Video Thumbnail Play

(17) المسألة الرابعة والعشرون والخامسة والعشرون والسادسة والعشرون

المسألة الرابعة والعشرون: ترك الدخول في الحق إذا سبقهم إليه الضعفاء تكبراً وأنفةً. المسألة الخامسة والعشرون: الاستدلال على بطلانه بسبق الضعفاء. ...

المدة: 15:35
Video Thumbnail Play

(06) التحريف والتأويل

التحريف في اللفظ مثل قول الله تعالى: {وكلم اللهُ موسى تكليما} فحرفوه إلى: {وكلم اللهَ موسى تكليما}

المدة: 1:13:08

ويل للمحرفين

لو نظرنا في عصرنا بتأمل لوجدنا أن جل وسائل الإعلام المرئية والمقروءة تقتات على التحريف والتشويه، وإدخال الشبهات على شريعة الله ومحاربة الأولياء وممالأة الأعداء، برامج مخصصة لبث الشبهات وتحريف الشرع وتلويث عقائد المسلمين، صور متكررة، ووجوه شائهة، ورويبضة ناطقة.. ... المزيد

من أراد المصلحة فلينظر من وراء الشرع

واعلم أن المجاهد أبصر بالحق من القاعد، فإن الحق ينقدح جليًا في قلبه، والقلوب تجلو مع الثبات، وليحذر امرؤ من معصية تخذله في موقف يحتاج فيه إلى رؤية الحق والثبات عليه ... المزيد

التبشير (سهم في خاصرة الأمة)

إنه لما ضعفت الأمة الإسلامية أخذ الأعداء يتكالبون عليها، ويتغامزونها، ويزرعون فيها الأمراض الاجتماعية حتى يضعفوها، ويوقعوها في الشباك التي طالما عملوا على نصبها، إن الحرب الحضارية بين المسلمين والغرب لم تتوقف رحاها يومًا؛ فالصليبية العالمية لم تتوقف يومًا عن التفكير في النَّيْل من الإسلام وأهله، فكان السعي الحثيث للنيل من بيضة الإسلام من خلال التنصير. ... المزيد

الوقت الأنسب لتخرج أضغانهم

بالطبع هو الوقت المناسب لتطفح الأقلام والألسنة بكل ما كانوا يستحيون يومًا من الاعتراف به.. ... المزيد

سؤال عن محمد عابد الجابري وموقفه من سلامة القرآن من النقص والتغيير

صدر مؤخراً عن مركز دراسات الوحدة العربية كتابٌ للدكتور/ محمد بن عابد الجابري بعنوان: "مدخل إلى القرآن الكريم"، تضمن هذا الكتاب فصلاً بعنوان: "جمع القرآن ومسألة الزيادة فيه والنقصان"، ومما جاء فيه صفحة 232 قوله عن القرآن الكريم: "ومن الجائز أن تحدث أخطاء حين جمعه، زمن عثمان أو قبل ذلك، فالذين تولوا هذه المهمة لم يكونوا معصومين، وقد وقع تدارك بعض النقص كما ذُكر في مصادرنا، وهذا لا يتعارض مع قوله تعالى: {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون}، فالقرآن نفسه ينص على إمكانية النسيان والتبديل والحذف والنسخ.."، ثم ساق بعض الآيات التي تدل على وقوع النسخ إجمالاً في القرآن الكريم، وختمها بقوله: "ومع أن لنا رأياً في معنى: "الآية" في بعض هذه الآيات، فإن جملتها تؤكد حصول التغيّر في القرآن، وإن ذلك حدث بعلم الله ومشيئته"!!

فما هو قولكم أحسن الله إليكم في هذا الذي قرره الدكتور الجابري، لاسيما أن كلامه هذا قد انتشر كثيراً في وسائل الإعلام المختلفة من الصحف والمواقع على الشبكة الإلكترونية وغيرها، وفرح به خصوم الإسلام وأعداؤه من اليهود والنصارى والملاحدة والرافضة، وعدّوه تصريحاً مهماً يثبت وقوع التغيير في كتاب الله الكريم قاله أحد كبار المفكّرين الإسلاميين.

الحمد لله الذي يقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق، وصلى الله وسلم على رسوله محمد الذي بلغ ما نُزل إليه من ربه، وآله وصحبه؛ أما بعد فإن هذا الكلام المذكور في السؤال ظاهرٌ منه القصد إلى التشكيك في القرآن الذي بأيدي المسلمين في سلامته من التغيير والزيادة والنقص، وحينئذ فلا يبقى وثوق بصحة ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً