هل يشرع الجمع في المطر؟

هل ورد عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه جمع الصلاة في المطر من غير سفر؟ وماهي اراء العلماء في جمع المطر؟ وها هو الراجح في الجمع في حالة المطر ؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمَّا بعد:فقد صح عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنه «جَمع بين الظهر والعصر،والمغرب والعشاء بالمدينة في غَيْرِ خوف ٍولا مطر»؛ رواه مسلم عن عبدالله بن عباس.وقد ذَهَبَ جُمهور فُقهاءِ من الشافعيَّة، والمالكيَّة، ... أكمل القراءة

مسألة في الجمع من أجل المطر

عند هطول المطر وخاصة في المساء يؤذن لصلاة المغرب، وبعد تأدية الصلاة تقام صلاة العشاء جمعاً؛ وذلك رأفةً بالمصلين من أجل المطر، هل يجوز ذلك مع أن الوقت تغير عن الماضي وأصبح كل شيء مجهز لدى البعض مثل المواصلات وما أشبه ذلك؟

هذه رخصة من الله فإذا نزل المطر فلا بأس بالجمع وذلك رخصة يُستحب الجمع؛ من أجل رحمة الناس والتيسير عليهم وعدم إلجائهم إلى التأذي بالخروج ولو لم يجمعوا جاز للإنسان أن يُصلي في بيته، قد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه أمر بالصلاة في البيوت عند وجود المطر وقال: «صلوا في رحالكم» ... أكمل القراءة

حكم الجمع في حالة المطر

هل ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه وصل المغرب والعشاء جمعاً في حالة المطر؟

ثبت ما يدل على هذا، فإنه لا بأس بالجمع إذا كان هناك مطر أو خوف أو مرض، وقد فعله السلف بين المغرب والعشاء في المطر، هذا إذا كان المغرب يؤذن والمطر شديد وإذا كان المطر لا يؤذي أو كان خفيفاً فلا يكون الجمع وإن جمع فعليه أن يعيد العشاء.  أكمل القراءة

زيارة الأولياء أمواتا لقضاء الحاجات

فيما يتعلق ببعض زيارة الأولياء أمواتًا، يذهب الناس عندهم إذا وقع لهم شيء كالجفاف والأمراض أو ما أشبه ذلك يذبحون عندهم شاة أو دجاجة لأجل أن يعطيهم الله ماء المطر أو يشفي لهم المريض. 

فيما يتعلق ببعض زيارة الأولياء أمواتًا، يذهب الناس عندهم إذا وقع لهم شيء كالجفاف والأمراض أو ما أشبه ذلك يذبحون عندهم شاة أو دجاجة لأجل أن يعطيهم الله ماء المطر أو يشفي لهم المريض . لا يجوز ذلك، بل هو شرك؛ لقوله تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّـهِ رَبِّ ... أكمل القراءة

ضوابط الجمع بين الصلاتين في البرد والمطر

لا يخفاكم ما يمر ببعض مناطق المملكة هذه الأيام من موجات برد شديدة، ولأن لمثل هذه الأحوال أحكاماً جاءت الشريعة بها وقد كثر السؤال عنها، رأينا أن نتقدم إليكم بها رجاء أن تحرروها لنا، والأسئلة هي:

- أولاً: ما حكم الصلاة في الرحال ولاسيما الفجر في تلك الحال؟

- ثانياً: يصبح الناس في بعض المناطق وقد تجمد الماء فلا يسيل إلاّ قرب الظهر وهذا وقع في بعض قرى القصيم فهل لهم التيمم نظراً لبرودة الجو، ولتجمد الماء الذي تستغرق إسالته وقتاً؟

- ثالثاً: ما حكم الجمع بين الظهرين، وهل يستحب في هذه الحالة؟

- رابعاً: أيهما أفضل جمع الظهرين أم الصلاة في الرحال؟

- خامساً: يكثر طلب المأمومين من الإمام الجمع، فما هو الضابط في جمع العشائين؟

- سادساً: ما حكم غسل الجنابة إذا وجب وخيف الضرر؟ وهل يتوضأ ويتيمم أم يكفيه التيمم؟

الحمد لله، أما بعد: فمعلوم أن الأصل في الصلوات الخمس هو التوقيت؛ أي فعل كل صلاة في وقتها، وقد أجمع العلماء على جواز الجمع بين الظهر والعصر للحاج بعرفة، وبين المغرب والعشاء بالمزدلفة، نقل الإجماع ابن المنذر، ينظر الإجماع له ص54، وابن حزم في مراتب الإجماع ص45، وغيرهما، قال في المغني (3/207) بعد ... أكمل القراءة

زكاة الزرع بعد قضاء الدين!!

هل هناك نصاب محدد لزكاة الزروع كما هو الحال لزكاة المال؟ وهل تخرج من قيمة الزروع عند الحصاد بعد خصم التكاليف أم قبل خصم التكاليف التي صرفت على المحصول؟

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فالنصاب المحدد لزكاة الزروع هو ما يعادل ستمائة وسبعة وأربعين كيلو جراماً؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح المتفق عليه: "ليس فيما دون خمسة أوسق صدقة"، فنصاب الزروع خمسة أوسق، والوسق ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً