هل يجوز للزوج منع الزوجة الزانية من رؤية أبنائها؟

هل يجوز للزوج بعد ما طلق زوجته بعد ان فعلت الفاحشة ان يأخذ منها الاولاد ويمنع الأم من رؤيتهم والعيش معهم مع العلم انها تابت وصلح حالها مع الله فهل يحرم عليه ؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، ثم أما بعد:فقد أجمع أهل العلم على أن الأم أحق بالحضانة إنا تَوَفَّرَتْ فيها شروط الحضانة: أولاً: العقل.ثانياً: الإسلام.ثالثاً: العِفَّة والأمانة. والمراد بذلك: أن لا يكون الحاضن أو الحاضنة ذا فِسْق.رابعاً: الإقامة؛ وذلك بأن يكون ... أكمل القراءة

التعامل مع الوالد

والدي بقاله اكتر من ٢٦ سنه مسافر للخارج بينزل كل فتره شهر او شهرين على حسب اجازاته ف كل مره بيقعد معانا فيها اول الايام بيكون كويس معانا وبعد كده يبدا المشاكل على اتفه الاسباب وبتكون معامتله معانا بشعه شتايم وسب دين وبيخاصمنا انا دلوقتى عندي ٢٤ سنه وانا بنت وحيده وهو قرر يستقر معانا وكالعاده اول اسبوع كان عادي فيها ودلوقتى بقاله اكتر من ثلاث شهور مخاصمنا فيها ومش بيكلم حد فينا ولا ولا والدتى غير انها بس بتحضره الا كل وخلاص دلوقتى يا شيخ انا ماعنديش ولاذكرى حلوة مع ابويا انا بتعامل معاه كانه راجل غريب من كتر قسوة معاملته لينا ومش عارفه احبه وماعنديش طاقه تانى انى اكلمه هو كده بيقى عقوق ياشيخ بس انا مش قادره اكلمه مع انى والله لما كنت بكلمه ماكنتش بعامله وحش وهو قاعد معانا ف البيت بياكل ويشرب وينام بس كانه مش موجود وكانت واحد ماجر من البيت اوضه مش عارفه اتصرف ازاي

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فلا شك أن ما يفعله والدك خطأ محض؛ وأن سب الدين كفر أكبر مخرج من الملة بإجماع العلماء، وعلى الرغم من قسوة الابتلاء في أحد الوالدين، إلا أنه ليس مبررًا للقطيعة أو العقوق، وإنما ينُصح الوالد ويذكر بالله ... أكمل القراءة

حماتي تقول أن زوجي عاق!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وقعت مشاكل مع أم زوجي، لا يسع المجال لسرد تفاصيلها، لكن باختصار شديد، هي مزاجية جدا وتريد أن ينفذ أمرها حتى وان كان غير واقعي وشاق علينا، من باب أنها أم ويجب أن تطاع.. حتى وإن ناقشناها بأدب جم ترفض ولا تتقبل النصح أبدا.. المهم، حدث مرة أن ناقشاها زوجي بالأدلة وهي ترفض تماما ومصرة على موقفها لدرجة أنها كذبته، علما أنه صادق تماما، وعندما أنكر عليها تكذيبها له، قالت له أنا أمك ومن حقي تكذيبك وفعل أي شيء لك، (هذا في حضوري وحضوري أطفالنا) فرد عليها إذن نتحاسب يوم القيامة بين يدي الله تعالى، فلم يعجبها رده.. وعندما ذهب ليسلم عليها قبل سفرنا رفضت أن تسلم عليه.. وبدأت تشيع في أوساط العائلة والمعارف أن ابنها عاق... حاول التواصل معها بعد ذلك بالهاتف، لكنها لا ترد... ولا حول ولا قوة إلا بالله.. ما العمل معها بالله عليكم؟ لا أتحمل أن أسمع هذه الكلمة في حق زوجي، فهو دائما كان بارا بها، وعندما بدأ يناقش معها بالعقل الذي ينافي هواها أصبح عاقا.. ما حكم الشرع في هذا؟ هل من حق أم مزاجية وظالمة أن تصف ابنها بعاق؟؟؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فإن كان الحال كما ذكرت أن زوجك لم يتعمد العقوق، أو قطيعة رحم أمه، وإنما هي من تمانع في الرد عليه، وأن غضبها كان بسبب أنه حاول ارشادها للحق أو الدفاع عن نفسه: فإن كان الأمر كذلك فهو ليس عاقًأ لها، ولكن يجب عليه ... أكمل القراءة

ذكريات مؤلمة لا تفارقني من الطفولة

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عندما كنتُ صبيًّا وَقَعَتْ عيني على مناظرَ لا تكادُ تفارقني، فقد شاهدتُ أمي وهي تقع في الزنا في غياب أبي مع أشخاص أجانب!

شعرتْ أمي أني عرفتُ شيئًا من ذلك، لذا كانتْ تُكِنُّ لي كرهًا شديدًا، وتدعو عليَّ ليلاً ونهارًا، وبالرغم من ذلك أُحاول برها والتقرب إليها، لكنها سُرعانَ ما تنقلب ضدي، وأنا لا أريد أن أكون عاقًّا.

وهنا السؤال: هل يُؤذيني دُعاؤُها عليَّ؟ وهل لها علي مِن طاعة؟

لم أرها فَعَلَتْ خيرًا في حياتها فهي دائمة الخُصومة مع الأهل والجيران والقريب والبعيد!

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فكان الله لك - أيها الأخ الكريم - وأعانك على ما تذكرُه عن والدتك، وحاول أن تُجاهد نفسك بقوَّة لتتمكَّن من تخطِّي تلك الذِّكريات المُؤلِمة، وستجد الأمر شاقًّا في أوله، إلاَّ أنَّه يسهلُ بالتدريب، ورياضة النَّفس.المهمُّ ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً