الإفراط في المشاعر مرض

منذ 2016-02-07

الإفراط في المشاعر مرض و ليس (طيبة قلب) 
فالإفراط في حب الشخص أو الشيء يعمي و يصم عن العيوب و الآثار السلبية ثم مع الوقت يتحول صاحبه إلى مدافع عن أخطاء المحبوب متغاض عن عيوبه و لو على حساب الحق أو مصلحة الآخرين و قد يصل الأمر إلى تبني منهج المحبوب بما فيه الأخطاء و مواجهة و تشويه كل من يبين تلك الأخطاء  .
و هذه في حد ذاتها مفسدة عظيمة .
و الإفراط في بغض شخص أو شيء يصم الأذن و يعمي العين عن رؤية محاسنه و مميزاته و يورث الحرب الشرسة بلا هوادة و المبنية على إفراط القلب في الكراهية مما يفوت مصالح قائمة على الانتفاع بمميزات هذا الشيء أو الشخص المكروه كما يغلق باب النصح و محاولة إصلاح العيوب .
و هذه مفسدة واضحة .
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: «أَحْبِب حبيبك هونًا ما، عسى أن يكون بغيضك يومًا ما، وأبغض بغيضك هونًا ما، عسى أن يكون حبيبك يومًا ما» [رواه الترمذي و الطبراني و صححه الألباني] .
أبو الهيثم 

  • 0
  • 0
  • 10,435

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً