التخلف عن صلاة الجمعة بدون عذر

منذ 2015-04-06
السؤال:

كنت جالسًا ولم أذهب إلى صلاة الجمعة فتندمت فماذا تنصحني أسأل الله -عز وجل- أن يغفر لي؟

 

الإجابة:

يتضح من سؤاله أنه جالس بدون عذر وترك صلاة الجمعة، هذا ارتكب أمرًا عظيمًا كما جاء في الخبر:  «من ترك ثلاث جمع طبع الله على قلبه» (أبوداود:1052)، «لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم» [مسلم:865]، وأهل العلم قالوا إن ترك الجمعة من باب تيسير العسرى التي هي النّار -نسأل الله العافية- فأمر الجمعة عظيم، وجاء فيها نصوص ووعيد شديد، فعليه -حينئذٍ  مادام ندم- عليه أن يعزم أن لا يعود وتصح توبته إن شاء الله تعالى.

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 0
  • 0
  • 3,266

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً