العلاج النبوي للهموم

أما الداء الذي نحن بصدده فهو عام وشائع ولا يكاد يخلو منه مسلم في هذا العالم فضلًا عن غير المسلمين، وأما الدواء والعلاج فقد تخبط الكثير من مفكري وفلاسفة الغرب والشرق من غير المسلمين في البحث عنه، دون أن يصلوا بعد طول جهد وعناء إلى نتيجة إيجابية تخفف عنهم الهموم وحالات الاكتئاب والقلق الذي يجتاح الكثير من النفوس والأفئدة فيها. ... المزيد

الحسم

الحسم في قراراتكم المصيرية واجبٌ، مهما كان الثمن. ... المزيد

لماذا نُهينا عن الحزن وبناته؟

لا تهنوا في أبدانكم، ولا تحزنوا في قلوبكم، عندما أصابتكم المصيبة وابتليتم بهذه البلوى، فإن الحزن في القلوب، والوهن على الأبدان، زيادة مصيبة عليكم، وعون لعدوكم عليكم، بل شجعوا قلوبكم، وصبروها، وادفعوا عنها الحزن، وتصلبوا على قتال عدوكم، ثم ذكر تعالى أنه لا ينبغي ولا يليق بهم الوهن والحزن، وهم الأعلون في الإيمان، فالمؤمن المتيقن ما وعده الله، من الثواب الدنيوي والأخروي لا ينبغي منه ذلك. ... المزيد

الرهاب الاجتماعي

أنا شاب أبلغ من العمر 18 عامًا، عانيت من الرهاب الاجتماعي منذ كنت في التاسعة من العمر، وقد عانيت كثيرًا في مرحلة التعليم المتوسط، وسبب لي العزلة والانطواء، ولكن -الحمد لله- تخلصت منه بنسبة تسعين بالمائة في الثانوية.

كنت دائمًا أتطلع للأحسن، كما أنني أصبحت أمارس رياضة كمال الأجسام وارتفعت ثقتي بنفسي، كنت متحمسًا لدخول الجامعة، عزمت أني لن أعود أبدًا لأيام الماضي، كما أنني أحرقت جميع صوري القديمة.

بعد اجتيازي لامتحان شهادة البكالوريا حدث لي ما لم يكن في الحسبان، كان اليوم الثالث من شهر رمضان المبارك حيث كنت جالسًا على مائدة الإفطار، وفجأة أصبحت أشعر بشعور غريب، أصبحت أشعر بشيء من نقص الواقعية وكأنني مشوش أو دائخ، لا أعرف كيف أصف الشعور بالضبط، لكنه شعور غريب، استمر معي الأمر طيلة شهر رمضان وطيلة الوقت، أصابني قلق شديد وذعر وحيرة، ولم أعرف ماذا أفعل، وكنت دائم التفكير، ودائمًا أتوقع الأسوأ، وأتذكر ما حدث لي في الماضي. 

وبعد شهر رمضان تفاقمت عليّ الأمور حيث أصبحت تحدث لي أحاسيس غريبة مختلفة كليًا.

أصبحت أشعر وكأنني لا أستوعب الدنيا من حولي أو كأنني لا أتقبلها، أصبحت أشعر كان الأحداث التي تحدث من حولي غريبة أو غير حقيقية، والله إنه شعور لا يطاق، لم أصارح أحدًا بهذا الشعور، أنا أتحدث مع الناس، ولكنني أتقطع من الداخل وأحيانًا أوشك على البكاء، لكنني أتمالك نفسي، لا أعرف ماذا أفعل؟

أستمر في كبت كل شيء داخلي، لكنني على وشك الانفجار، توقفت عن ممارسة رياضة كمال الأجسام، توقفت عن فعل كل شيء أحبه، أصبحت أقضي اليوم كله على الإنترنت لكي أنسى، لكني سرعان ما أعود لعذابي عندما أخرج من المنزل.

فقدت شهيتي وخسرت الوزن أشعر أنني محطم، أشعر كأنني عانيت كثيرًا منذ الصغر، لا أريد التألم بعد الآن، أحيانًا أتمنى لو أن الزمن يرجع للوراء لأصحح أخطائي، والله لم أعد أحتمل، لماذا يحدث لي كل هذا مع أنني لازلت في سن الثامنة عشرة.

أشعر بالوحدة والخوف، ولا أعرف ماذا أفعل، أحيانًا أقارن نفسي بالآخرين وأشعر بالضعف، أحيانًا أشعر أن حياتي تافهة، وأنني لن أفعل شيئًا في مستقبلي، أرجوكم أفيدوني. 

لقد أسهبت في شرح ما تعانيه وما تحسّ به من أعراض مختلفة، وأنا أقول لك أنك ما زلت صغير السن، عمرك ثماني عشرة سنة وشخصيتك في مرحلة التكوين، وهذا سن المراهقة.كنت أريد أن أعرف شيئًا عن ظروفك الحياتية وظروفك الأسرية:- هل والداك على قيد الحياة؟- علاقتك مع والديك؟ - ما هي طبيعة العلاقة بينك ... أكمل القراءة

الغيرة القاتلة

أنا أعاني من الغيرة القاتلة من ابنة خالتي، بحيث ينتابني اكتئاب شديد، وأنا أعلم بأن ذلك من الشيطان، ولكن رغمًا عني، وقد حاولت أن أعالج نفسي بنفسي، ولكن تعبت من العلاج السلوكي؛ لأنه لم يفدني.

قالت لي أختي بأن أتناول السايروكسات، فتناولت نصف حبة لمدة 3 أيام، ثم أصبحت أتناوله كل يوم بانتظام، ثم تركته لأنه لم يفدني، وقد مضى عليّ منذ تناوله سنة وشهران، فما هي نصيحتكم لي؟ لأني أريد أن أتخلص من هذه المشكلة، فقد تعبت جدًا.

أيتها الفاضلة الكريمة: أنت ذكرت أنك تعانين من غيرة قاتلة من ابنة خالتك، ووصفت ذلك بأنه نوع من وساوس الشيطان، ولم يتضح لي ما الذي تقصدينه من الغيرة القاتلة؟ وكيف ربطتها بالوسواس؟ وهل هو نوع من حديث النفس؟ وهل أنت لا تُريدين الخير لابنة خالتك؟ وهل تتمنين أن تكوني مثلها؟ وهل دائمًا تحسين أنك في موقفٍ ... أكمل القراءة

الصلاة راحة نفسية وسكينة وطمأنينة

أنا أقطع في الصلاة كثيراً ويصيبني الاكتئاب وأحس نفسي مريضة نفسياً ماذا أفعل؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فاعلمي أن ترك الصلاة إثم عظيم يصل بصاحبه إلى الكفر كما في الحديث:  «إن بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة» (رواه مسلم). وكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا يرون من الأعمال شيئاً تركه كفر إلا الصلاة.ونقول ... أكمل القراءة

حكم من يترك الصلاة في حالة الاكتئاب

والدتي زوجها أهلها لمن يكبرها بضعف عمرها، عاشت تربي أولادها أيتاما، أنا موظف ووالدتي تبقى لوحدها في المنزل أثناء عملي، وأخواتها لا يزرنها إلا نادراً حتى لا يصابوا بعدوى الاكتئاب، تأتيها أيام نشاط، وأيام نشاطها تتصدق وتحسن كثيراً للأخرين، وسؤالي: إنها تقطع الصلاة في حالة الاكتئاب ولكن في اليوم الذي تستحم فيه تصلي يوما كاملا، وتقضي ما عليها من صلوات، ولكنها في الأيام التالية تقطع الصلاة، وأنا خائفة عليها إذا كان هذا ابتلاء فماذا أستطيع أن أفعل لها؟
 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فالذي يتعين عليك فعله هو تقديم النصح لأمك برفق ولين، وتذكيرها بحرمة ترك الصلاة وأن ذلك كبيرة من كبائر الذنوب، وما ذكرته من الاكتئاب ليس عذراً في ترك الصلاة، بل الحزن والاكتئاب إنما يأتيان في الغالب بسبب البعد عن ذكر الله تعالى، كما ... أكمل القراءة

حكم ترك الصلاة فترة علاج الاكتئاب

أعاني منذ سنوات من الاضطراب الوجداني، وازداد في الفترة الأخيرة باكتئاب شديد، وضيق، وألم نفسي شديد عند محاولة الصلاة، وعندي الآن دورة علاجية، فإذا تركت الصلاة إلى ما بعد العلاج فهل أكون قد خرجت من ملة الإسلام، مع العلم أني أحب الصلاة؟ أرجو الإجابة سريعًا لأني في حيرة.
 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فترك الصلاة من أكبر الكبائر، وأعظم الموبقات، وليس لمسلم عذر في ترك الصلاة ما دام عقله ثابتًا، وقد اتفق المسلمون على أن ترك الصلاة الواحدة أعظم من الزنا، والسرقة، وشرب الخمر، وقتل النفس، بل هو كفر عند بعض العلماء.  فإياك ... أكمل القراءة

لا تكتئب

أحيانًا تسير الأمور مع الواحد منا بطريقة مختلفة، فبدلاً من هذه الإيجابية وحسن الظن بالله يتجمد عند مرحلة الندم، واجترار الذكريات وجلد الذات ومقت النفس، فتفسد نفسه وتتكدر، ويبدأ يشعر بأن هذا البلاء عقوبة محضة لا رحمة فيها, قاصمة الظهر التي ليس بعدها قائمة! لأن الله تعالى بعدما أعطاه فرصاً في الماضي فلم يستغلها قد مقته وسخط عليه ولن يعطيه فرصة أخرى! ... المزيد

(14) لا تكتئب

لا تدع الشيطان يوقعك في الاكتئاب، بل حول ندمك إلى قوة إيجابية للتقرب من الله التواب العفو الغفور. ... المزيد

(4) إياكِ والإحباط!

الحزن الشديد قد يسبب حالة اكتئاب تؤدي إلى عدم رغبة الداعية في عمل أي شيء مما يفوت مصالح عظيمة، قد يترتب عليها فيما بعد هداية من تحبهم. ... المزيد

الاكتئابُ طريقُ الشقاءِ (5)

منْ علم أنَّ الله غالبٌ على أمرِه، كيف يخافُ أمر غيرِه؟! منْ علم أنَّ كلَّ شيءٍ دون اللهِ، فكيف يخوَّفونك بالذين منْ دونِه؟! منْ خاف الله كيف يخافُ منْ غيرِه، وهو يقولُ: {فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ}. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً