إخفاء مرض الخاطب عن مخطوبته

أرجو من فضيلتكم الإرشاد:

أعاني من مرض دوالي الساقين، وهو مرض لن يضر الزوجة بأي حال، إلا أنه قد يسيء مظهر القدم، و لكن ليس له أي أضرار أخرى، إلا بعض الألم.

فهل عليَّ شيء إن لم أخبر خطيبتي وأهلها عنه شيئًا؟ وأيهما أفضل إخبارها أم إخفاء الأمر عنها؟

مع الأخذ في الاعتبار أن الطبيعة البشرية تميل إلى ستر العيوب. وجزاكم الله خيرًا،، 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:فنسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرْشِ العظيم أنْ يَشفيَكَ شفاء لا يغادر سقمًا، وإن كان الأمر كما تقول؛ أن تلك الدوالي لا تأثير لها في الزواج - فلا يجب عليك إخبار خطيبتك ولا أهلها عنها؛ فإن العيب الذي يجب الإخبار به والذي يثبت ... أكمل القراءة

رؤية الخاطب خطيبته المنتقبة

أرجو الإفادة،

فأنا مقبل على خطبة فتاة منتقبة، فما مشروعية رؤيتها بدون النقاب في فترة الخطوبة التي ستطول إلى 6 أشهر، أخذًا في الاعتبار: أنني ممن ينسى الوجوه سريعًا، وأنني أخشى من وساوس الشيطان أن أتردد بعد الخطبة، وأتشكك فيما رأيت أثناء الرؤية الشرعية السابقة للخطبة، مع العلم أني أعمل في بيئة مختلطة، وبها الكثير من النساء غير المحتجبات، وبعضهن على قدر من الجمال.

و جزاكم الله خيرًا.

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فالأصل حرمة النظر إلى المرأة الأجنبية، وقد استثنى أهل العلم بعض الحالات التي يجوز فيها النظر للنساء، ومن هذه الحالات: نظر الخاطب إلى من يريد خطبتها؛ لما روى مسلم في "صحيحه" عن أبي هريرة - رضي الله ... أكمل القراءة

كيف أستعيد خطيبي الذي رفضته؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة عمري 23 عامًا، تقدَّم لي شابٌّ منذ عامين من بلد غير بلدي، مما جعل الأمر متعذرًا عند أهلي، خاصة أنني الابنة الوحيدة. الشاب صاحب دين وخُلُق وعملٍ جيد ما شاء الله، لكنه كان مُتَعَجِّلاً، وعندما جلس والدي معه وجَد فيه بعض السلبيات؛ مثل: الخضوع لكلام الأم، عدم التأني، ضعف الحكمة، الحرارة الزائدة، والانفعال الزائد.

وعندما سألتْني أمي بَدَتْ مني حيرة كبيرة، وانتقدتُ شكله وبعض السلبيات الأخرى؛ كما أن والدي ووالدتي كانا متحيرَين. المهم رفضتُ الموضوع، لكن أهل الشاب لم يَيئسُوا، وانقطعوا مدة طويلة، ولم يتزوَّج الشاب إلى الآن، ففكرتُ في إعادة الموضوع مرة أخرى عن طريق أمي، خاصة أن العلاقة بين العائلتين قوية.

فأشيروا عليَّ كيف أفتح الموضوع بطريقة لا تحرجني؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.الزواج والارتباط توفيق من الله تعالى، فعليكِ أولاً بالاستخارة والدُّعاء أن يوفِّقك الله تعالى لكلِّ ما هو خير، ويَصرف عنكِ الشرَّ، ثمَّ بعد ذلك من المهمِّ جدًّا توافُق الشخصيَّات، ولذلك بعد موافقة أصحاب الخبرة - وهم والداكِ - على الأمور الأساسيَّة، وعلى توافق ... أكمل القراءة

خاطب أعرج صاحب دين

فتاة في سن الزواج تقدم لخطبتها شاب متدين ولكنه أعرج فرفض أهلها زواجها منه وهي ترغب فيه فما الحكم الشرعي في ذلك؟

 إن الإسلام قد جعل للمرأة حق إختيار الزوج، فتبقل من يتقدم لخطبتها أو ترفض ولا ينبغي لأهلها أن يقوموا بتلك المهمة نيابةً عنها، والإسلام قد جعل اعتباراً لإختيار كل من الزوجين. فمثلاً اختيار الرجل المناسب للزواج لا يكون على أساس المال والجاه أو المظهر فقط وإنما فلا بدّ من مقياس التقوى والعمل ... أكمل القراءة

كشف شعرِ الفتاة أمام مَن يتقدم لخطبتها

هل يَجوز لِلفتاة كشْفُ شَعْرِها أمام مَن يتقدَّم لِخِطْبتِها بناءً على طلَبٍ من العَريس، وهو أوَّل مرَّة يراها، وبناءً على ذلك يحدِّد العريس أنَّه موافق على أن يتزوَّجها أم لا يتزوَّجها، ويقيم جَمال الفتاة دون أن يوجد عَقْد زواج بيْنهما؟

الحمدُ لله، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فقدِ اختلفَ الفُقهاء في المواضِعِ الَّتي يَجوز أن يَراها الخاطِب من المرْأة، فذهب الجُمْهور من الحنفيَّة والشافعيَّة والمالكيَّة، ورواية عن أحمد: أنَّه يَجوز للخاطِبِ النَّظرُ إلى الوجْه والكفَّين، وأجاز ... أكمل القراءة

هل رفْض الخاطب العقيم أمر شرعي؟

تقدَّم أرملٌ للزواج مِن امرأة لم يسبقْ لها الزواج، وبلَّغها أنه لم ينجبْ مِن زوجته السابقة، فهل رفضُها لهذا السبب شرعيٌّ أو لا?
الحمدُ لله، والصلاةُ والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ: فما تذكرينه أيتها الأخت الفاضلة عن هذا الرجل مِن كونه لم يُنجبْ مِن امرأته السابقة ليس بدليلٍ قاطعٍ على أنه لا يُنْجِبُ، فيحتمل أنَّ عدم الإنجاب كان منها، أو يحتمل أنهما صحيحان صالحان للإنجاب، ولكنْ هناك سببٌ آخر مما ... أكمل القراءة

الحدود الشرعية بين الخاطب ومخطوبته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. عند مُقابلة المخطوبة لأول مرَّة هل يجوز مُجاملتُها بكلام حلوٍ؟ وإن كان الجواب: نعم، فما حُدود هذه المجاملة؟
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ: فقد أحسنتَ أيها الأخ الكريم وأصبتَ بارك الله فيك أن بدأتَ بالسؤال عما يحلُّ لك فِعْله مع مخطوبتِك؛ قبل تقحُّم المهلكات، ومخالفة الشرعيات، وهذا شأنُ المسلم؛ أن يحجمَ حتى يعلمَ حُكْم الله تعالى، وبعدُ: فيجبُ عليك أولًا أن ... أكمل القراءة

هل أقبل الخاطب الذي لا يُصلِّي؟

إذا كان الخاطب لا يصلِّي، هل أقبله، ثُمَّ أشجِّعُه على الصلاة، أو أرفُضُه؟ وكيف يجب أن تكونَ صفةُ الخاطب كي أقبله؟ مع العلم بخُطَّاب هذه الأيام.

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فقد بيَّنَّا في فتاوى سابقة أن تارك الصلاة كافر -على الراجح من أقوال أهل العلم-، فَلْيُرْجعْ إليها، ومن هذه الفتاوى: "حكم تارك الصلاة".  وبمراجعة الفتوى السابقة يتبين أنه: لا يَحلُّ لامرأةٍ ... أكمل القراءة

كيف أُعامل خطيبتي؟

أنا خطبتُ ابنةَ عمَّتي، ولقد قمتُ بتقْبيلِها، وأنا أحبُّها كثيرًا، وحتَّى عندما أسمع صوتَها أشْعُر بنزول المني، فماذا أفعل وأنا أشعر بالذَّنب بعد تقبيلِها، وأريد التَّوبة إلى الله، وأن يُثَبِّتَني الله على الطَّاعة أنا وهي حتى يرضى عنَّا، ويُنهي علاقَتَنا بالزَّواج؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فإن كان ما بدَرَ منكَ تِجاه خطيبتِك بعد العقْد الشَّرْعي، فلا بأْس منه، وقد سبق أن بيَّنَّا ذلك في فتوى: "حق العاقد".  أمَّا إن كان ذلك قبل العقْد الشَّرعي - كما يظهر من سؤالك- فلا يجوز بِحال ... أكمل القراءة

قبلت خطيبتي .. فما الحكم؟

حصل لي أن اختليت مع خطيبتي (خطيبة بشهود مع قراءة سورة الفاتحة دون عقد زواج) في بيت أهلها وأصبت منها قبلة طويلة, فكيف لي أن أكفر عن تلك القبلة التي وقعت دون أن يكون بيننا عقد زواج... هذا ولقد أردت الاستفسار من حضرتكم ماذا لو أصبت منها قبلة بعد عقد الزواج ونحن نبتغي أن تكون في بيت أهلها لمدة سنة (أي فترة الخطوبة تكون لمدة سنة مع عقد زواج) وهل هذا جائز؟

لا يجوز الخلوة بخطيبتك ولا مسها حتى تعقد عليها لأنها أجنبية منك فأوصيك بتقوى الله والبعد عن ذلك لئلا تقع فيما وقعت فيه من تقبيل وعليك بكثرة الصلاة في الليل فقد "جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إني عالجت امرأة في أقصى المدينة وفي رواية قبلتها وإني أصبت منها ما دون أن ... أكمل القراءة

كلما أتى خاطب ولى مدبراً ولم يعقب!

والله تعبت! ولا أدري هل أنا مسحورة أم هو وهم! فأنا أعاني أمراضاً كثيرة وكلما ذهبت إلى الطبيب أشفى قبل أخذ العلاج في كثير من الأحوال، وخاصة في حالة الدورة الشهرية، كما أني أتعب كثيراً من تلاوة القرآن وأتكلم دون إرادتي ولكن بوعي؛ أي أعي ما أقوله تماماً .. لكنه يخرج غصباً عني، ذهبت كثيراً للشيخ؛ فأشفى لكن لفترة بسيطة! أنا أتساءل هل سأظل هكذا؟! أخواتي يقلن لي لو أن ما بك مثل جبل أحد لزال بكثرة قراءتك وترددك على الشيوخ، ما يؤلمني أكثر أن جل قراءتي أصبحت لأجل الرقية فقط وسوراً معينة.
أموري كلها ملخبطة وخاصة الزواج حيث أني بلغت 44 عاماً ولم أتزوج، والأدهى كثرة من يطلبون ودي، لا أقول خطاب لأنهم لا يصلون إلى البيت، يكون أحدهم يريدني لأوافق فقط، وبمجرد موافقتي يحصل خلاف؛ أو حتى يختفي دون خلاف، كل ما أرجوه زوج يصونني ويحفظني، فأنا أصلي كثيراً وأقوم الليل وأدعو أن يرزقني الله الزوج الصالح التقي الورع، وبالفعل يظهر في حياتي إنسان وإخاله الشخص المنشود ثم يختفي بمجرد موافقتي! هل بي سحر العشق أم التفريق؟ أم لم يحن الوقت بعد؟ علماً بأن روحي في الأطفال، أنا أتعذب كثيراً! خاصة وأنا أعتبر نفسي مجابة الدعاء في أغلب أموري؛ إلا في أمر الزواج! دلوني .. وأدعو لي رحمكم الله.

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فأسأل الله تعالى لك شفاء عاجلاً وفرجاً قريباً، واستعيني أختاه بالله ولا تعجزي؛ وتذكري قول الله عز وجل: {وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون}، واعلمي أن ... أكمل القراءة

كم مرة أكشف وجهي للخاطب؟؟

أنا فتاة منتقبة، وأريد أن أعرف حكم الشرع إذا تقدم لي خاطب، كم عدد المرات التي يجوز لي كشف وجهي ويدي ليراني؟ أريد أن أعرف الحكم بالتفصيل.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فقد حثَّ النبي صلى الله عليه وسلم على النظر إلى المخطوبة؛ لكونه أدعى للأُلفَة ودوام العِشْرة؛ كما قال صلى الله عليه وسلم: "إذا خَطَبَ أحدُكُم المرأة، فإن استطاع أن ينظر منها إلى ما يدعوه إلى نكاحها، فليفعل" ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً