حكم الهدية من مشاركة في مسابقة غربية لليوم العالمي للمرأة

كنت قد شاركت في مسابقة ثقافية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، شاركت بقصيدة لي، وكانت هذه المسابقة في فرنسا، في جامعة مختلطة. ربحت هدية عبارة عن شيك يمكن صرفه في إحدى المكتبات، واشتريت به من هذه المكتبة بعض الأغراض. وهدية أخرى ليست شيكا، ولا مبلغا نقديا.


سؤالي: بما أن أجواء المسابقة حرام، وكانت في اليوم العالمي للمرأة الذي هو يوم ذكرى للكفار وليس للمسلمين. فهل هديتي تعتبر حلالا؟
وهل الأشياء التي اشتريتها من المكتبة بالشيك تعتبر حلالا؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:فمحل السؤال ينبغي أن يكون قبل الإقدام على الفعل لا بعده، والواجب عليك الآن هو التوبة من المشاركة في ذلك الحدث بالاستغفار منه، والندم عليه، والعزيمة ألا تعودي إليه، فهو مع كونه حدثا مبتدعا، فقد صحبه من المنكرات كالاختلاط، وغيره ما ... أكمل القراءة

كيف يقسم المنزل الذي بناه الأخ الأكبر مع الأب؟

السلام عليكم ورحمة الله ارجوا منكم الإجابة أسرة مكونة من ولدين وبنتين كان ليهم منزل قديم والابن الأكبر والاب مسافرين ارادو شراء منزل جديد اشتروا منزل دور واحد بالطوب الأحمر بيع المنزل القديم ب ١٣٠الف وهذا ثمن البيت الجديد تعاون الأب والابن لبناء البيت لفتره ثلاث سنوات تقريبا الي ثلاث ادوار ومنهم شقه خاصه للابن الأكبر والصغير ١٦سنه ليس له لان الأكبر ظل يعطيهم ماله كل شهر حتي الانتهاء الأب مديون ب ٢٥٠الف ثمن عفش زواج ابنته ويريد ان يبيع البيت الذي هو مكتوب بااسم الابن الأكبر والأخ الصغير كيف تتم القسمة والابن الأكبر بناه وبني شقته كاملة والأصغر لم يدفع جنيها قيس ع ذالك ان الابن الأكبر يعمل من سن ١٨سنه وكل ما يجمع مال يأخذة الأب لظروف عائليه

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فإن الأموال التي يعطيها الأبناء لآبائهم أو يشاركون معهم في شراء العقارات، يختلف حكمها باختلاف قَصْد الابن الذي يدفع المال، ومِن ثَم يختلف الحُكم، فمَن كان يَدفع المال لوالدِه بقصد المساعدة والبر وتحمُّل المسؤولية نحو ... أكمل القراءة
Video Thumbnail Play

(19 ) مشاركة النبي في بناء الكعبة.

شرح كتاب صحيح السيرة النبوية.. للدكتور أكرم ضياء العمري.

المدة: 17:48

حكم المشاركة مرابحة في استكمال جزء من مبنى لعدم وجود تمويل

أنا صاحب شركة مقاولات، وعندى مقاولة اتفقت عليها بالمتر، وأكملت جزء من العملية وباقي 200 متر لم يتم عملهم لعدم وجود التمويل الآن، فاتفقت مع أحد الناس أن يدخل مشاركة في هذا الجزء المتبقي؛ فأحسب الخامات وتكلفة العمال وتخصم من قيمة الـ 200 متر، ويقسم الربح مناصفة.

فهل هذا يجوز؟ وإن كان لا يجوز، فما العمل؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

مشاركة النصراني أو غيره في التجارة أو غيرها

هل يجوز للمسلم أن يكون شريكاً للنصراني في تربية الأغنام أو تجارتها أو أي تجارة أخرى؟

بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداه، أما بعد:فإن اشتراك مسلم مع نصراني أو غيره من الكفرة في المواشي أو في الزراعة أو في أي شيء آخر، الأصل في ذلك جوازه إذا لم يكن هناك موالاة، وإنما تعاون في شيء من المال كالزراعة أو الماشية أو نحو ذلك، وقال جماعة ... أكمل القراءة

حكم المشاركة في المسابقات التي تشترط إرفاق الكوبونات

تطرح بعض المجلات والجرائد الإسلامية وغير الإسلامية مسابقات هادفة، تتضمن أسئلة متنوعة، وتتطلب إجابات صحيحة عنها من قبل القُرَّاء، وتُرَتِّبُ عليها جوائز ومكافآت للمشاركين الفائزين فيها بالقرعة.

لكنها تشترط لذلك إرفاق الإجابات مع كوبون أو قسيمة خاصة تقتطع من المجلة أو الجريدة نفسها، مما يدفع المشارك ويضطره ويُلجئه إلى شراء المجلة للحصول على هذا الكوبون أو القسيمة، وقد يفوز بالجائزة أو يخسر.

فما هو الحكم الشرعي في المشاركة في مثل هذه المسابقات، المبنية على اشتراط إرفاق الكوبون مع الإجابات المستلزم شراء المجلة لهذا الغرض ذاته - أعني احتمال الفوز بالجائزة - فهل يعتبر هذا من الميسر واليانصيب والقمار أم غيره، أم ماذا؟

وجزاكم الله خيراً كثيراً. أرجو دعم الإجابة بالدليل والمناقشة. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هذه المعاملة من الميسر؛ وهو القمار؛ لأن المشارك فيها قد يخسر ولا يفوز، وقد قال الله عز وجل: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن ... أكمل القراءة

المشاركةُ المتناقصةُ المنتهيةُ بالتمليك وضوابطُها الشرعية

 ما هي المشاركة المتناقصة المنتهية بالتمليك التي تتعامل بها البنوك الإسلامية؟ 

أولاً: المشاركة المتناقصة المنتهية بالتمليك هي إحدى الأساليب الحديثة التي تتعامل بها البنوك الإسلامية، وهي أسلوب استثماري جديد لم يكن معروفاً عند الفقهاء المتقدمين،ومن صيغ التمويل الشرعي لمواجهة التعامل الربوي لدى البنوك الربوية، وقد درسها الفقهاء المعاصرون ووضعوا لها ضوابط شرعية، من خلال المجامع ... أكمل القراءة

مشاركة النصارى في عيد " الكرسمس " ؟

هل يجوز لمسلم أن يشارك النصارى في عيد "الكرسمس" وتهنئتهم فيه؟

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد:  سئل العلامة الشيخ محمد العثيمين رحمه الله عن هذه المسألة: عن حكم تهنئة الكفار بعيد الكريسماس؟ وكيف نرد عليهم إذا هنئونا به؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهذه المناسبة؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئًا مما ذكر ... أكمل القراءة

حكم المشاركة بمشروع بيع بالتقسيط لأدوات كهربائية بهذه الشروط

أنا أعمل بشراكة مع أحد الأشخاص في تجارة الأدوات الكهربية، ويقوم ببيعها بقسط مع الاتفاق مع المشتري على السعر النهائي، وإذا تأخر في سداد الأقساط، نأخذ نفس السعر المتفق عليه بدون فوائد إضافية، وعلماً بأني أقسم الأرباح بالنصف.

Video Thumbnail Play

حكم مشاركة شخص بمال دون تحديد نسبة الربح ولا نوعية العمل

أريد إعطاء شخص مبلغ يستثمره لي، هو يقول في التجارة، مع العلم أنني لن أتدخل ولن أعرف تفاصيل التجارة، هو يؤكد أنه يعمل في الحلال، ويقول سوف أعطيك الذي يخرج من ذمتي دون تحديد أي نسبة، وذلك لاختلاف وتنوع التجارة، ماذا أفعل حتى يكون التعامل شرعي؟

Video Thumbnail Play

حكم بيع الفضة بالتقسيط، حكم المشاركة بهذه الطريقة

أنا تاجر فضة، أستورد فضة من تايلاند والصين، أبيع الفضة على الحساب، وقد ضاقت بي الحال -والحمد لله على كل حال- والآن أحاول التماسك. فهل الشركة مع شخص آخر -على سبيل أني مثلاً- آخذ منه مبلغ من المال، وأعمل حساب البضاعة كأنه اشتراها وأعطاني البضاعة لأبيعها، وأُكسِّبه فيها -مثلاً- 0.5 قرشاً على كل جرام.

مثال: أعطاني 100000 جنيهاً، والجرام بـ 10 جنيهات، له عندي هكذا 10 كيلو، ومكسبه 0.5 في الجرام يعني 5000 جنيهاً، هل هذا حلال أم حرام؟

وهل أعطيه مكسبه كراتب كل شهر مبلغ معين، أم ما هو الصحيح في الشركة؟ علماً بأنه ليس له دخل في البيع، ولا الشراء، ولا التحصيل، ولا باقي البضاعة التي لم تباع.

Video Thumbnail Play

حكم المشاركة في شركة تقوم بإيداع أموالها في بنوك ربوية

أنا طبيب عيون، وأمامي فرصة لأخذ عيادة بمركز عيون كبير، وذلك عن طريق "شير" بشراء 30 سهماً، علماً بأن هذه المراكز تكون شركات مساهمة، والقائمين عليها لا يتحروا الأحكام الشرعية في المعاملات، ومنها وضع الأموال في بنوك ربوية. هل يجوز أخذ عيادة بهذه الطريقة؟

Video Thumbnail Play

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً