نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

مع القرآن - خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ

منذ 2017-11-12

{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ * وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }   [الروم 20 – 21]

من آيات الله في خلق الإنسان أنه خلق آدم من تراب فكان هو الأصل و كان هو النسخة الأولى , فسبحان من خلق له زوجة و جعل بينهم مودة و رحمة و نشر هذه المودة بين شتى الأزواج من ذرية آدم التي كثرت و انتشرت و ملأت الأرض دون تطابق بين البشر , فالخالق لحكمته لم يجعل من نسل آدم نسخة واحدة من الأصل بل ذرية غير متشابهة مما يضفي إعجازاً و يدل على صنعة الله الدقيقة و قدرته الفائقة و قيوميته على عباده .

 {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ * وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }   [الروم 20 – 21]

قال السعدي في تفسيره :

هذا شروع في تعداد آياته الدالة على انفراده بالإلهية وكمال عظمته، ونفوذ مشيئته وقوة اقتداره وجميل صنعه وسعة رحمته وإحسانه فقال: { {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ} } وذلك بخلق أصل النسل آدم عليه السلام { { ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ } } أي: الذي خلقكم من أصل واحد ومادة واحدة وبثكم في أقطار الأرض وأرجائها ففي ذلك آيات على أن الذي أنشأكم من هذا الأصل وبثكم في أقطار الأرض هو الرب المعبود الملك المحمود والرحيم الودود الذي سيعيدكم بالبعث بعد الموت.

{ {وَمِنْ آيَاتِهِ} } الدالة على رحمته وعنايته بعباده وحكمته العظيمة وعلمه المحيط، { {أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا} } تناسبكم وتناسبونهن وتشاكلكم وتشاكلونهن { {لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} } بما رتب على الزواج من الأسباب الجالبة للمودة والرحمة.

فحصل بالزوجة الاستمتاع واللذة والمنفعة بوجود الأولاد وتربيتهم، والسكون إليها، فلا تجد بين أحد في الغالب مثل ما بين الزوجين من المودة والرحمة، { {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} } يُعملون أفكارهم ويتدبرون آيات اللّه وينتقلون من شيء إلى شيء.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 1
  • 0
  • 129
المقال التالي
إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ
المقال السابق
فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ
i