مع الأنبياء - إني جاعل في الأرض خليفة

منذ 2021-06-04

تأمل جمال الحوار :  الله تعالى وهو الغني عن كل عباده يخبر الملائكة بقدوم وافد جديد سيخلقه تعالى لحكمة بالغة.

بداية قصة الإنسان حيث كان الحوار القدسي المبارك

الله رب العالمين جبار السموات والأرضين يخبر بجلاله ملائكة قدسه أنه سيجعل في الأرض خليفة

تأمل جمال الحوار :  الله تعالى وهو الغني عن كل عباده يخبر الملائكة بقدوم وافد جديد سيخلقه تعالى لحكمة بالغة.

ثم تأمل تقديس الملائكة وخوفها أن يُعصى الله في أرضه أو تحدث مفاسد, وتأمل ردها على الملك الجبار بكل اطمئنان وسكينة ومحبة وخوف من مقام الله وخشية من وقوع المعاصي.

ثم تأمل أن الله تعالى خلق الإنسان ليخلفه في الأرض وينشر منهج الله وشرائعه فالإنسان خليفة لله في تمهيد الأرض لعبادة خالقها والسير على منهجه ومراده,  فإن حاد عن المهمة الأساسية وأعرض عن منهج الله فقد خان أمانة الاستخلاف.

ثم تأمل بيان الله تعالى ورده على مخاوف الملائكة  {قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ} , فحكمة الله وعلمه فوق كل علم وحكمة , وهو تعالى يعلم أن في خلقه للإنسان خير كبير أكبر  بكثير من مخاوف الملائكة, فيكفي أن الله تعالى سيصطفي من ذرية آدم الرسل والأنبياء والشهداء والصالحين, وسيميز ما عند إبليس من شر وفساد.

قال تعالى :

{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ} [(30) البقرة]

قال ابن كثير

يخبر تعالى بامتنانه على بني آدم ، بتنويهه بذكرهم في الملأ الأعلى قبل إيجادهم ، فقال تعالى : {وإذ قال ربك للملائكة} أي : واذكر يا محمد إذ قال ربك للملائكة ، واقصص على قومك ذلك ..

#أبو_الهيثم

#مع_الأنبياء

  • 8
  • 2
  • 818
 
المقال التالي
وعلم آدم الأسماء كلها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً