حادثة شق صدرِ النبي ﷺ

عن أنسِ بنِ مالكٍ: أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عَليهِ وسلَّم أتاهُ جبريلُ صلَّى الله عَليهِ وسلَّم وهو يلعبُ مع الغِلمانِ، فأخذهُ فصرعهُ، فشَقَّ عن قَلبِه، فاستخرجَ القلبَ، فاستخرجَ منه عَلَقَةً.... ... المزيد
رؤية الكل

تعقيبٌ مُوجَز على مقال: "حديثٌ صحيحٌ يُثبِتُ سماعَ الصحابةِ في أعراسِهم للمُوسيقى"

ما أعظمَ هذا الدِّينَ، وما أعظمَ اعتدالَه ووسطيتَه التي غفَل عنها كثيرٌ من الناسِ؛ فغَلَوْا أو جَفَوْا! فرغمَ تَحريمِ الدِّينِ للمعازفِ بجَميعِ أنواعِها، كما في الحديثِ الصحيحِ: (لَيَكونَنَّ مِن أُمَّتى أقوامٌ يَستَحِلُّونَ الحِرَ، والحَريرَ، والخَمرَ، والمعازِفَ)) ... المزيد

عِنايةُ المستشرقين وأذنابهم بغُلاةِ الصُّوفيَّةِ (الحَلَّاجُ أنْموذجًا) : (2-2)

القاضي عِياضٌ المالِكيُّ في ((الشِّفا بتَعريف حُقوقِ المصطفى)) (ص: 865) بقولِه: (أجمَعَ فُقهاءُ بغدادَ أيَّامَ المقتدِرِ مِن المالكيَّةِ، وقاضي قُضاتِها أبو عُمرَ المالكيُّ على قتْلِ الحَلَّاج وصَلْبِه؛ لِدَعواه الإلهيَّةَ، والقولِ بالحُلولِ، وقولِه: أنا الحقُّ). ... المزيد

عِنايةُ المستشرقين وأذنابهم بغُلاةِ الصُّوفيَّةِ  (الحَلَّاجُ أنْموذجًا) : (1-2)

وقال (ص: 254): (أصبَحْتُ لو طارتْ منِّي شَرارهْ، لَأحْرَقَت مالِكًا ونارَهْ) يعني: مالكًا خازِنَ النارِ. ... المزيد

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟

في هذِه الكلماتِ تَوضيحٌ لبعضِ خَصائِصِ أهلِ السُّنَّةِ والجَماعَة وسِماتِهم، وفيها المعيارُ الذي يُعينُ المُسلِمَ على مَعرفةِ مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؛ فيَسلُكُ مَسلَكهم ويَسيرُ على طَريقتِهم؛ ويتمسَّكُ بمنهَجِهم، ليَدخُلَ في زُمرتِهم. ... المزيد

بَيانٌ وتِبيان عن حَقيقةِ مُؤتَمرِ الشِّيشان

انعَقَد في مدينة جروزني عاصمة جمهورية الشِّيشان، ولمدَّة ثلاثةِ أيَّام مؤتمرٌ بعنوان: (مَن هُم أهلُ السُّنَّة والجَماعة، بيانٌ وتوصيفٌ لمنهجِ أهل السُّنَّة والجَماعة اعتقادًا وفِقهًا وسلوكًا، وأثَر الانحرافِ عنه على الواقِع)، وقد انتهى المؤتمر يوم السبت 24 ذو القعدة 1437 الموافق 27 أغسطس 2016، وأصدر بَيانَه المُخزي، ثم أعْقَبه بتوصياتٍ عِدَّة. وهذه وَقفاتٌ مع هذا المؤتمر المشؤومٍ؛ أُسجِّلها بيانًا للنَّاس، وتبيانًا للحقِّ، وتَعريةً لحقيقةِ هذا المؤتمرِ. ... المزيد

جريمة بناء الكنائس في الجزيرة العربية

فهذه وريقات عن حرمة بناء الكنائس في جزيرة العرب دفعني لكتابتها ما يتردد كثيراً هذه الأيام في المحافل والمؤتمرات (1) وما يسمى بمنظمات الحقوق العالمية وتقارير وزارة الخارجية الأمريكية (2) وغيرها من الدعوة لبناء الكنائس في الجزيرة العربية، يغيظهم كونها ... المزيد

قراءة جديدة في بردة البوصيري وشعره

هل صحيح أن بُردة البوصيري ليس فيها من الغلو إلا هذه الأبيات؟ بل هل صحيح أن البوصيري إمام عالم عامل، وقصائده -سواء البردة أو غيرها- تخلو من الغلو؟! هذا ما أردتُ بيانه في هذه المقالة. ... المزيد

الداعية القدوة والسفر للسياحة

فقد ظهرت على بعض الدعاة في السنوات القليلة الماضية عددٌ من الظواهر السلبية، كان من أبرزها وربما أخطرها تراجع عدد منهم في أخذ الدين بقوة، ومجاهدة النفس على السير على خطى أسلافهم من أهل العلم والدعوة في القيام بأمر الشريعة، وتعظيم شعائر الله، الأمر الذي لا ينكره إلا مكابر. ... المزيد

إعلانُ الخِلافةِ الإسلاميَّةِ - رؤيةٌ شرعيَّةٌ واقعيَّةٌ

الحديث عن الخلافة الإسلاميَّة، أو (الإمامة العظمى) يطول، وقد كَتَب فيه كثيرون قديمًا وحديثًا، ولا تفِي بحقِّه مقالةٌ أو بحثٌ وجيز؛ لذلك سيكون الكلام هنا مقتصرًا على إعلان الخلافة بالطريقة التي تمَّت في حاضرنا اليوم في العراق، وذلك من ناحية الواقع التاريخي والشَّرعي. ... المزيد

المفاهيم العقدية في أحداث غزة بين الثبات والضياع

لقد أظهرت أحداث غزة المؤمنة، غزة الصابرة، كثيراً من المعاني والمفاهيم العقدية التي تكلم عنها العلماء قديماً وحديثاً، فكانت ابتلاءً وامتحاناً للمسلمين وتمحيصاً لهم: {وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنَافِقِينَ} [العنكبوت:11]، فأظهر الله حقائق الإيمان وأثرها على أرض الواقع وهذا مما يزيد المؤمن يقيناً ويزيد أهل هذه المعاني ثباتاً على دينهم وجهادهم. ... المزيد

معلومات

- الاســــــــــــم : علوي بن عبدالقادر بن محمد بن هادي السَّقَّاف.
- الميلاد والنشأة : من مواليد عام 1376هـ، في مكة المكرمة فهي المنشأ والأصل، وانتقل إلى المنطقة ...

أكمل القراءة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً