هل تقبل توبة من مارست العادة السرية لسنوات، وهل هي منافقة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. انا فتاة ابلغ ٢٧ عاما. (انا طبيعتي شهوتي تعد عالية لارتفاع هرمون التستوستيرون لمرضي بتكيس المبايض) امارس العادة السرية بصورة متقطعة علي مدي عشر سنوات مع العلم اني امارسها الآن باستثارة فكرية أثناء الدورة فقط لاني اعلم اني لم اصلي ولا احتاج الطهارة اندم واتوب واعود وقد ارتكبت معاصي كبيرة وتبت منها منذ ثلاث سنوات. انا اصلي واقرأ القرآن بانتظام ولكن الآن اخاف من ان اكون من المنافقين او ان يفضحني الله عن المعاصي التي تبت منها عقابا لي. هل انا من المنافقين ؟ماذا افعل ؟ ادعو لي بالتوبة والغفة والزوج الصالح.

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فالتوبةَ النَّصوحَ المستوفيةَ لشُروطِها - من الندم على المعصية، والإقلاعِ عنها، والعزمِ على عَدَمِ العَوْدِ إليها - كافيةٌ في مَحْوِ الذنوب الَّتي قبلها، ولو كان أعظمَ الذُّنوب وأكبر الكبائر، حتَّى الكُفر والشِّرك - ... أكمل القراءة

ماذا عَمِلْت فيما عَلِمْت؟

دمعَتْ عيناي وارتجف قلبي خوفًا من النار، ثم قُمْتُ من مكاني لأُمارس ما اعتَدْتُه من المعاصي! قرأت عن فضل السُّنَن وثوابها، ثم لم يدفعني ذلك للحفاظ عليها! عرَفت أثر الضَّرْب والعصبية في الأولاد، وما إن انتهيت من القراءة حتى أثاروا غضبي فضربتُهم! ... المزيد

والذين يحاجون في الله من بعد ما استجيب له حجتهم داحضة

{ وَالَّذِينَ يُحَاجُّونَ فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا اسْتُجِيبَ لَهُ حُجَّتُهُمْ دَاحِضَةٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ } [ الشورى 16] ... المزيد

إن في صدورهم إلا كبر

{ {إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } } [غافر 56] ... المزيد

نسوا الله فنسيهم

تعليق على عقوبة الله للمنافقين بنسيان الله لهم و كيف أن المؤمنين ينبغي لهم الحذر من هذه العقوبة العظيمة

Audio player placeholder Audio player placeholder

والمنافقون والمنافقات بعضهم من بعض

المنكر والعوج في العقيدة المغيبة والمفهوم المضطرب، والإصرار على التعري، وتعليم الزنا، وجر المجتمع الى الفجور.. ... المزيد

مقطع قصير: خطر العلاقة الجزئية مع القرآن الكريم

مقطع من محاضرة: وقفات مع قوله تعالى وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ

Audio player placeholder Audio player placeholder

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً