الغيرة الحمقاء!

منذ 2017-01-17

قال علي رضي الله عنه: "الغيرة غيرتان، حسنةٌ جميلة يُصلح بها الرجل من شأن أهله، وغيرةٌ تُدخله النار تحمله على القتل فيقتل!"

قال صلى الله ليه وسلم: « مِن الغيرة ما يُحبه الله، ومنها ما يكرهه الله، فأما التي يُحبها الله فالغيرة في الريبة، وأما ما يكرهه فالغيرة في غير ريبة»  (أخرجه أبو داوود: 2659)
وقال علي رضي الله عنه: "الغيرة غيرتان، حسنةٌ جميلة يُصلح بها الرجل من شأن أهله، وغيرةٌ تُدخله النار تحمله على القتل فيقتل!"
فالغيرة في الريبة أي يكون في مواضع الاتهام الواضح بالدليل الثابت، أو في مواضع يُخشى فيه من المعصية ..
وأما الغيرة المذمومة فهي سوء الظن والشك بغير دليلٍ وبغير معصيةٍ وهذا ما نُهينا عنه ..

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

خالد روشة

داعية و دكتور في التربية

  • 0
  • 0
  • 1,887

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً