Video Thumbnail Play

السيرة النبوية بين الحاضر والمستقبل

المحاضرة الافتتاحية لمؤتمر السيرة النبوية بين الحاضر والمستقبل

المدة: 1:06:53

العاقل

النظر إلى مكان القدم قبل وضعها، أولى من النظر إلى أثر الأخرى بعد رفعها، العاقل لا ينظر إلى ماض يُشغله عن حاضر، فبصره واحد.

كن أنت

كثيراً ما يعيش الإنسان أسيراً للماضي ويهمل الحاضر بل قد يضيعه..! والإسلام دين علم وعمل وبذل وعطاء، واهتمام بالحاضر والمستقبل، بل هو دين منح الفرص المتكررة لإصلاح الماضي بالتوبة، والعمل لإصلاح المستقبل، ومن أروع ما علمنا نبينا صلى الله عليه وسلم قوله لأغلى آل بيته على نفسه: «لو أنَّ فاطمةَ بنتَ محمد سَرَقت، لقطعتُ يدَها» ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً