ما الأفضل للمتوفى: الحج أو الصدقة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

والدتي تُوُفِّيتْ، وأسأل عن الأفضل لها بعد وفاتِها: هل أحجُّ عنها؟ أو أتصدَّق لها؟ علمًا بأنها - رحمها الله - قد حجتْ قبل ذلك.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فجزاك الله خيرًا أيها الأخُ الكريم على حِرْصِك على بِرِّ والدتك.أما أفضلُ الأعمال التي تهديها لها، فأحسن ما يُبر به الوالدان ما أرشد إليه النبيُّ صلى الله عليه وسلم، وهو الدُّعاء والاستغفارُ لهما، وإكرام صديقهما، وصلة ... أكمل القراءة

كيف حفظت القرآن في أربعة أشهر؟

صحيح أني تمنيت لو طال الوقت ولو شهراً واحداً ليراني أبي بعد أن أتممت حفظ القرآن، لكن ربما يضيف هذا الغياب المفاجئ للقائي المنتظر به حلاوة، ويضفي على شوقي له زيادة، وعلى ذكراه في نفسي بهجة.. ... المزيد

أبوّة

صلتي بأبنائي الأيتام (مجهولي الأبوين - مجهولي النسب) قديمة جداً، الشعور الأكبر عندهم هو هاجس مَنْ أنا؟ كيف جئت؟ أين وجدت؟ ليتني أرى أمي.. ليتني أعرف أبي. كنت أداوي هذا الشعور الملحاح بتذكيرهم أن الله رب الجميع، وكافلهم، وحبيبهم، ورازقهم، وسامع نجواهم، وقابل شكواهم.. ... المزيد
Video Thumbnail Play

(07) مهارات التواصل مع الوالدين

كما أن العلاقة الاجتماعية الدائمة بين الزوجين تحتاج إلى مهارات للتواصل، فكذلك العلاقة بين الوالدين تحتاج مهارات.

المدة: 50:53

هل النصيحة للوالدين تعد عقوقًا؟

زوجتي تُعاني من تَجاهل والدتي لها، وتدليل والدتي لزوْجة أخي الأصغر دونها، وتطلب منِّي أن أنصَح والدتي بضرورة المساواة بيْنهما، فهل نصيحتي لوالدتي تُعَدُّ عقوقًا؟ وماذا أفعل إن لم تنتصِح أمي؟ وهل إذا منعتُ زوجتي من الذَّهاب إلى أمِّي تجنُّبًا للمشاكل أكون قاطعًا للرَّحِم؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فنُصح الوالديْن ليس من العقوق في شيء، بل هو من جُملة الإحسان إليْهِما: دعوتهما إلى الحق، وإرشادهما للخَير، وجلب المنفعة إليهما، وتحذيرهما من المعصية، وممَّا يُشيع البغضاء، وإنَّما يتعيَّن على الأبناء في نصْحِهما: ... أكمل القراءة

من خرجَ للسعي على الأرملة والوالدين ثم أدركه الموت

ما حكم مَن خرجَ من بيته مُجاهدًا في سبيل الله، أو ساعيًا لكسب قُوتِه، وقوت أرملة، ووالدين كبيرين، ثم أدركه الموت في الطَّريق؟

استدلوا بآية وحديث من فضلكم.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:فمن مَن خرجَ من بيته مُجاهدًا في سبيل الله، ثم أدركه الموت في الطَّريق - كتب له أجر الجهاد؛ قال تعالى: {وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ ... أكمل القراءة

حكم الزواج بدون موافقة الوالدين

رجل يريد الزواج من إمرأة ولكن والداه رفضا هذا الزواج بل وهدداه بعدم الرضا عليه والتبرؤ منه إن فعل ذلك بحجة أن هذه المرأة مطلقة، مع العلم أنه حاول معهما بشتى الطرق ليأخذ موافقتهم. هل غضب وسخط الوالدين هذا في محله إن لم يطعهما الإبن؟ وهل يغضب الله لغضبهما إن فعل ذلك ؟ وهل يكون هذا الزواج صحيحا؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فلا شكَّ أنَّ طاعة الوالديْن ورضاهُما من أوْكد الحقوق وأوجبها -ما لم يأمُرا بمعصية- وذلك للأدلَّة الصَّريحة من الكتاب والسنَّة، الآمِرة بذلك، وأيضًا: فإنَّ إغْضابَهما من أعْظم الذُّنوب التي تُوجب غضَبَ الله ... أكمل القراءة

طاعة الزوجة لوالديها في العمل

أنا زوجة وأم لطفلٍ، عمرُه سنتان ونصف، وزوجي ميسورُ الحال والحمد لله وقادرٌ على أن يعولَني، ويصرف عليَّ أنا وولدي.
ومع ذلك يرغَب أبي وأمي في أن أعمل بوظيفةٍ وكسْب المالِ؛ كنوع من الأمانِ -من وجْهة نظرِهم- ولكني لا أريد أن أعمل، وأريد أن أتفرَّغ لمُراعاة زوجي وطفلي وبيتي، ولكن أنا خائفة من أن أكونَ بِهذا قد وقعتُ في عقوق الوالدين، فماذا أفعل؟
هل يقعُ عليَّ إثمٌ، إذا لم أطِعْهما، ولم آخُذ بكلامِهِما؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فإنَّ طاعة الوالديْن في غيْر معصية الله واجبةٌ؛ لقولِه صلى الله عليْه وسلَّم: "رِضا الله في رِضا الوالدين، وسَخَطُ الله في سخطِ الوالديْن" (أخرجه التِّرمذي، وصحَّحه ابنُ حبَّان والحاكم)، كما سبق ... أكمل القراءة

علاقتي مع أبي

أنا شابَّة أُعانِي دائِمًا منَ المشاكل مع أبي عن غير قصد منِّي، فهل بِرَدَّة أفعالي المندفعة والمنفعلة أكون قد عصيْتُه؟ وما هي السبل لأكفِّر عن أخطائي؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فالوالدانِ مهما كانتِ الظروف يَجِبُ بِرُّهُما والإحسانُ إليْهِما، ويَحرمُ عُقوقُهُما ولو كانا كافِريْنِ، قال الله تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً