Video Thumbnail Play

(09) الغزو الفكري

ضمن الدورة العلمية أل 22 التي أقيمت صيف عام 1439هـ

المدة: 23:37

هل كان عبَّاس العقَّاد  إسلاميًا؟

انتبه المهتمون بنشر الفكر العلماني (ما سمي بالتنوير) إلى أن عبَّاس يقف بعيدًا منفردًا ويتحدث بما لم يقل به أحد قبله؛ ولذا بادروا لنشر كتبه ... المزيد

الذين كذبوا بالكتاب وبما أرسلنا به رسلنا فسوف يعلمون

{ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ أَنَّى يُصْرَفُونَ * الَّذِينَ كَذَّبُوا بِالْكِتَابِ وَبِمَا أَرْسَلْنَا بِهِ رُسُلَنَا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ * إِذِ الْأَغْلَالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلَاسِلُ يُسْحَبُونَ * فِي الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ * ثُمَّ قِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تُشْرِكُونَ * مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا بَلْ لَمْ نَكُنْ نَدْعُو مِنْ قَبْلُ شَيْئًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ الْكَافِرِينَ * ذَلِكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَفْرَحُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنْتُمْ تَمْرَحُونَ * ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ }  [غافر 69 – 76] ... المزيد

إن في صدورهم إلا كبر

{ {إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } } [غافر 56] ... المزيد

البيئة الحاضنة للانحراف

أعرف أن ثَمَّ من يهز شفتيه استخفافاً من أي حديث عاقل يتحفظ من الانفتاح الفوضوي؛ بدعوى أنه خطاب تجاوزه الزمن لأن الانفتاح الآن لا حدود له ولا يملك أحد أن يسيطر على قراءة الشباب. ... المزيد

فجائية الدعوة أكثر ما يؤرق المخالفين

وكلما جمعوا فكرةً وجاءوا يتحدثون يأتيهم شهاب ثاقب يحرقهم وما في أيديهم. هذا الشهاب الثاقب الذي يقضي على أكاذيب الكافرين وأراجيف المنافقين وأحاديث الغافلين هو فجائية الدعوة في ثلاثة مستوايات:شخص رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وصحابته- رضوان الله عليهم-ـ والبيئة التي عاشوا فيها، والقضايا التي أثارتها البعثة (العقيدة). ... المزيد

والمنافقون والمنافقات بعضهم من بعض

المنكر والعوج في العقيدة المغيبة والمفهوم المضطرب، والإصرار على التعري، وتعليم الزنا، وجر المجتمع الى الفجور.. ... المزيد

معركة الرموز: ماذا يحدث؟!

محاولة ساذجة بالسير في الاتجاه العكسي وذلك بإعادة قراءة رموز العلمانية والادعاء أنهم لم يكونوا علمانيين، مثل سعد زغلول وطه حسين..إلخ. وهذا ضياع للجهد، وأمارة على التبعية في الأطر، وينتهي بتلميع الرموز لا رفضهم.  نستنبط: تبعية المثقف العربي للغربي، وهو في الحقيقة جزء منه. ... المزيد

ضياع حواضر المسلمين

ضياع حواضر المسلمين ومقدساتهم، وإغلاق الأقصى، ودفع الجزية للغرب، والتواصي خيرا بالصهاينة والاتفاق على تسليم القدس لهم، وتهديد جميع بلاد المسلمين بالتفتيت والحروب الأهلية والطائفية، والجفاف والفقر.. ... المزيد

أأقتل أبي ويقتلني ابني؟!!

وتدور أحداث الرواية بين فريقين: فريق يحاول إبادة نصف سكان المعمورة بالأمراض البيولوجية الفتاكة، والنصف الآخر يريد إبادتهم بطريقةٍ أخرى أقل حدة وهي استخدام وسائل منع الحمل. فهم متفقون على أصل الفكرة ومختلفون فقط في الوسيلة. ... المزيد

الهجوم على الثوابت

فلن يكون مستغربا بحال أن يخرج كذاب أشر يدعو إلى حذف قول الله تعالى عن المسيح عليه السلام { وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم} من القرآن الكريم ، بحجة أنه من أسباب الإرهاب والتطرف ، أو على الأقل عدم قراءة هذه الآية وأمثالها علانية حتى لا نجرح مشاعر الآخرين . ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً