بالتقصير تجاه أولاده ووالدتهم سابقًا.
وقد أرسلت الفتوى لإحدى الجهات المعتمدة في الفتوى، وكان ردهم أنها لا ترث، لكن عندما مرت بي هذه المسألة مرة ثانية في أحد الكتب بعد فترة، أردت أن يطمئن قلبي لهذه المسألة، ولا أدري أكان علّي عدم السؤال مرة أخرى بعد أول فتوى أم لا بأس بتكرار السؤال لأكثر من جهة؟ فما تفصيل القول في ذلك؟ جزاكم الله كل خير.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد :فلا شك أن أهل العلم اختلفوا في ميراث الزوجة التي طلقها زوجها في مرضه المخوف:فذهب الشافعية إلى أنها لا ترث، وذهب الجمهور إلى أنها ترث, جاء في الموسوعة الفقهية: وَإِنْ كَانَ مَرِيضًا مَرَضَ مَوْتٍ عِنْدَ الطَّلاَقِ، ... أكمل القراءة

هل للزوجة التى تطلب الطلاق الحق في المؤخر؟

السلام عليكم شيخنا الجليل :- متزوج من اثنتين بنت عمى ولى منها ولدين والأخرى اكبر منى سنا ولم يرزقنا الله الخلفة وكانت متزوجة قبل زواجى منها مرتين وتطلب ان اطلق ام اولادى او لن تستطيع الأستمرار معى وتطلب الطلاق وتدخل اخيها للحل والتراضى وهو يسأل عن موقف المؤخر... لطلبها هى الطلاق وانا لا امتلك المؤخر واخيها متفهم ظروفى ومقدرها ويقول ( ولا تنسو الفضل بينكم) ويخشى لو تسامح معى فى المؤخر يخالف بذلك الشرع لأن اختة ( زوجتى) معها من المال بالبنك الكثير ولا يضرها التسامح او التنازل ( ولكن العند مع ام اولادى فقط) فما هو رأى الشرع الحنيف فى هذة الحالة... افادكم الله

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فقد شرع الله تعالى للزوجة التي تكره استمرار الحياة الزوجية الخلع، وأن ترد الصداق الذي أمهرها إياه حتى تملك أمرها؛  قال تعالى {فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ ... أكمل القراءة

حكم إخبار الزوج بالطلاق كاذبًا

السلام عليكم حصلت مشكله مع زوجي وكان يقول لي بقول لاهلي اني طلقتك وهو ماقالي اني طلقتك ولا قالهم بس يهدد هل يعتبر انه طلقني؟؟؟؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:  فإن إخبار الزوج عن طلاق زوجته لا يُعد طلاقًا، إذا لَم يكنْ طلَّق بالفعل، أو لَم يقصد بالإخبار إنشاء الطلاق - كما هو الظاهر - فيكون إخبارًا عن شيء لَم يقع، وهو محض كذِب، ولا يترتَّب عليه طلاق.وهو مذْهب ... أكمل القراءة

حلف بالطلاق وهو نائم لأن زوجته أغضبته وهي توقظه

الزوج يعمل في عملين العمل الاول في الصباح ينهيه العصر ثم يذهب الي العمل الثاني وفي يوم كان الزوج مريض في الصباح اغضبته زوجته وهي توقظه الي العمل فقال عليا الطلاق بثلاثه ما انا ذاهب الي العمل وهو ليس في نيته طلاق ولكن عندما استفاق من نومه ندم علي ما قاله ثم ذهب الي العمل فما الحكم في هذا ولكنه لا يملك المال

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:فإنَّ قولَ: "عليَّ الطلاق" ليس طلاقًا في أصله، وإنما هو يَمينٌ بالطلاق، ومَعْناهُ: الطلاقُ يلزَمُني، لأَفْعَلَنَّ كذا وكذا، ويُرادُ به ما يراد باليمين من الحَثِّ، أوِ المنعِ، أوِ التصديقِ، أوِ التكذيبِ، أوِ ... أكمل القراءة

هل أعتبر مخببا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اريد ان استفتيكم فى امر وهو اننى تعرفت على سيدة عن طريق الفيس بوك واتضح لى انها من من لبنان واتضح ايضا انها متزوجة من شيعى جعفرى و يتبع مايسمى بالمرجع الدينى محمد حسين فضل الله ويدعون انهم الاقرب الى اهل السنة ولكنه اعوذ بالله يسب ام المؤمنين عائشة ويصومون مثل اهل السنة الا انهم قد يختلفوا عن اهل السنة فى بعض الاعوام بذات البلد فى بداية يوم الصوم او نهايته وكذا عيد الفطر وايضا لهم مواعيد صلاة تختلف عن اهل السنة ويجمعون دائما صلاتى الضهر والعصر باذان وصلاتى المغرب والعشاء باذان اى يومهم كله به ثلاثة اذان فقط وهذه السيدة اوقات تخشى منه وتصلى مثل صلاته وتخاف ان تظهر شعائر مذهبنا السنى فطلبت منها ان تطلق منه واتزوجها انا واشجعها على ذلك فهل أعتبر مخببا ويجب ان امتنع عن ذلك واقطع علاقتى معها ام غير ذلك علما بانها تتزوجه منذ عشر سنوات وانجبت منه طفلين .. وجزاكم الله خيرا

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن كان الحال كما ذكرت فالواجب على تلك المرأة أن تطلب الطلاق أو الخلع من ذلك الرجل، فإن رفض رفعت أمرها للمحكمة وتطلب الطلاق أو الخلع؛ لأن الشِّيعة شر فرق المُبْتدِعة، لا سيما وأن الغالب على شيعة لبنانَ مذهب ... أكمل القراءة

إذا طلق لسبب فتبين خلافه لا يلزمه الطلاق

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته انما بعد فقد دخل بيني و بين زوجي شيطان تمكن منا في فترة فاشتد الخصام و كثرت المشاكل فسافرت الى بيت اهلي و كنا لا نتكلم فترة شهر و فوق ذلك حدث موقف انتاب زوجي الشك في خيانتي له من خلاله و تهمني باطلا دون التثبت ولا حتى السؤال و جن جنونه و كتب لي في رسالة انتي طالق طالق طالق بالمليون ثم كلمني مكالمة هاتفية و تلفض فيها بنفس اللفض انتي طالق يا فلانة طالق طالق طالق ثم في اليوم التالي كلم هو و ابوه والدي وقالا له كليهما ابنتك خائنة و هي عندك و هي طالق ثم قام بغلق جميع منافذ المحادثات بيننا او اي اتصالات و كان والدي يعرف الحقيقة كما هي في الاصل بعدم اقترافي لاي غلط ،فشار عليا ان اسافر عندهم و دليل براءتي بين يدي و ابين الحقيقة كما هي ففعلت ،و اول ما رآني زوجي جن جنونه و ضربني و لكن بعد ذلك لما تكلمت معه بتفاصيل الحقيقة و رأى دليل براءتي بالتاريخ القديم ذاته على شكل رسائل واضحة خالية من اي خيانة ففهم و استوعب و اقتنع هو و ابيه لكن ابوه يقول لنا انه لم نعد نحل لبعضنا فقد تعدد لفض الطلاق( رغم ان السبب واحد و هو لأجل الخيانة التي اكتشفوا انها باطلة و تاكدو من ذلك و اعتذرو لكن مع وجود طلقة مثبة سابقة فقد افتانا ابوه بانه لم نعد نحل لبعض و انا في اشد الحاجة لفتوى صحيحة لانقذ بيتي من الخراب و انقذ ابنتي لتكبر في حضن امها و ابيها فرجااااءا افيدونا بالفتوى الصحيحة

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن الحال كما ذكرت فإن الطلاق لا يقع في أصح قولي أهل العلم؛ لأن طلاق زوجك كان بسبب ما قيل عنك، فكأنه قال: أنت طالق بسبب ارتكابك السبب الفلاني، وما دام هذا الأمر لم يحدث، فإن الطلاق لا يقع. وقد حكي ... أكمل القراءة

هل يقع الطلاق في هذه اﻷحوال

السلام عليكم،

متزوج من 4 سنوات، حصل الخلاف الأول منذ سنتين، وفي حالة غضب شديد وبعد ضرب وتكسير أشياء المنزل وتلفظت بالطلاق ثلاثًا.

كنت في حالة غضب شديد المرة الثانية منذ 6 شهور، حالة غضب وبعد أن وجهت لي الشتائم قمت بتطليق ثلاثًا، وهجرتها لمدة شهر ثم راجعتها.

المرة الثالثة: من شهر قلت لها وهي حائض: "أنك طالق مطلقة" بعد شجار، مع علمي انها حائض وبتصوري أنه طلاق لا يقع في الحيض.

بعد ثلاثة أيام التبس علي الأمر وأخذتها للمحكمة، واستصدرت صك طلاق بعد أن أجبرني الكاتب على النطق بالطلاق مرة واحدة بوجود شهود، وأخذت صك الطلاق.

للتوضيح: المرة الأولى: اتصلت بدار الافتاء وقالوا طلاق غضبان ولا يقع وراجعتها. المرة الثانية: طلاق في طهر جامعتها فيه مع علمي أنه بدعي. المرة الثالثة: في فترة الحيض.

أفيدوني جزاكم الله خيرًا، علمًا أني أرغمت على التلفظ بالمحكمة بقولي "طالق"، وكان هدفي هو استخراج صك الطلاق ولم أطلق من قلبي.

شكرًا لكم.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمَّا بعد:فإن كان الحال كما ذكر الأخ السائل، فإن الطلاق في الحيض لا يقع كما حققه شيخ الإسلام ابن تيمية، حيث نصّ على عدَم اعتِبار الطَّلاق البِدعي - وهو قولُ أبِي مُحمَّد بن حزم، كما في "المحلَّى"، وقول ابن القيِّم، كما في ... أكمل القراءة

حكم الطلاق بالنية

فضيلة الشيخ! لو أن إنساناً نوى الطلاق، هل يقع الطلاق؟

إذا نوى الطلاق فإنه لا يقع الطلاق، بل لو حدَّث نفسه أنه يطلق؛ فإنه لا يقع الطلاق، لو قال: سأكتب ورقة طلاق امرأتي الآن، ثم أتى بالقرطاس والقلم؛ ولكنه عدل عن هذا، فلا طلاق، دليل هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الله تجاوز عن أمتي ما حدَّثت به أنفُسَها، ما لم تعمل، أو تتكلم»؛ رواه ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً