مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - فسوف يحاسب حساباً يسيراً

منذ 2020-01-11

{فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7) فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنقَلِبُ إِلَىٰ أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9) } [ الانشقاق]

{فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا}  :

يحدثنا سبحانه عن مآل أهل السعادة الأتقياء الأنقياء يوم يؤتى كل منهم كتابه بيمينه ويحاسب حساباً يسيرا يحمل العرض والمعاتبة ثم العفو , وبعدها ينقلب إلى أهله في الجنة وقد ملأ السرور قلبه ومحياه.

قال تعالى:

  {فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7) فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنقَلِبُ إِلَىٰ أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9) } [ الانشقاق]

قال السعدي في تفسيره:

{ فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ } وهم أهل السعادة.

{ {فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا} } وهو العرض اليسير على الله، فيقرره الله بذنوبه، حتى إذا ظن العبد أنه قد هلك، قال الله [تعالى] له: " إني قد سترتها عليك في الدنيا، فأنا أسترها لك اليوم ".

 {وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ} في الجنة { {مَسْرُورًا} } لأنه نجا من العذاب وفاز بالثواب.
#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 1
  • 0
  • 1,194
المقال السابق
يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحاً فملاقيه
المقال التالي
وأما من أوتى كتابه وراء ظهره

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً