القرآن لطائف وأحكام - بُشراك أيها الداعي إلى الله .. !

منذ 2016-04-13

في قوله تعالى: {إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ}[التوبة:40]..!

قد دلَّت هذه الآية الكريمة، على معنًى بديعٍ، وحملَت بُشرى عظيمة، قد ألمَح إليها شيخُ الإسلام رحمه الله، وغيرُه.. ألا وهي:
أن كلَّ مَن قام لله بحقٍّ أو حُجَّةٍ أو دعوة..
ودلَّ الناس على الله، على بصيرةٍ وهُدًى وسُنَّة..
ثم لم يجد فيمَن دعاهم؛ مُعينًا ولا ناصرًا.. فلْيُبْشِــر ولا يَحزن.!
فإنَّ له حظًا ونصيبًا من قول الله: {إلَّا تنصرُوه فقد نصَره الله}.

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 1
  • 0
  • 727
المقال السابق
(17) القرآن لطائف وأحكام
المقال التالي
(1) القرآن لطائف وأحكام: قيمة الإنسان

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً