رؤية .. في الاحتفال بالمولد النبوي

مع إطلالة كل عام هجري أضحى من الواجب على أهل العلم وطلابه أن يذكّروا إخوانهم المسلمين بأمر لا يُعين عليه إلا الله؛ فقد فني عليه الكبير، وكبر عليه الصغير، حتى حسبوه ديناً لا يرون الحق غيره، ألا وهو الاحتفال بمولده الشريف صلى الله عليه وسلم ... المزيد

كيف نشكر نعمة مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم؟

كيف نشكر نعمة مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم؟
شكر الله – تعالى – على نِعمة مولد المصطفى – صلى الله عليه وسلم - ومِنَّة بعثته، ونزول القرآن عليه.الوجه في شكر الله – تعالى – على نعمة من النعم التي أنعم بها، أن يُشْكَر ... المزيد

شكر الله على نِعمة مولد المصطفى – صلى الله عليه وسلم - ومِنَّة بعثته، ونزول القرآن عليه.

شكر الله – تعالى – على نِعمة مولد المصطفى – صلى الله عليه وسلم - ومِنَّة بعثته، ونزول القرآن عليه.

الوجه في شكر الله – تعالى – على نعمة من النعم التي أنعم بها، أن يُشْكَر بالعمل الذي شرعه لشكر تلك النعمة؛ إذ لو أراد أي وجه من أوجه الشكر ما شرع ذلك العمل لشكر تلك النعمة.

ومن أجلِّ نعم الله على الخليقة مولد النبي محمد بن عبد الله، وبعثته، وإنزال القرآن الكريم عليه – صلى الله عليه وسلم – وقد بين الشارع العمل الذي يُشكر الله – تعالى - به على تلكم النعم والمنن العظيمة، وبين زمن ذلك العمل: أما العمل فهو الصوم، وأما زمنه فهو يوم الاثنين، كما ثبت في الأحاديث الصحيحة.

وفي العمل بهذا فوائد عظيمة، وعوائد جليلة، منها: شكر الله تعالى بما شرعه، وفي ذلك عبادة الطاعة والامتثال، ومنها عبادة اتباع الرسول – صلى الله عليه وسلم – التي جعلها الله دليلا وأمارة على حب العبد لله – تعالى – ورتب عليها أن يحبه الله، ومنها تعظيم قدر النبي – صلى الله عليه وسلم – بالعمل بهذه العبادة المشروعة مع ما فيها من المشقة التي لا تخفى، فالعبد بالعمل بها يكون قد صام شهرا ونصف الشهر تقريبا في العام - أي: أكثر من رمضان بالنصف - يصوم في كل شهر أربعة أيام في مختلف فصول السنة: في عز الحر، وشدة القر، موافقا أياما طوالا، وأياما قصارا، وأيام فراغه، وأيام شغله، وأيام فرحه، وأيام ترحه، تاركا شهوة بطنه وفرجه، شكرا لله تعالى، وتعبدا له، وامتثالا لسنة رسوله، صلى الله عليه وسلم، وهو يرى من حوله يأكلون ويشربون، ويتمتعون، ويتنعمون.

فهذا "الحُبُّ" ليس به خَفَاء * ودَعْنِي من بُنَيّاتِ الطَّريقِ.

رسالتان

(1) أخبار واهية وأساطير وغرائب وإرهاصات قرنت بمولده ﷺ . (2) دحض شبه واهية متهافتة ... المزيد

الاحتِفالُ بالمَولِد النَّبويِّ - شُبهاتٌ ورُدودٌ

انتَشرَ هذا الاحتفالُ في بِقاعِ الأرضِ واستحسنَه بعضُ العُلماءِ والوُعَّاظ؛ لِمَا فيه من ذِكرٍ لسِيرةِ النبيِّ صلَّى الله عليه وآلِه وسلَّم، ولبَّس الشيطانُ على بعضِهم وأنساهُم مُبتدأَه وخُلوَّ القرونِ الأولى منه؛ فبَدؤوا يَستدلُّون على جوازِه... ... المزيد

حُكمُ دعْمِ الاحتِفالاتِ البْدِعيَّةِ كالمولدِ النَّبويِّ لنُصرةِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم

لا يجوزُ المشاركةُ في حَملةِ المَوْلِدِ؛ لأنَّها مُؤَسَّسةٌ على أصلٍ فاسِدٍ، وهو بدعة المولد، ومن يريدُ نُصرةَ الرَّسولِ فيقومُ بها على أُصولٍ صحيحةٍ. ... المزيد

الاحتفال بالمولد بين الاتباع والابتداع

نعبر عن حبنا للنبي ﷺ بما أمرت به الشريعة وهو اتباعه، هل احتفل النبي ﷺ والصحابة والتابعون وتابعيهم ؟ الجواب: لم يحتفلوا. فلم احتفلت أنت إذن !؟ وهم أكثر حبا واتباعا له ﷺ منا. لم احتفلت أنت ؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً