الكوارث الطبيعية

في كل عام ويعاد حديث المجالس في أمر من البديهات المسلمة عند كل مؤمن ومسلم. الله خالق الكون وجعل له أسبابا. وهذه الأسباب فهمتها أو لم !عقلتها أو لم ! فهي تعمل كما يريد الله عز وجل سواء قبل فلان أو رفض.

Audio player placeholder Audio player placeholder

زلزال ‫‏الرمادي

فضح زيف الصورة الوهمية لجيش العبادي الطائفي والميليشيات المجرمة.. ... المزيد

الزلزال .. عبرة وعظة

إذن هذه الزلازل من أشراط الساعة التي أخبر النبي - صلى الله عليه وسلم - عن كثرتها في آخر الزمان فقال فيما رواه البخاري عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (لا تقوم الساعة حتى يقبض العلم ويتقارب الزمان وتكثر الزلازل، وتظهر الفتن، ويكثر الهرج " قيل وما الهرج يا رسول الله؟ قال: (القتل القتل)). وها أنتم ترون بأم أعيونكم كثرتها وتتابعها في هذا الزمن مصداقاً لقول نبينا - صلى الله عليه وسلم -. ... المزيد

إن لله جنودا منها البراكين

وَإِنَّ هَذِهِ الغُيُومَ المُتَرَاكِمَةَ الَّتي تَملأُ الجَوَّ عَلَى ارتِفَاعَاتٍ هَائِلَةٍ، لَتُذَكِّرُنَا بِالدُّخَانِ الَّذِي يَبعَثُهُ اللهُ قَبلَ قِيَامِ السَّاعَةِ: (فَارتَقِبْ يَومَ تَأتي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ * يَغشَىَ النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ)، وَإِنَّ عَجزَ القَارَّةِ الأَورُبِّيَّةِ وَذُهُولَهَا مِمَّا وَقَعَ، وَتَسَاؤُلَ الجَمِيعِ عَمَّا حَدَثَ وَوُقُوفَهُم مَبهُوتِينَ مُتَحَيِّرِينَ، إِنَّهُ لَيُذَكِّرُنَا بِعَجزِ الإِنسَانِ عِندَ قِيَامِ السَّاعَةِ: (إِذَا زُلزِلَتِ الأَرضُ زِلزَالَهَا * وَأَخرَجَتِ الأَرضُ أَثقَالَهَا * وَقَالَ الإِنسَانُ مَا لَهَا). ... المزيد

الزلزال

ومع هذا فقد اعتاد بعض المسلمين وللأسف- أن ينسبوا للطبيعة الكثير مما يخرج عن نسقها، فإذا مات الإنسان بغير علة، قالوا وفاة طبيعية! وإذا كسفت الشمس أو خسف القمر، قالوا خسوف طبيعي! وإذا أتى الله بعقابه فأرسل حاصباً، أو أغرق أمة، أو فجر الأرض عليهم ناراً، أو دم دم على قوم بذنبهم فسواها، قالوا كارثة طبيعية! ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً