الرساليون و التفاعل مع القرآن الكريم

وأي خير ينتظر حين يغدو القرآن وراءهم ظهريا في الخلوات، وحسبهم أن يتغنوا به أمام الناس- فقط - في المسابقات والندوات...؟!!. ... المزيد

وصية رسول الله عليه الصلاة والسلام بكتاب الله عز وجل-2

ومن الوصية به: تعاهده بالقراءة فيجعل له حزبًا مُعينًا من القرآن، يقرؤه كل يوم بحيث يختمه كل ثلاثة أيام أو أسبوع أو عشرة أيام، أو في الشهر مرتين أو مرة واحدة في الشهر، فإن ضعف فليختم كل أربعين يومًا؛ كما ورد عن بعض السلف. ... المزيد

وصية رسول الله عليه الصلاة والسلام بكتاب الله عز وجل-1

ومن الوصية به: التحاكم إليه، باتخاذه دستورًا حاكمًا في كل شؤون الحياة بمختلف جوانبها، فيحتكم إليه المسلمون في جميع شؤونهم الخاصة والعامة. ... المزيد

تَطْبِيقُ الشَّرِيعَةِ" المَفْهُومُ المُفْتَرَى عَلَيْهِ

وبهذا يتَّضح لنا أنّ تطبيقَ الشريعة بحذافيرها، وأخذَها كلّا لا يتجزأ، ضرورةٌ لازمةٌ، لا يَحِلُّ التفريطُ أو التساهلُ فيها، وأعني بالشريعة هنا الإسلام كله: عقائدَه وتصوراتِه، شعائرَه وعباداتِه، وأفكارَه ومشاعرَه، وأخلاقَه وقيمَه، وآدابَه وتقاليدَه، وقوانينَه وتشريعاتِه." ... المزيد

أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ

{وَقَالُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَاتٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الْآيَاتُ عِنْدَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ * أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ * قُلْ كَفَى بِاللَّهِ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ شَهِيدًا يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ} [ العنكبوت 50 - 52] ... المزيد

لا صوت يعلو فوق صوت المعركة!!!

نحن نعتز بشعائر إسلامنا وبشريعة ربنا، واجتماعنا مع سائر الخلق لا يعني أن نتوارى خجلاً أو أن نتكتم إسلامنا بسبب وجود بعض الليبراليين والشيوعيين والنصارى معنا يطالبون بنفس المطالب، فلا يجوز تأخير ما قدمه الله ورسوله، ولا تقديم ما أخره الله ورسوله.. ... المزيد

آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا

لما نزل القرآن على محمد و معه المنهج الكامل الخاتم الذي يضمن للبشرية السعادة في الدنيا و الآخرة أمر الله تعالى أهل الكتاب و دعاهم للإيمان بما نزل على محمد صلى الله ...

أكمل القراءة

دعوى عدم إمكانية تطبيق القرآن

ما رأي فضيلتكم في هذه العبارة: "قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يطبقوا هذا القرآن لا يستطيعون تطبيقه كاملاً، ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً"؟

الحمد لله، هذه المقولة دعوى لا دليل عليها، والله تعالى إنما أخبر عن عجز الإنس والجن أن يأتوا بمثل القرآن، ولم يخبر سبحانه وتعالى عن عجز الإنس والجن أن يعملوا بهذا القرآن، ولا ريب أن مجموع من آمن من الجن والإنس قد عملوا بكل ما في القرآن من الأوامر والنواهي، نعم الواحد من المؤمنين يمكن أن يقال ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً