فلا تنسه من دعائك وصدقاتك

«إذا كان لك صديق، أو أخ توفي ولم يتزوج، ولم يترك وصية يُتَصَدَّ له من خلالها - فلا تَنْسَهُ من دعائك، وما يتيسر من صدقاتك؛ فربما يكون مقطوعا من ذلك. »  المصدر: تنبيهات من كتاب الشذرات

شباب منسيون في الدعاء

«في الأزمنة الفاضلة تكثر الدعوات والصدقات عن الأموات ومن لهم وصايا، وهناك فئة تكاد تكون منسيَّة من ذلك كله، وهم شباب ماتوا في ريعان شبابهم. » المصدر: تنبيهات من كتاب الشذرات

 

الداء والدواء

"الدعاء من أنفع الأدوية وهو عدو البلاء يدافعه ويعالجه ويمنع نزوله و يرفعه أو يخففه إذا نزل وهو سلاح المؤمن"

"ابن القيم"

الاستعفاف والاستغناء بالله تعالى

"ومما يوجب للعبد الاستعفاف والاستغناء : علمُه بأن افتقاره إلى الخلق وتعلقه بهم واستشرافه لما بين أيديهم أو سؤالهم يجلب الهمّ والغمّ والكدر والقلق ، وأن استغناءه عنهم وعدم تعلقه بهم يوجب راحة القلب وروحه وطمأنينته" . [مجموع مؤلفات السعدي (٢١٤/٢٢)

سنة الابتلاء

والله تعالى يبتلي عبده ليسمع شكواه وتضرعه ودعاءه .

 بدائع التفسير ١٨٧/٣

رجاء الإجابة

قال ابن رجب - رحمه الله تعالى : " وَمِنْ أَعْظَمِ شَرَائِطِهِ : حُضُورُ الْقَلْبِ ، وَرَجَاءُ الْإِجَابَةِ مِنَ اللَّهِ تَعَالَى " . انتهى من "جامع العلوم والحكم" . (٢/٤٠٣) .

الإلحاح في الدعاء

قال ابن القيم - رحمه الله تعالى : " ومن أنفع الأدوية : الإلحاح في الدعاء " . انتهى . 
" الجواب الكافي " (ص٢٥) .

أَفْضَلُ الدُّعَاءِ

قَالَ الْأَوْزَاعِيُّ - رحمه الله تعالى : " يُقَالُ : أَفْضَلُ الدُّعَاءِ الْإِلْحَاحُ عَلَى اللَّهِ ، وَالتَّضَرُّعُ إِلَيْهِ " . 
نقله ابن عبد البر في "التمهيد" (٥/٣٤٣) .

لا حول ولا قوة إلا بالله

قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي موسى الأشعري رضي الله عنه   « ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة: لا حول ولا قوة إلا بالله »   أخرجه البخاري في كتاب الدعوات، باب الدعاء إذا علا عقبة، برقم 6384، ومسلم في كتاب الذكر، باب استحباب خفض الصوت بالأذكار برقم 2704.

التكاسل عن الدعاء

‏قال العلامة بكر أبو زيد رحمه الله: مسكين من تكاسل عن الدعاء، فقد سد على نفسه أبوابا كثيرة من الخير والعطاء، وقد ثبت عنه ﷺ من حديث أبي هريرة أنه قال: قال رسول الله ﷺ: «أعجز الناس من عجز عن الدعاء، وأبخلهم من بخل بالسلام» رواه أبو يعلى والطبراني وابن حبان.  تصحيح الدعاء ص61

كم بيننا وبين عرش الرحمن؟

 قيل للإمام أحمد: كم بيننا وبين عرش الرحمن؟

فقال: دعوة صادقة من قلب صادق 

عن المسألة لغيرك

اللهم كما صنت وجهي عن السجود لغيرك فصنه عن المسألة لغيرك!

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً