إذا رفض الوالدان زيارة ابنتهم لأخت لها في الله، فهل يجوز أن تصلها خفية دون علم والديها ؟ وهل يجوز لها التورية في ذلك؟

إذا رفض الأهل أن تزور ابنتهم أختاً لها في الله ومشتاقة لها ودائماً يرفضون هذه الزيارة، أيسمح لها الإسلام بأن تخرج لزيارتها دون إخبارهم بذلك؟ أم تقول لهم شيئاً غير حقيقيا؟

لا يجوز أن تزورها بدون إذن أبَويْها كما لا يجوز لها أن تكذب عليهما، وإنما عليها أن تقنع الأبَويْن بأن هذه الزيارة الشارع الحكيم يأمر بها، فإذا اقتنعوا كان بها وإذا ما اقتنعوا فلا يجوز للبنت ولاسيما إذا كانت تدعي أنها ملتزمة بالشريعة أن تخرج عن طاعة أبويها في مثل هذه الزيارة. أكمل القراءة

أمي تنهاني عن حضور الدروس الشرعية

السلام عليكم

والدتي تنهاني عن امور كثيرة وتقول لي لا تفعل كذا ولا تعمل كذا ومن ذلك منعها لي حضور دروس شرعية ونحو ذلك مما ينفعني وانا اقول لها لن احضر هذه الدروس لكي اطيب خاطرها واذهب للدروس بغير علمها وكثير من الامور تنهاني عنها فهل ذهابي بغير علمها صحيح واريد ان اعرف هل قولي لها لن احضر للدروس يعتبر عهد ام وعد لانه لم استطيع التفريق بين الوعد والعهد?

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فبر الوالدين وطاعتهما من أوجب الواجبات الشرعية بعد الإيمان بالله؛ قال الله تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا} [الإسراء: 23].إلا أن هذه الطاعة ليست مطلقة، ... أكمل القراءة

هل للأم إجبار ابنها على دراسة معينة؟

انا اعيش في سوريا في أوضاع معيشية صعبة امارس رياضة الباركور ، لدي أم تظلمني في أمر وهو اختيار تخصصي انا الان ادرس الهندسة الكهربائية في سوريا(سنة ثالثة) بمدينة بعيدة نسبياً عن مدينتي ولا اريد الدراسة في هذه البلد وانا مجبور على هذا التخصص بسبب الادارة و هي لا تمنعني من تغير تخصصي ولكن تريدني حصراً في هذه المدينة والسفر صعب علي و ويصرفون علي المال سداً ،وصلت الى مرحلة لا استطيع ان اضع في رأسي كلمة اخرى من هذا المنهاج الدراسي فإنني اكره هذا التخصص ولا استطيع الدراسة .. وهذا يصعب المعيشة علي.

انا اريد العمل مع المنظمات الانسانية ، وفي مجالي الرياضي على يوتيوب وغيره، وربما اقرر دخول كلية مستقبلاً ، وواثق بإذن الله بأني سوف اكون انسان ناجح جداً إذا عملت في مجالي الرياضة الذي أريد ، فأنا اليوم اعاني من حزن شديد لهذا الأمر وضغط نفسي .. مع العلم اني اصبت منذ عدة سنوات بوساوس وحزن ولجأت إلى الأدوية وغيرها و تحسنت الآن الحمدلله و يزيد التحسن عندما امارس ما احب خاصة الباركور وأخشى أن تزيد حالتي سوءاً في أحوالي الحالية عند الدراسة ، لكن تستخدم أمي الغضب والدعاء علي اذا ما قررت ان اوقف دراستي التي لن انجح بها ، فهل عصيانها في هذا الأمر مباح .. وأبي يعطيني نصيحة و ينزعج قليلاً اذا ما قررت ذلك ولكن يعطيني الحرية .. فما رأيكم ،،؟

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فلا شك أن طاعة الوالدين من أجل القربات، إلا أنها ليست مطلقة، فالوالد لا يملك إجبار ولده على الزواج من امرأة لا يريدها، ولا على أكل ما لا يشتهيه، وقد إجمع العلماء على ذلك؛ والذي يظهر أن الإجبار على التخصص ... أكمل القراءة

النهي عن الدعاء على الأبناء

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا تَدْعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ، وَلَا تَدْعُوا عَلَى أَوْلَادِكُمْ، وَلَا تَدْعُوا عَلَى أَمْوَالِكُمْ، لَا تُوَافِقُوا مِنَ اللهِ سَاعَةً يُسْأَلُ فِيهَا عَطَاءٌ، فَيَسْتَجِيبُ لَكُمْ». ... المزيد

أيهما أختار: طاعة الوالدين أو مستقبلي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا طالبٌ في الثانوية العامَّة، ولا أريد أن أدرس هذا العام لفَقْري الشديد في بعض أساسيات الدراسة التي يجب أن أدخلَ بها الثانوية.

أخطأتُ في السنوات الماضية، وأحاوِل أن أصلحَ ما فعلتُ، ولا أريد أن أصلحَ الخطأ بخطأٍ، ولا أريد أن أسير في الدراسة كما يقال: (بالبركة).

كلُّ ما أريده أن أكونَ مُجَهَّزًا أو مُهَيَّأً لما أنا مُقبِل عليه، والمشكلة أنني الآن غير مهيَّأٍ لخوض هذا العام الدراسي.

أعلم أنَّ هناك مَن سيقول لي: لا بد أن تَتَحَمَّل خطأَك، لكن كل ما أريد أنْ أحققَ أفضل النتائج.

المشكلة أن أهلي أقسموا عليَّ وقالوا: إن لم تدخلْ هذا العام لا أنت ابننا ولا نعرفك، وسنطردك من البيت، وكان الكلامُ صارمًا جدًّا، وأمرُ الوالدين - خاصة بعد هذا التهديد - لا بد أن يُطاع، ولا أريد في المقابل التضحية بالعام وبنتائج سلبية قليلة.

فبماذا أُضَحِّي؟:

هل أُضَحِّي بالمستقبل مِن أجْل طاعة الوالدين؟

أو برضا الوالدين مِن أجْلِ المستقبَل؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فلا تعارُض أيها الابن الكريم بين طاعة الوالدين والمستقبل المشرِق حتى نضطرَّ للمفاضَلة بينهما، أو أن نجعلهما نقيضين لا يجتمعان ولا يرتفعان؛ فهذا بلا شكٍّ تصوُّرٌ خاطئ، وهو مَن أوْرَثَك تلك الحيرة.مَن تأمَّل رسالتك ... أكمل القراءة
Video Thumbnail Play

(1) بادر إلى والديك

قال صلى الله عليه وسلم {الوالد أوسط أبواب الجنة} وبر الوالدين من أعظم القربات التي تتسبب في دخول العبد الجنة في أعلى الدرجات والتي تنجي العبد من عذاب ...

المدة: 5:10

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً