كأنهم صغروا أمرها

فلا تستصغرن في أزمنة التيه وضعف الأمة شيئا من الخير - صغر أو كبر - ولا بابا نافعا لخدمة دين الله - ... المزيد

ليلة القدر !

هي ليلة واحدة بمقياس الزمان ، ومجرد سويعات قلائل من المغرب حتى طلوع الفجر ، لكنها بمقياس الفضل والثواب خير من عبادة ألف شهر كاملة . ... المزيد

من تجاوزت أعمالهم أعمارهم

ولكن من الفطناء من يعيشون بأعمالهم الصالحة مرَّات وكرات .. يعيشون في مصرهم وغير مصرهم، ويحيون في عصرهم وفي غير عصرهم ... المزيد

كلمة نافعة لمن أراد الأجر عند الجائحة

ومن ذلك:  بأن الجزع لا يفي، بل يفضح صاحبه ، إلى غير ذلك من الأشياء التي يقدحها العقل والفكر. ... المزيد

فاليوم الذين آمنوا من الكفار يضحكون

{فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ (34) عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ (35) هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (36)} [المطففين] ... المزيد

مذا أفعل إذا لم اتحمل طلباب الوالد

ماذا أفعل عند عدم تحمل مطلباب الوالدى حيث أنه مريض ؟ وما هو الصواب البر الوالدين

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومن والاه، أمَّا بعدُ:فإن بِرّ الوالدين من المعلوم من دين الإسلام بالضرورة، وهو واجب في جميع الأحوال، فيجب مصاحبتُهما بالمعروف ولو كانا كافرين، قال الله تعالى: {وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ ... أكمل القراءة

فضل الصبر على الابتلاء

ماهو فضل الصبر على الابتلاء ؟ وهل الهم والحزن من الابتلاء ؟ وماذا أفعل عند الابتلاء احتسب الأجر والثواب أدعية من الهم والحزن ؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإن الله تعالى وعد الصابرين على الابتلاء في محكم كتابه أنه يوفيهم أجرهم بغير حساب كالماء المنهمر، {إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [الزمر: 10]، أي: بغير حد ولا عد ولا مقدار، وما ذاك إلا ... أكمل القراءة

تلك المشاعر .. عظيمةٌ عند الله

لا آلام أشد من آلام قلوب المنتكسين .. إذا مرت بآثار خيرٍ رسمتها، بمحاريبٍ بالعبادة ملأتها، بنفوسٍ إلى الله أعادتها، تتوالى الذكريات كالسكاكين تطعن القلوب المنتكسة، رفقًا بقلبك .. ما تزال الأمَّة بحاجةٍ إليك! ... المزيد

الصلاة نيابة عن الميت

هل تقبل الصلاه نيابة عن الميت؟ أو هل يصل ثوابها؟

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن كان مراد السائل بالنيابة عن الميت، قضاء صلاة الفروض عن الميت، فلا يجوز أن يصلي أحد عن أحد، سواء تركتها بعذر أو بغير عذر، وسواء فاتته في مرضه، أو في صحته.أما إن كان مراده أن يصلى تطوعًا بنية أن يكون ثواب ... أكمل القراءة

ثواب العمل الذي قبل الفتور

رجل كان يعمل الطاعات وكان من السباقين إلى الخيرات، والآن قد أصابه الفتور حيث إنه الآن يقتصر على أركان الإسلام، والسؤال: هل يؤجر على الطاعات التي كان يعملها أم أنها تبطل؟

مثل هذا لا شك أنه مذموم شرعًا، والحور بعد الكور جاءت الاستعاذة منه، والنكوص إلى الوراء بعد أن كان من السباقين المسارعين إلى الخيرات هذا لا شك أنه جاءت النصوص بذمه، وعلى كل حال من فَتَر إلى سُنَّة فقد أحسن، أما هذا فاقتصاره على أركان الإسلام لا يعني أنه أتى بجميع ما أوجب الله عليه؛ لأن هناك من ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً