ثورة جديدة... شدَّة جديدة!!

بكلماتٍ أخر: يستدعون كأداة لتمرير (الثورة) ويتم إقصاؤهم والتنكيل بهم بعد الانتهاء من التحولات السلطوية والمجتمعية، وقد كانوا عماد ثورة 1805 (الأزهر) ، وثورة 1919 (الأزهر)، ثم ثورة 1952 (الإخوان المسلمون) بعد أن تخلت الأمة عن واجبها في القيام بالدين وتحول الأمر إلى جماعة من الناس، ثم ثورة يناير (الإخوان والسلفيين)، والآن تم طحنهم وإرجاعهم ... المزيد

الخميني في فرنسا

الأكاذيب الكبرى والحقائق الموثقة حول قصة حياته وحادثة الثورة. تأليف: د. هوشنك نهاوندي. ترجمة: مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية ... المزيد

وقفة مع المطالبين بالثورة المسلحة

إن المطالبين بثورة مسلحة لتصحيح المسار في مصر لا يقدمون حلًا، ولا يقدمون كشفًا لأسباب الانكسار الحقيقية. ... المزيد

يا أهل القدس لا تكتفوا بالعناوين.. إنها فخ

أرجو ألا ننسحب بعد المشاهد الكبرى، وألا نقنع بالعناوين والهتاف، وألا نعود بالوعود والأغاني.. بل يجب أن يبدأ العمل بعد العناوين، وأن ندرك أن المعارك الحقيقية والكبيرة ليست عنوانا يقال بل هي الانتصار في التفاصيل وإدارة تلك التفاصيل والحرب عليها والإصرار على النجاح فيها، وإدراك الصورة الكبرى والاستراتيجية الجامعة ومآلات الأمور.. ... المزيد

الإسلام مستقبل السلفية بين الثورة والتغريب

تأليف: شارل سان برو ترجمة: وجيه جميل البعيني قراءة وتعليق الاستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن الربيعي والدكتور محمد بن عبدالله الفالح ... المزيد

28 يناير

لايمكن انكار دور شباب ورجال الإخوان في الثورة، فقد قاموا بدورٍ رائعٍ عظيم وقدموا تضحياتٍ كبيرة عظيمة جدًا لاتنكر ... المزيد

الانقلاب على الشريعة

الهجمة على أصول الاعتقاد ومحكمات الأحكام وأمهات الأخلاق في ازديادٍ وامتداد، مع استمرار فتح كل نوافذ الوصول والتسهيل للطاعنين والمشككين والملحدين، وإغلاقها أو تعسيرها على الغيورين المدافعين، وكأن ثورة المصريين التي اكتست بطابع الدين فاكتسبت بذلك احترام عالم المسلمين، قد انتهت إلى ثورةٍ عليه وعلى كل المنتمين إليه.! ... المزيد

أبو جهل الروسي..!!

شعار الثورة السورية دائماً " مالنا غيرك يا الله"... لهذا لن يضيعهم الله.. ولن يخيب دعاء من دعا لهم، ولن يُعِز من أراد إذلالهم، من مُلحدي الروس وزنادقة المجوس..وأوليائهم من منافقي العرب..الذين سنسمع منهم العويل الطويل ..والعزاء الحار...الذي لم نسمعه منهم في نازلة حلب .!. سئمنا خزاياكم يا عار العرب..!! ... المزيد

أربعة دروس من حلب الجريحة وسوريا الحبيبة

بعد مأساة حلب الأخيرة فرح أكابر المجرمين واستكبروا بينما حزن المؤمنون بل حزن كل محب للحق والحرية والعدالة مهما كانت عقيدته، وكتب عدد من كبار الكتاب الأوروبيين والأمريكيين عن ما اعتبروه "درس من حلب"، وكان أبرز ما قرأته درس كتبه أمريكى وآخر كتبه فرنسى (على ما أذكر) بالإضافة لدرس ثالث كتب عنه كل من كتب من الأخوة المسلمين عن حلب الجريحة الحبيبة، وقد كان لى رأي مختلف بشأن هذه الدروس الثلاثة حيث خالفت وجادلت فيهم كما أضفت درسًا رابعًا لتكون دروس حلب الحبيبة الجريحة بل دروس سوريا الحبيبة لنا نحن المسلمون هي أربعة دروس كالتالي: ... المزيد

ما حدث في حلب لن يبقى في حلب

قد يظن العالم أن ما جرى في حلب جريمة ضخمة ولكن بالتدريج سيتم نسيانها إلا أن الحقيقة أن ما جرى في حلب من خيانة للإنسانية ولأبسط معايير العدالة لن يمر مرور الكرام فالأطفال الذين رأوا بأعينهم هذه الفظائع سيكبرون وفي قلوبهم غصة لن تمحى بسهولة والشباب الذين قتل أحبابهم بين أيديهم لن يقبلوا أن يحكمهم طاغية مثل بشار الأسد ولن يستسلموا للاحتلال الفارسي الروسي لبلادهم مهما طال الزمن. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً