Video Thumbnail Play

توجيهات للأزواج في ضوء الشريعة

محاضرة قيمة يتحدث في بدايتها عن أهمية مجالس الذكر وفضلها، ثم يتحدث عن كيف يتعامل الأزواج مع أهل بيته في ضوء الشريعة الإسلامية، ويذكر عن بعض القصص ...

المدة: 1:28:47
Video Thumbnail Play

الاستقرار الأسري

الاستقرار الأسري هدف من اهداف الزواج، الاستقرار الأسري وأثرة على الفرد والمجتمع.

المدة: 1:02:06

وقفات دعوية من الهدي النبوي في بناء العلاقات الزوجية

لا بد من بناء العلاقة الزوجية عن طريق الاقتداء بهدي إمام الدعاة صلى الله عليه وسلم الذي عاش الحياة زوجية الحقيقية، وقدم نموذجا فريدا للمسلمين، يبين متانة وسمو هذه العلاقة عن طريق القدوة والتوجيه والدع ... المزيد

زوجي على علاقة بإمرأة أخرى

منذ سنوات قرأت قصة عن زوجة دخلت على زوجها ووجدته مشغولا جدا بالنظر إلى الكمبيوتر حتى أنه لم يشعر بإقترابها.
ثم وقفت هي مصدومة بجواره حينما وجدته يشاهد مناظر إباحية ...

أكمل القراءة

لن تغمض لي عين حتى ترضى

في "حديقة الزواج"، لا يمكنك الجلوس على الأريكة لتُشاهدي الورود وهي تنمو وتزدهر، فهي لن تنمو وحدها، والله خلقنا لنجدَّ ونُكافح في هذه الدنيا، لذلك لا بد أن تبذلي جهدًا كبيرًا حتى تجني السعادة في حياتك. ... المزيد

العطاء مفتاح الحياة الزوجية السعيدة

كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه برغم جديته وحزمه يقول: "ينبغي للرجل أن يكون في أهله كالصبي فإن كان في القوم كان رجلًا". ... المزيد

إنها امرأة مغفلة

همست متسائلة وأنا أتحسس بصيص كلماتي في ظلمات الصدمة: كيف مغفلة؟ ... المزيد

والدي خطب لي فتاة .. وأنا أرفضها

أنا شابٌّ في الخامسة والعشرين مِن عمري، أرْسَل لي أبي رسالةً -منذ سنوات- يُوصيني فيها بالزواج مِن ابنة عمتي، ويذكر توصية أهلها بذلك.

تردَّدْتُ وقتَها قليلًا، وشعرتُ بالحياء مِن أبي، ومع إصرارِه وافقتُ على الموضوع، قبل أشهر بدأتْ عمتي تسأل عن الموضوع؛ لأنني لم أفعلْ أية خطوة تُبَيِّن نيتي في الزواج، ولم أفاتحْ أحدًا في الموضوع.

سألتُ عن الفتاة فوجدتُها تكبرني بثلاث سنوات، ووجدتُ فيها تكبُّرًا عليَّ لمستواها العلمي، وأخبرتْني بأنها ترفُض أن أَتَدَخَّل في عملِها! زيادة على ذلك أن أهلها لم يتوانَوْا عن التقليل مِن قيمتي كلما التقيتُ بهم.

قررتُ الاستخارة، وأصبحتُ بعدها أنفر منها بشدة، ولا أريد الحديث في الموضوع أو زيارتهم، ثم أخبرتُ أمي برفضي التام والقاطع، وعلِم أبي بالأمر.

غضِبَ أبي لِرَفْضِي، ولم يتحدَّث معي في الموضوع مرةً ثانيةً، وأخبرني أني ما دمت رفضت الزواج منها، فلن يكون معي في أي موضوع زواج مستقبلًا!

أخبرتُه بأني لا أراها الزوجةَ المناسِبَةَ لي، وحاولتُ إقناعه بأنَّ هذه الأمور لا تتم بالإكراه أو الغضَب، ولا بد مِن الراحة النفسية والقلبيَّة في الأمور الزوجيةِ.

لم يقتنعْ بكلامي، ولم أستطعْ إقناعَه بأني لا أريدها؛ لأنه يرى أن ذلك من الشيطان، وأن الشيطان يبعدني عنها.

أستحيي أن أقولَ له: إنني أريد العفة لنفسي، ولا أُريد الزواج مِن امرأةٍ لا أرى فيها عفتي، وأنني لا آمن على نفسي أن أُعْجَبَ بِغَيْرِها - نسأل الله العافية.

كل رجائي رضا ربي، ورضا والدي؛ فرِضاه - سبحانه - مِن رضاهما.

فأرشدوني وأخبروني هل أنا برأيي هذا على صواب أو خطأ؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فالحمدُ الله الذي أعاذك -أيها الابن الكريم- مِن فتنة النساء، وفَطَرَك على خُلُق الحياء، وشكَر الله لك حرصك على رضاه، ثم رضا والديك.وبعدُ: فقد أحسنتَ صُنعًا أن رفضتَ الارتباط بقريبتك بعد نُفورِك عنها، وعدم الارتياح إليها ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً