عمل الدنيا لا ينافي عمل الآخرة

حسن القصد والنيّة الحسنة بأن يقصد بتجارته وجه الله لا الأشر ولا البطر، ولا التفاخر ولا التكاثر، وأن يقصد إعفاف نفسه عن سؤال الناس والاستغناء عن الخلق، والإنفاق على نفسه وأهله وكلّ من تلزمه نفقتهم من الأقارب، وصلة الرحم وأداء حقّ المال من الزكاة والصّدقة والإنفاق في كلّ ما يحبّه الربّ. ... المزيد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً