[02] المؤامرة

إنهم عشرة إخوة اتفقوا جميعًا على قول واحد، لم يشذ منهم واحد ليقول: إن قولكم هذا ادعاء باطل. أغلب الظن أن الأمر ليس طفرة، ولا فجائيًا أو لحظيًا، ولكنه نجوى تناجى بها اثنان حتى صارت قولًا واحدًا لهما، ثم تناجى الاثنان إلى آخرين ثم إلى آخرين حتى اجتمع أمرهم على هذا القول، فصار لهم قولًا واحدًا: {لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَىٰ أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ} [يوسف:8] ... المزيد

مقطع مميز: الشنفري الأزدي وعواء الذئاب

مقطع من الدرس الخامس عند الحديث عن التطير في شرح كتاب التوحيد ضمن الدورات العلمية المنهجية في المنطقة الشرقية بالدمام

Audio player placeholder Audio player placeholder

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً