الإبل

تأليف: علي بن محمد الحبرتي. هذا الكتاب مدعاة إلى التفكر في هذا المخلوق العجيب عبر هذه الموسوعة الشاملة عن الإبل ... المزيد

الرد على المضحي بالدجاج!

الأضحية عبادةٌ كالهدي فلا يشرع إلا ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم ينقل عنه صلى الله عليه وسلم أنه أهدى أو ضحى بغير الإبل والبقر والغنم. ... المزيد
Video Thumbnail Play

(01) شروط الزكاة

الزكاة أحد أركان الإسلام الخمسة، وهي حق واجب في مال خاص لطائفة مخصوصة بوقت مخصوص.

المدة: 1:34:33

الوضوء من لحم الإبل

هل يجب الوضوء عند أكل لحم الجمل؟

 

على القول الراجح من أقوال أهل العلم يجب الوضوء من أكل لحم الجزور وهي الإبل، وقد ورد فيه حديثان صحيحان وقالوا للنبي -عليه الصلاة والسلام- أنتوضأ من لحم الغنم؟ قال: «إن شئت» وقال: أنتوضأ من لحم الإبل، قال: «نعم» (مسلم:360) فيه حديثان صحيحان عنه -عليه الصلاة ... أكمل القراءة

أيهما أفضل في الأضحية الكبش أم البقرة؟

أيهما أفضل في الأضحية، الكبش أم البقرة؟

الأضحية من الغنم أفضل، وإذا ضحى بالبقر أو بالإبل فلا حرج، والرسول صلى الله عليه وسلم كان يضحي بكبشين، وأهدى يوم حجة الوداع مائة من الإبل.والمقصود أن من ضحى بالغنم فهي أفضل، ومن ضحى بالبقر أو بالإبل -الناقة عن سبعة، والبقرة عن سبعة- فكله طيب ولا حرج.  نشر في مجلة (الدعوة) العدد 1638 في ... أكمل القراءة

حكم نقض الوضوء بأكل شحم وكرش الجزور

لحم الجزور ناقض للوضوء، ولكن بعض أهل العلم يقول ليس كله ناقضاً، بل ينقض السنام وزور البعير ورجلاه فقط. فما هو الدليل؟

قد دلت الأحاديث الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن لحم الإبل ينقض الوضوء، أما ما لا يسمى لحماً كالشحم والكرش فهذا في نقض الوضوء به نظر.  نشر في مجلة الدعوة العدد 1442 في 18/6/1419هـ. أكمل القراءة

صفة تذكية بهائم الأنعام

ما هي التذكية الشرعية؟ وطريقة ذبح الإبل خاصة؟ 

التذكية الشرعية للإبل والغنم والبقر، أن يقطع الذابح الحلقوم والمريء والودجين "وهما العرقان المحيطان بالعنق". وهذا هو أكمل الذبح وأحسنه؛ فالحلقوم مجرى النفس، والمريء مجرى الطعام والشراب، والودجان عرقان يحيطان بالعنق، إذا قطعهما الذابح صار الدم أكثر خروجاً، فإذا قطعت هذه الأربعة، فالذبح ... أكمل القراءة

(50) زكاة المواشي: (2)

وَأَمَّا الْغَنَمُ: فَأَوَّلُ نِصَابِهَا أَرْبَعُونَ، وَفِيهَا إلَى مِائَةٍ وَعِشْرِينَ شَاةٌ جَذَعَةٌ أَوْ ثَنِيَّةٌ مِنَ الْمَعْزِ، إلَّا أَنْ تَكُونَ كُلُّهَا صِغَارًا دُونَ الْجِذَاعِ وَالثَّنَايَا. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً