حكم الوصية بإقامة الولائم بعد الموت

منذ 2014-10-21
السؤال:

يقيم بعض الناس ولائم وذبائح عند موت بعض أقاربهم، وتصرف قيمة هذه الولائم من مال المتوفى. ما حكم ذلك؟ وإذا أوصى الميت بإقامة مثل هذه الولائم بعد موته، هل يلزم الشرع الورثة بإنفاذ هذه الوصية؟

الإجابة:

الوصية بإقامة الولائم بعد الموت بدعة، ومن عمل الجاهلية، وهكذا عمل أهل الميت للولائم المذكورة ولو بدون وصية منكر لا يجوز؛ لما ثبت عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه قال: «كنا نعد الاجتماع إلى أهل الميت، وصنعة الطعام بعد الدفن من النياحة» (خرجه الإمام أحمد بإسناد حسن)؛ ولأن ذلك خلاف ما شرعه الله؛ من إسعاف أهل الميت بصنعة الطعام لهم؛ لكونهم مشغولين بالمصيبة، لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لما بلغه استشهاد جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه في غزوة مؤتة، قال لأهله: «اصنعوا لآل جعفر طعاماً؛ فقد أتاهم ما يشغلهم» [1].

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] (رواه الإمام أحمد في (مسند أهل البيت)، حديث جعفر بن عبد الله، برقم: [1754]، وأبو داود في (الجنائز)، باب: صنعة الطعام لأهل الميت، برقم: [3132]، وابن ماجة في (ما جاء في الجنائز)، باب: ما جاء في الطعام يُبعث لأهل الميت، برقم: [1610]).

عبد العزيز بن باز

المفتي العام للمملكة العربية السعودية سابقا -رحمه الله-

  • 0
  • 0
  • 8,318

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً