أفي النبوءة شك ؟!

الأدلة العقلية النقلية على نبوءة محمد ﷺ. تأليف د. سامية بنت ياسين البدري. أصل الكتاب رسالة دكتوراه نوقشت بجامعة أم القرى قسم العقيدة بتاريخ 21-8-1435هـ وقد حصلت على درجة الامتياز ... المزيد

أفي الله شك ؟

وقالوا: إن الله كفيل لأرزاقنا ،ولا تطمئن قلوبهم إلا مع شيء من الدنيا.. ... المزيد

امرأتي تشك فيّ

تشاجرت مع زوجتي بسبب أنها تتهمني بأنني على صلة مع سيدة أخرى لا علاقة لي بها، إضافة إلى أننا دائماً ما نتشاجر في إطار مواضيع الغيرة والنساء، وحيث إن الأمور وصلت إلى أبواب مقفلة مع زوجتي لإقناعها ببعدي عما تتهمني به، أو تحس به، أو لغيرتها المتناهية، أو غير ذلك مما هو في طبيعة النساء، وإزاء ذلك ولدرء المشاكل، وإقفال بابها الذي دائماً ما يفتح لأتفه الأسباب أقسمت عليها، وذكرت لها إن أعادت تلك المواضيع التي ستهدم بيتي وأسرتي فإنني فعلاً سأقوم بارتكاب المعاصي (الزنا تحديداً)، وعلانية أمام عينها، أو أثبت لها ذلك فعلاً -والعياذ بالله- قد نويت ذلك جاداً، وتقريباً قلت لها ما يلي: ليكن في علمك وأقسم بالله العظيم أنك لو أعدت فتح هذه المواضيع مرة أخرى، وبالطلاق من رقبتك ثلاثاً سأقوم بفعل ما تفكرين به وتثيرين المشاكل من أجله، أي بما معناه أنني هددتها طلاقاً بالثلاث لو أنها أعادت تلك المشاكل بأنني سأرتكب الفاحشة. أرجو الإفادة في ذلك؟

الحمد لله وحده، وبعد: الجواب يتخلص فيما يلي:أولاً: اتهام زوجتك بالتهم التي ذكرت من المحرم والبهتان والافتراء.ثانياً: عليك أن تبتعد عن مواطن الريب، وأن تكون صريحاً مع زوجتك، وتسعى في إعادة ثقتها بك.ثالثاً: حلفك بأن تواقع الحرام كفاحشة الزنا -والعياذ بالله- حرام، وعليك التوبة، ولزمك كفارة اليمين على ... أكمل القراءة

أهم خصائص الحداثة

- الحيرة والشك والقلق والاضطراب. - تمجيد الرذيلة والفساد والإلحاد. ... المزيد

الفرق بين سوء الظن وبعض الصفات

وأما سوء الظن فهو امتلاء قلبه بالظنون السيئة بالناس؛ حتى يطفح على لسانه وجوارحه ... المزيد

معنى سوء الظن لغةً واصطلاحًا

قال الماوردي: (سوء الظن: هو عدم الثقة بمن هو لها أهل)   . ... المزيد

(23) الجبن والبخل

تحدث الشيخ عن أن الدنيا عرض زائل والنجاه منها هو بالاستجابه لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم، وبين كيف يحول الله بين المرء وقلبه

Audio player placeholder Audio player placeholder

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً