[04] الفصل الثالث: مراتب الدلالة من حيث الوضوح والخفاء

 •الفصل الثالث: في مراتب الدلالة من حيث الوضوح والخفاء.

تمهيد: (نصوص الكتاب والسنة هي أصل هذا الشرع المطهر وطريقة أخذ الأحكام تمر بمرحلتين: المرحلة الأولى التحقق من ثبوت النصوص، المرحلة الثانية التحقق من معنى هذا النص ودلالته على الحكم المطلوب، تقسيم الحديث، اختلاف اللغة العربية من قوم إلى قوم، الخلافات الكثيرة بين الفقهاء في عدد الركعات في التراويح وقيام الليل، علوم الدراية، علم الرواية، أقسام القرآن من ناحية الدلالة، الاختلاف في فهم دلالة القرآن الكريم، مدارس الأصوليين: مدرسة الأثر يمثلها أهل الحجاز، مدرسة الرأي يمثلها أهل العراق، مدارس أهل الأهواء، تطور الانقسام في أصول الفقه، خصائص مدرسة الرأي ومدرسة الأثر، أقسام الألفاظ الشرعية: واضع الدلالة وخفية الدلالة، أقسام واضع الدلالة.

المبحث الأول: واضح الدلالة عند الحنفية أي عند مدرسة أهل الرأي (أقسام واضح الدلالة عند الحنفية: 1- الظاهر، 2- النص، 3- المفسر، 4- المحكم، الفرق بين المحكم والنسخ، ما يقدم من أقسام الدلالة عند الحنفية في حالة التعارض: 1- إذا تعارض الظاهر والنص يقدم النص على الظاهر، 2- إذا تعارض الظاهر والمفسر يقدم المفسر، 3- إذا تعارض الظاهر والمحكم يقدم المحكم، 4- إذا تعرض النص والمفسر يقدم المفسر، 5- إذا تعارض النص والمحكم يقدم المحكم، 6- إذا تعارض المفسر والمحكم يقدم المحكم، الحقائق الشرعية لا تتجزأ عند الحنفية بخلاف الشافعية).

المبحث الثاني: واضح الدلالة عند المتكلمين (و يطلقون عليه المحكم ويقسمونه إلى قسمين: النص والظاهر، تعريف النص في اللغة، تعريفات المتكلمين للنص، المختار من تعاريف النص عند المتكلمين، حكم النص، تعريفات الظاهرة المتفاوتة عند المتكلمين، أقسام الظاهر، حكم الظاهرة، المقارنة بين تقسيم المتكلمين وتقسيم الحنفية للواضح يتضح ما يلي: 1- أن النص عند المكلمين هو المفسر عند الحنفية، 2- أن الظاهر عند المتكلمين هو النص عند الحنفية، 3- أن المحكم والظاهر عند الحنفية عزيزان نادران فأدرج المتكلمون الأول في النص وجعلوا الثاني نصًا أو ظاهرًا، 4- أن لفظ المحكم عند المتكلمين يطلق على واضح الدلالة بقسميه ويطلق عليه المفسر كما يطلقون المحكم على مقابل المنسوخ).

المبحث الثالث: خفي الدلالة عند الحنفية (أقسام الخفي عند الحنفية: 1- الخفي: تعريفه وأمثلته، 2- المشكل: تعريفه وأمثلته، 3- المجمل: تعريفه وأمثلته، 4- المتشابه: تعريفه وأمثلته).

المبحث الرابع: خفي الدلالة عند المتكلمين (أقسام الخفي عند المتكلمين: 1- المجمل: تعريف وأنواعه، 2- المتشابه: تعريفه، لا يدخل التشابه في أصول الفقه وإنما في أصول الدين، إذا قارنا بين مذهب الحنفية والمتكلمين في خفي الدلالة يتضح لنا ما يلي: أن المنهجين يتفقان في المتشابه وأن الخفي والمشكل والمجل لدى الأحناف ثلاثتها داخلة في المجمل عند المتكلمين). 

Audio player placeholder Audio player placeholder

[03] الفصل الثاني: مراتب الدلالة من حيث المدلول به

الفصل الثاني: مراتب الدلالة من حيث المدلول به.

تمهيد: (تعريف دلالة اللفظ، تعريف الدلالة باللفظ، الفروق بين دلالة اللفظ والدلالة به، تعريف الوضع والاستعمال و النقل و الحمل، الفروق بين الوضع والاستعمال والحمل والنقل).

المبحث الأول: في الحقيقة والمجاز (تعريف الحقيقة لغة واصطلاحًا، تعريف المجاز في اللغة والاصطلاح، أقسام الحقيقة والمجاز، استعمال الحقيقة والمجاز في المفردات، استعمال الحقيقة والمجاز في المركبات، الحقيقة العقلية والمجاز العقلي، شروط المجاز، أنواع العلاقات بين المعنى الأصلي والمعني الذي نقل إليه وأمثلتها، الخلاف حول اشتراط السمع في المجاز، يكفي في الفرق بين الحقيقة والمجاز فهم تعريفهما، كل مجاز له حقيقة، وليست كل حقيقة لها مجاز)، الرد على أسئلة الحاضرين المتعلقة بهذا المبحث.

المبحث الثاني: في وجود الحقيقة والمجاز (أقسام الحقيقة الموجودة: الحقيقة اللغوية الحقيقة العرفية العامة الحقيقة العرفية الخاصة الحقيقة الشرعية وهذه الأخيرة مختلف في وجودها مع الاتفاق على إمكانها، الأقوال الواردة في الحقيقة الشرعية وأدلتها، وجود المجاز في اللغة العربية، تقسيم الكلام إلى حقيقة ومجاز، أدلة القائلين بالمجاز، أدلة النافين للمجاز، شروط المجاز، أول من تكلم في المجاز، رد ابن تيمية على الرافضين للمجاز، الحقيقة والمجاز كلاهما اصطلاح).

المبحث الثالث: في تعارض مقتضيات الألفاظ (الأصل في الكلام الحقيقة فيعدل عنه للمجاز، إذا دار اللفظ بين الحقيقة والمجاز حمل على الحقيقة، إذا كان المجاز راجح والحقيقة مرجوحة اختلف حول أيهما يحمل على الآخرة، احتمالات الترجيح: 1- إذا تعارض التخصيص والمجاز فالتخصيص أولى، 2- إذا تعارض التخصيص والإضمار فالتخصيص أولى، 3- إذا تعارض التخصيص والنقل فالتخصيص أولى، 4- إذا تعارض التخصيص والاشتراك فالتخصيص أولى، 5- إذا تعارض المجاز والإضمار فالمجاز أولى، 6- إذا تعارض المجاز والنقل فالمجاز أولى، 7- إذا تعارض المجاز والاشتراك فالمجاز أولى، 8- إذا تعارض الإضمار والنقل فلإضمار أولى، 9- إذا تعارض الإضمار والاشتراك فالإضمار أولى، 10- إذا تعارض النقل والاشتراك فالنقل أولى، النسخ لا يأتي إلا بعد تعذر كل هذه الاحتمالات).

Audio player placeholder Audio player placeholder

[02] الفصل الأول: في مراتب الدلالة من حيث الدال

الفصل الأول: مراتب الدلالة من حيث الدال.

تمهيد: (تعريف الدال، أقسام الدال، الفرق بين الطبع والوضع، الدلالات التي تؤخذ منها الأحكام الشرعية، تعريف العقل لغة واصطلاحًا، تعريف الوضع لغة واصطلاحًا ، تعريف الشرع لغة واصطلاحًا).

المبحث الأول: في تعريف الدلالات الثلاث المعتبرة عند الأصوليين (تعريف دلالة المطابقة لغة واصطلاحًا وأمثلة منها، تعريف دلالة التضمن لغة واصطلاحًا وأنواع التضمن وأمثلة ذلك والاعتراضات عليها، تعريف دلالة الالتزام لغة واصطلاحًا وأنواع التلازم وأمثلة على ذلك وشروط المناطفة والأصوليين لدلالة الالتزام).

المبحث الثاني: مراتب الدلالات الثلاث (جميع ما يذكره الأصوليون راجع إلى هذه الدلالات الثلاث دلالة المطابقة ودلالة التضمن ودلالة الالتزام، العقلي والاستقرائي، أنواع الأجناس: 1- ما يستحيل وجوده كوجود شريك لله سبحانه وتعالى، 2- جنس لا يوجد منه بالعقل إلا واحد كالإله، 3- جنس له أفراد لكن عدده محصور كالسماوات والأراضين، ما يقتضيه الانحصار العقلي، الاستقراء لا يفيد القطع، دلالة العام على أفراده، تنبيهان: التنبيه الأول: التفريق بين دلالة الالتزام ودلالة اللفظ، التنبيه الثاني: أن الفهم في المطابقة والتضمن واحد).

المبحث الثالث: دلالة اللفظ شرعا وما يلحق بها (لا بد أن نثبت أن الشارع جعل اللفظ دلالة غير عقلية ولا وضعية ولا طبيعية، دليل أن اللفظ وغيره يدلان دلالة شرعية، خصائص الإسلام، الدليل على أن دلالة المذكورات على مدلولاتها من قبيل الوحي وليست من قبيل العقل ولا من قبيل الوضع، لا مشاحة في الاصطلاح، دلالة الموضوعات، أقسام الدلالة الشرعية). 

Audio player placeholder Audio player placeholder

[01] مقدمة

•علم أصول الفقه: مثل علم الاقتصاد عند أهل اليوم.

• واضعو علم أصول الفقه: أتباع التابعين.

• أول من ألف في أصول الفقه: الشافعي.

• عوارض الأدلة.

• أساليب الأصوليين: أسلوب الفقهاء، أسلوب المتكلمين.

• جمع المتأخرون بين الأسلوبين.

• خالف الإمام الشاطبي في كتابه "الموافقات" الأسلوبين.

• موضوع الأصول: الأحكام الشرعية أو الأدلة الشرعية، (الأحكام وأدلتها الإجمالية).

• فائدة أصول الفقه التلقي عن الله وعن رسوله صلى الله عليه وسلم وفهم كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنزال الأحكام منازلها ومعرفة حكم الله في ما يتجدد من النوازل والوقائع.

• ترتيب الأصول بين العلوم: مستمده هو الوحي المنزل ولغة العرب وقواعد الاستدلال العقلية.

• مسائل الأصول: الكلام في الأدلة في الأبواب والكلام في المقدمات.

• التصور، والتصديق.

• معنى الدلالة في اللغة والاصطلاح.

• ما يشترط في الدلالة.

• أقسام الدال الذي تؤخذ منه الدلالة.

• دلالة اللفظ عقلا، دلالة اللفظ طبعا، دلالة اللفظ وضعا، دلالة غير اللفظ عقلا، دلالة غير اللفظ طبعا، دلالة غير اللفظ وضعا، دلالة اللفظ شرعا، دلالة السكوت، دلالة غير اللفظ شرعا. 

Audio player placeholder Audio player placeholder

معنى النسخ ودلالته على رحمة الله وسعة علمه

النسخ: هو النقل، فحقيقة النسخ نقل المكلفين من حكم مشروع، إلى حكم آخر، أو إلى إسقاطه، وكان اليهود ينكرون النسخ، ويزعمون أنه لا يجوز، وهو مذكور عندهم في التوراة، فإنكارهم له كفر وهوى محض. ... المزيد

التدبر بين تباشير العودة، وخطر الجرأة

أحظّ الناس نصيباً من تدبر كلام الله تعالى هم أهل العلم -وهم العلماء وطلبة العلم- بالقرآن، فهماً لدلالاته -بأنواعها الثلاث- وعلماً بأحكام الشريعة، وعلماً بالسيرة النبوية -التي هي الترجمة العملية للقرآن- وهكذا، من كان بالله وأسمائه وصفاته، ومن كان بسنة رسول الله وسيرته أعلم؛ كان أكثر نصيباً للإصابة والتوفيق للتدبر، وهم -على تفاوت مراتبهم- يَمْتَحون من معاني هذا الكتاب، ويغترفون من علومه على قدر ما آتاهم الله تعالى من العلم والفهم.. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً