وسم: المسار

تعلم لتكون ..لا لتملك !

أمام الوتيرة المتزايدة للتملك و الإشباع،وإضفاء الطابع المادي ليس على الأشياء فحسب بل حتى على الأحياء،لم يعد بمقدورنا إخفاء غربتنا إزاء القيم الأصيلة،واهتزاز ...

أكمل القراءة

تصحيح المسار

إن تصحيح المسار واجب على كل حال، ​ولكن ربما يقول قائل: إن الأعداء لن يتركوا العمل الإسلامي يصحح مساراته، وسيعاجلونه بالحرب قبل أن يتمكن من التصحيح، بل قد تكون من عوامل الشحذ، وزيادة الوعي عند الناس بحقيقة المعركة بين الجاهلية والإسلام. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً