كن كريماً

منذ 2021-02-27

شكرا لكل أولئك الذين يعطون الحياة أكثر مما يأخذون منها.

كن كريماً

أغبط أولئك الذين يمنحون الاهتمام والتقدير لغيرهم بسخاء وأريحية، يقال في الأساطير: مكتوب على جبين كل إنسان : من فضلك التفت إلي، من فضلك لا تتجاهلني، من فضلك توقف عندي...

حاجة الواحد منا إلى التقدير والاحترام لا تقل عن حاجته للمال والطعام والشراب ونحن ننظر إلى التجاهل على أنه طعن في الكرامة. هكذا نحن وبقطع النظر عما إذا كنا مخطئين أو على صواب.

نحن نثق بأنفسنا ونحترمها على مقدار ثقة الآخرين بنا واحترامهم لنا.

ديننا الحنيف شرع لنا السلام لأن فيه معنى الاهتمام بمن نمر بجانبهم وإن علينا أن لا نبخل بهدية رمزية لمن يعلمون أولادنا ولمن ينظفون شوارعنا وعلينا أن لا نبخل بكلمة شكراً وكلمة ممتاز ورائع على أولئك الذين يقدمون للإنسانية شيئاً جيداً.

الكلام المعبر عن الامتنان والإعجاب بالنسبة إلى الواحد منا مجاني لكنه لدى الآخر أهم من أشياء كثيرة في حياته إنه ثروة ثمينة تنعش الروح وتبث الأمل..

نبينا صلى الله عليه وسلم يقول: «من لم يشكر الناس لم يشكر الله»، وهذا معنى عميق وجليل!

شكرا لكل أولئك الذين يعطون الحياة أكثر مما يأخذون منها.

  • 9
  • 0
  • 895

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً