بين حكمة جيش الرسول وانشقاق جيش قريش يظهر الفارق

هذا الفارق الذي ظهر جليا قبل المعركة والذي يظهر فيه بجلاء التباين بين نور الحق وظلام الجاهلية, ينبئ عن نتيجة محتومة ومصائر معلومة مسبقاً لصناديد خرجوا ليعاندوا الله ويصدوا عن سبيله. ... المزيد

قريش تمكر والله يدبر

ليعلم الأمة أن الأخذ بالأسباب والتخطيط للعمل والتخطيط المحكم للخروج من الأزمات إنما هو من سنن الله الكونية التي لا تتعارض مع قدره. ... المزيد

كيف تدير حلقة لتحفيظ القرآن الكريم؟

كيف تديرُ حلقةً لتحفيظ القرآن الكريم؟ حيث سنتحدث عن الإدارة كعلمٍ وفنٍ وممارسةٍ؛ ونحاول إنزال الموضوع على واقع الحلق قدْر الإمكان ... المزيد

الهدف من ذكي إلى أحمق!

وهذه الكلمة الجامعة مفيدة، وتضبط المسيرة نحو تحقيق الأهداف، وقد تكون ملتصقة بالإدارة أكثر من القيادة والزّعامة ... المزيد

أخطط كثيراً؛ وأعني من التسويف والإهمال!!

أنا طالب في تخصص التمريض، غير مبالٍ أبداً، ضعيف العزيمة، مشكلتي الرئيسية هي في الدراسة؛ حيث أهمل دروسي، وأراكمها، وأذاكر قبل الاختبار بأربع أو خمس ساعات، أخطط بأني سوف أذاكر قبل الاختبار بأسبوع أو أسبوعين، ولكن كل يوم أؤجل وأؤجل حتى قبل الاختبار بيومٍ، ويبدأ جنوني، وأبدأ أذاكر في الساعة الـ4 فجراً أو الـ5، واختباري يكون في الساعة الـ8 صباحاً، ومع هذا كله أحمد الله أني أحصل على درجة مقبولة تقريباً،

ولكني أعاني من تأجيلي لدروسي، ومن عزيمتي، مع أني أعرف نفسي، وأني إذا ذاكرت قبل الاختبار بأيام فسوف أدخل الاختبار وأنا مرتاح النفس، وأحصل على "الفل مارك"، لكن مشكلتي أيضاً هي أني أحب الأفلام، وأهوى النت، ومع ذلك أفكر في دراستي كثيراً، ولكني أتعب نفسي في التفكير والتخطيط دون جدوى؛ لأني كما ذكرت أؤجل دروسي يوماً بعد يوم، وأنا إنسان كسول جداً.

تعبت من ضعف العزيمة من كل شيء، وليس من دراستي فقط، وإنما اكتفيت بذكر دراستي فقط لأنها أكثر شيء يهمني في حياتي، مع أن عندي مشاكل أخرى. الآن أشعر بأن كل محاولاتي وتخطيطي للمستقبل قلبت ضدي؛ لأني فشلت بها، وأصبحت إنساناً غير مبالٍ ومهتم. يئست من نفسي، فقد كانت مشكلتي ضعف العزيمة، والآن أصبحت حياتي غير مهمة بالنسبة لي؛ لأني صرت غير مبال أبداً. ساعدوني، جزاكم الله خيراً.

أخي الكريم، حل مشكلتك هو بيدك أنت وحدك، وليس بيد شخص آخر،فمهما بحثت عن حل فلن تجد عصا موسى؛ لأن الحل باختصار هو بيدك أنت، وأنت من تملك القرار،فعندما تقول إنك شخص غير مبال؛فأنت بذلك تحدد وتقرر مصيرك بأنك غير مبال، ومخاطبتك لنفسك بتكرار هذا الأمر يجعلك بالفعل إنساناً غير مبال مع الأيام. لذلك أخي ... أكمل القراءة

من يفكر للحركات الإسلامية؟ و أين مراكز بحوثها السياسية؟

كلنا يعلم من يفكر ويضع الدراسات لمخططى القوى الكبرى المتشابكة فى منطقتنا، فأين مراكز البحوث التى تفكر للقوى الرئيسية المتبنية لمشروع الإحياء الإسلامى؟ ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً