خواطر ممدوح إسماعيل - من رحمة الله تعالى بعباده

منذ 2018-07-10

يَفتحُ له من أبواب الإيمان بالله عز وجل ومعرفته ومحبَّته ، والتنعُّم بِذِكره ودُعائه ما يكون هو أحبَّ إليه

[ من رحمة الله تعالى بعباده ]

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله :

" العبدُ قد تنزل به النازلة ؛ فيكون مقصوده طلب حاجته وتفريج كرباته فيسعى في ذلك بالسؤال والتضرُّع ، وإن كان ذلك من العبادة والطاعة ثم يكون في أول الأمر قصدُه حصول ذلك المطلوب من الرزق والنصر والعافية مُطلقًا ثم الدعاء والتضرُّع يَفتحُ له من أبواب الإيمان بالله عز وجل ومعرفته ومحبَّته ، والتنعُّم بِذِكره ودُعائه ما يكون هو أحبَّ إليه وأعظم قدرًا عنده من تلك الحاجة التي همَّته وهذا من رحمة الله بعباده : يسوقهم بالحاجات الدنيوية إلى المقاصد العليَّة الدينية "

اقتضاء الصراط المستقيم | ( ٢ / ٣١٢ )

اللهم افتح لنا أبواب رحمتك ومعرفتك ومحبتك

  • 3
  • 0
  • 1,938
المقال السابق
مفاجآت
 

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً