نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

تسجيل الدروس الخصوصية بدون إذن المدرس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاةٌ في الثانوية العامة آخُذ دروسًا خصوصيةً، وأقوم بتسجيل الدروس بدون عِلْم المعلِّمين؛ لأنهم لن يُوافِقوا؛ إذ يَخافون مِن عدم حُضور الطُّلاب إليهم إذا انتشر التسجيل، وكذلك يخشون مِن الأمور القانونية.

لكن مشكلتي أنني لا أستوعب المحاضَرة من المَرَّة الأولى في بعض المواد؛ كالفيزياء، والنحو، والرياضة، فأقوم بتسجِيلها.

وسؤالي: هل تسجيلي للحِصَص بدون علم المدرِّس فيه حُرمة، علمًا بأنني أسَجِّل الحصَّة لأسمعها أنا فقط، وليستْ للنشر؟

كذلك لا آخُذ درسًا في مادة الأحياء ولا المستوى الرفيع لضيق الوقت، ولكثرة طلبات المدرسين والتي أعجز عن تنفيذِها لكثرة المواد، فطلبتُ من صديقتي أن تسجِّلَ حصص المادتين، وإذا طلَبْنا من الأستاذ التسجيل فسيرفُض، فهل في ذلك حُرمة إذا سجَّلتْ لي صديقتي حصصَ هذه المادة بدون عِلمِه؟

وأخيرًا: رآني أستاذٌ وأنا أسجِّل، فأخبرني بأنه كان من الضروري أن أستأذنَه في التسجيل، وأنه كان سيرفُض إذا طلبتُ منه ذلك، ثم طلب حذْف التسجيلات، فوعدتُه أن أحذفَها.

فهل من الممكن أن أسمعَها أولاً ثم أحذفها.

وهل في ذلك حُرمة أو لا؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فأسأل اللهَ لك التوفيق والسداد والرَّشاد، وأن يقرَّ عينك بالنجاح في دراستك، وأمورك كلها.لِلوُصول لحكمٍ صحيح في مسألة تسجيل الدروس الخصوصية، سأُوازن معك أيتها الابنةُ الكريمةُ بين المصلحة المترتِّبة على تسجيل الدرس وبين ... أكمل القراءة

زوجتي كانت تعمل مع الرجال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شابٌّ في نهاية الثلاثين مِن عمري، مُتزوِّج ولديَّ طفلان، أُعْجِبْتُ بامرأةٍ في مَقرِّ عملي وبادَلَتْنِي الشُّعور نفسه، وبعد التعارُف أخْبَرَتْنِي بأنها مُطَلَّقة.

تطوَّرَتْ عَلاقتنا، وبعد تفكيرٍ عَميقٍ واستخارةٍ، وخوفًا مِن الوقوع في الحرام، تزوَّجْتُها عرفيًّا مؤقتًا، إلى أنْ أجِدَ مسكنًا يأوينا، ثم بعدها نُكمل الإجراءات الإدارية.

اتفقنا على الصراحة في كل شيء، فأخبرتْني عن ماضيها، وأنها كانتْ تتعرَّف إلى الرجال وتتعامَل معهم بحكم العمل والتعامُلات اليومية.

سبَّب لي كلامها هذا وسوسةً شديدةً، وبدأتُ أشكُّ فيها، وحصلتْ بسببه مشكلات بيني وبينها.

أنا أحبُّها، لكن الوساوس الشديدة لا تتركني.

فأرجو مساعدتي، وجزاكم الله خيرًا.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فلم تذْكُرْ لنا أيُّها الأخ الكريم كيف تَمَّ زواجك العرفي؟ وهل توفَّرتْ فيه شُروطُ الزواج الصحيح، من الصِّيغة والإيجاب والقَبول، والوَلِي، والصَّداق، والشاهدَين، وعدمت فيه الموانع؟! فإذا توفرتْ هذه الشروط، غير أنه لم ... أكمل القراءة

إعانة الأم لأبنائها على الزواج من نصيبها من الميراث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل للأمِّ أن تُعينَ أبناءها على تكاليف الزواج من نصيبها في الميراث؟ وهل في ذلك ظُلْمٌ لبناتها؟!

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فهذه المسألةُ يَتَنَازَعُها أكثرُ مِنْ أصْلٍ فقهيٍّ أيها الأخ الكريم، أهمُّهما أصلانِ:• الأول: هل يَجِبُ على الأب أو الأم إن عجز الأبُ عن النفَقة إعفاف الأبناء بتزويجِهم؟! وبمعنى آخر: هل هذا مِن النفقة أو مِن ... أكمل القراءة

هل التأثر بأسلوب الكتاب يدخل تحت الحقوق الفكرية؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جزاكم الله خيرًا على ما تُقَدِّمون مِن نَفْع للإسلام والمسلمين.

سؤالي بارك الله فيكم: كيف أَتَجَنَّب سرقة الحُقوق الفكرية؟ فالكُتَّاب مثلاً يُدَوِّنون أسماءَهم على مقالاتهم وكتُبهم للحِفاظ على حقوقهم الفكرية، ونحن عندما نُكْثِرُ من القراءة لكاتبٍ معينٍ فإننا ولا بد نتأثَّر بطريقةِ كتابته، وقد تُصبح كلماته سليقةً على لساننا إذا كَتَبْنا مقالاً في نفس الجانب.

وعندما نُكثِر القراءة في كُتُبٍ فكريةٍ مُعينة فإنَّ عُقولنا تتشرَّب أفكارَهم، ولو كتبنا شيئًا في نفس الباب فإننا نكتُب مثل كتاباتهم، وأحيانًا مِن كثرة القراءة لا نذكُر الكاتب أو القائل، فهل يلزمني أن أعودَ للكاتب أو القائل للتحقُّق من الكلمات التي أكتبُها؟

أمر آخر: أنا أستمعُ كثيرًا للدُّروس الوعظية، ثم يَروق لي درسٌ مُعيَّن، فأقوم بتفريغه وإعادة صياغته، وتخريج أحاديثه، وحذْف غير المناسب والزِّيادة عليه مِن ذاكرتي، فهل هذا يَدخُل في الملكيَّة الفِكريَّة؟ وهل يَشوبُه الإثمُ؟ وهل يَلزمني كلما ألقيتُ درسًا أن أُبَيِّنَ أنني أخذتُ المعلومات من فلان وفلان، وكتاب كذا وكذا؟

وجزاكم الله خيرًا، وبارك الله فيكم.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فما تقومين بفِعْلِه أيتها الأخت الكريمة ومَن تتأثرين بهم في أسلوب الكتابة، أو الإلقاء والدعوة، لا يدْخُل في باب التعدِّي على الحُقُوق الفكرية للمُؤَلِّفين أو العلماء والدعاة، حتى لو أصبح ذلك سَليقةً لك، سواء في الكتابة ... أكمل القراءة

تصوير الزوجين بالفيديو للاستمتاع!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شابٌّ مُتزوجٌ، وأقوم بتصوير حالة الجِماع بالفيديو، كنوعٍ من الإثارة، ثم قبلَ الجِماع نُشاهد هذا الفيديو للإثارة لا غير، وبعد الانتِهاء نقوم بِمَسحه فورًا، وأُحيطكم علمًا بأننا لا نُشاهد أي صورة أو فيديو أجنبي.

أرجو إفادتي في هذا الفعل، وجزاكم الله خيرًا.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فلَعَلَّك تُوافقني أيها الأخ أنَّ كثيرًا مِن الأسئلة والاستشارات عن العلاقات الزوجية سببُها الأول: الاطِّلاع على عادات وثقافة وأفكار الغرب الكافر، والتي هي في مُجْمَلِها تُخالف قِيَمنا وفِطَرنا وعاداتنا العربية، وأنه ... أكمل القراءة

غياب الزوج عن زوجته في بداية الزواج

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا امرأةٌ أبلُغ مِن العمر 30 عامًا، كنتُ متزوجةً، وانفصلتُ عن زوجي منذ 4 سنواتٍ!

والآن بفضل الله خُطِبْتُ لشابٍّ مِن محافظةٍ غير محافظتي، وكنا متَّفقين على أننا سنتزوَّج في محافظته، لكن بسبب الأحداث التي تحدُث في بلدتِه اقترحتُ عليه أن نتزوَّج في محافظتي، ونعيشَ هناك، وينزل كل 15 يومًا إليَّ لأنَّ عمله هناك.

أنا أبحثُ عن الاستقرار، وأنا الآن لا أشعُر بالاستقرار بسبب بُعده عني؛ فسأكون متزوِّجة وغير متزوِّجةٍ!

كنتُ مسرورةً جدًّا في بداية اتفاقنا لأني سأكون معه في بلده، وهو خائفٌ جدًّا عليَّ أن أكونَ معه هناك.

أنا في حيرةٍ شديدةٍ؛ فهل أذهب معه في هذه الظُّروف؟ أو أكون بجانب أهلي وهو يحضر كل 15 يومًا.

ماذا أفعل فقد قرُب زواجي؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فأسأل الله - أيتها الأخت الكريمة - أن يُتمَّ لك زواجك على خيرٍ، وأن يُصْلِحَ أحوال البلاد والعباد.لا يخفى عليك أن مُداولة الأيام بين الناس مِن سُنَن الله الكونية؛ كما قال تعالى: {وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا ... أكمل القراءة

أهل زوجي يتهمونني بالسرقة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

أنا فتاةٌ تزوجتُ منذ 3 أشهر، وأسكُن مع أهل زوجي، كنتُ على علاقةٍ طيبةٍ ورائعة بوالدتِه، وكنتُ أُكِنُّ لها كثيرًا مِن الحبِّ والاحترام، لكن هذا لم يستمرَّ كثيرًا؛ إذ بدون سابق إنذار انقلبتِ الأحوالُ، وسُرِقَتْ بعضُ الأشياء الثمينة من غرفتي، وعندما تساءَل زوجي عما حصل أصبح اللومُ عليَّ، واتهمني أهلُ زوجي - وخاصَّة أمه - بسرقة ذهبي؛ لكي أُحْدِثَ بَلْبَلَةً، وأُفَرِّق بين الإخوة!

أقسمتُ بأنني لم أفعلْ ذلك، وأنني بريئة، لكن أهل زوجي تعامَلوا معي على أنني السارقة والدخيلة، وقامتْ والدةُ زوجي بسبِّي، ولم أعُدْ أعرف للسَّكينة طريقًا، وكلما حدثتُ زوجي يقول: اصبري فهناك حل!

زاد الطين بلة أنَّ كلَّ أسرار حياتي عند الجيران، ناهيك عن أسرار العلاقة الزوجية التي تَبوح بها والدةُ زوجي بُهتانًا وظُلمًا!

لَم أستَطِع التحمُّل، وعُدتُ لبيت أهلي، وكنتُ حاملاً، ومن كثرة الحُزن سقَط المولود، ولم يسأل عني زوجي لمدة شهر وزيادة!

حاول زوجي إرجاعي؛ فاشترطتُ سكنًا مُستقلاًّ، على أن أدفعَ أنا إيجارَه مقابل أن أرتاحَ؛ فرَفَض زوجي الفِكرة، وقال لي بصريح العبارة: "أنا مع أمِّي ظالمة أو مَظلومة، ولديك خياران: إما العودة إلى المنزل، وإما الطَّلاق"!

فأخبروني ماذا أفعل؟ فأنا ما زلتُ عروسًا لم يَمضِ على زواجي أشهر معدودة، فهل أُطَلَّق في بداية حياتي الزوجية؟

أدعو الله دومًا لكي يَمُدني بالصبر، ومستحيل أن أعودَ لهذا الجحيم الذي عشتُه حتى فقدتُ مولودي، وفي المقابل لا أريد فَقْدَ زوجي!

أشيروا عليَّ بارك الله فيكم، وجزاكم الله خيرًا.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:ففَرَّجَ اللهُ هَمَّك، وأَصْلَحَ لك زوجَك، وشَرَح صدرك، ويَسَّرَ أمرَك.الذي يَظْهَر مِن كلامك أنَّ زوجك لا يخفى عليه سُوء معامَلة أمِّه لك، وهذه أمورٌ لا يخفى على أحدٍ قُبْحها، وظُلْم فاعلِها، وقوله: "أنا مع أمي ... أكمل القراءة

زوجي يحبسني في البيت، فهل أطلب الخلع؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا سيدة متزوِّجة، خرجتُ مِن بيت زوجي بدون علمِه؛ لأنه كان يَحبسني في بيت أهله لمدة سنة وستَّة أشهر لشكِّه أنَّ أمي ساحرة، وهذا باطلٌ، لكن الحقيقةَ أنَّ أمي لا تُحب زوجي، وبينهما مُشكلات كثيرةٌ.

حصلتْ مشكلات كثيرة بيني وبينه، وخرجتُ من البيت بدون علمه لِحَبسِه لي؛ فهل بذلك أعدُّ ناشزًا في الشرْع؟ أنا أريد الخُلع منه فهل عليَّ إثْمٌ إذا طلبتُ ذلك؟

أرجو إرشادي فيما أريد أن أفعل، وجزاكم الله خيرًا.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فأصلُ نُشوز الزوجة هو: استعلاؤُها على زوجها، وترفُّعها عليه، وعدم طاعته فيما تلزم طاعته، ويُطلَق النُّشوز على المرأة إذا كانتْ مُخالِفةً لزوجها فيما يأمرُها به.إذا تقرَّر هذا، فالخروجُ من بيت الزوجية بغير إِذْن الزوج ... أكمل القراءة

أخاف على ولدي من زوجته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لي ولدٌ تعِبْتُ في تربيتِه حتى حَفِظ القرآن، وتقلَّد وظيفةَ الإمامة، وأحبَّه مَن حولَه، والحمدُ لله أَثْمَرَت الجهودُ بفضل الله، بحثتُ عن زوجةٍ صالحةٍ له، وكنا نُقابَل بالرفض لأسباب ثانوية، حتى وقع اختيارُنا على فتاةٍ والدُها مُطلق زوجته (ولم يُخبرونا بذلك)، وهي أختٌ لامرأة متعاليةٍ على زوجها متحكِّمة فيه، بل هي صاحبة القرار!

تزوَّج ابني وعاش مع زوجته، والفتاةُ تُصَلِّي والتزامُها ضعيفٌ من ناحية القرآن وطاعة الزوج.

المشكلةُ أن الفتاة كانتْ تُطَبِّق ما تقولُه أختُها بالنَّصِّ، وبحُكم أنَّ ولدي قليل الخبرة أصبح يَنقاد لها، حتى أحسستُ بأنَّ فَلذة كبدي بدأ يَقِل التزامُه بالوظيفة (الإمامة)، وبدأتُ أخشى على الثمَرة التي تعبتُ في زَرْعِها.

جاءتْ مناسبة في بيتنا، وكان مِن الحُضور أختُ زوجة ابني وزوجها (ضعيف الشخصية)، وحصلت مشادَّة بسبب كلمة قالتْها أخت زوجة ابني، فقامتْ زوجة ابني بإهانة زوجتي (والدة ابني)، فخرجتْ زوجتي تبكي حتى لحقَها ولدي، وقبَّل رأسَها، وقرَّر ولدي التخلِّي عن زوجته، والتمسُّك بأمِّه.

والآن ابني لا يكلِّم زوجته، وهي لا تُكَلِّمه، بل هي مُتعالية وعَنيدة، وتريد فوق كلِّ ذلك أن يعتذرَ لها الجميعُ ولأختها!

فأخبِرونا وأشيروا علينا بخبرتكم: هل يُطَلِّقها لعنادها؟

لأن أختها توصيها بألا تطيع زوجها؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فلا يخفى عليك أيها الأخُ الكريمُ أنَّ الشارعَ الحكيم لم يجعل الطلاقَ أول الحُلول، وإنما جَعَلَهُ علاجًا أخيرًا إذا استنفدتْ وجُرِّبَتْ جميعُ الحُلُول؛ حتى قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة في "مجموع الفتاوى" (32/ ... أكمل القراءة

حديث: تكلم بقرة وذئب بقدرة الله

من كان يؤمن بأن محمداً صلى الله عليه وسلم رسول من الله فيجب عليه أن يصدقه فيما أخبر؛ فإنه لا ينطق عن الهوى. ... المزيد

حديث أن النار لا تمتلئ حتى يضع عليها الجبار رجله فتقول: قط قط

من كان يطعن في هذا الحديث الذي فيه ذكر القدم لله تبارك وتعالى فليطعن في الآيات، أو ليؤمن بها كلها، ويمر آيات الصفات الواردة في القرآن أو في السنة الصحيحة كما جاءت من غير تكييف ولا تمثيل، ومن غير تحريف ولا تعطيل. ... المزيد

حديث: إنما الشؤم في ثلاثة: في الفرس والمرأة والدار

من الأحاديث التي يطعن فيها الطاعنون في صحيح البخاري: ما رواه البخاري برقم (2858) عن عَبْدَ اللهِ بْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى ...

أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i