براءة أهل السنة من الغلو

إن الخوارج غايتهم تكفير عثمان وعلي وشيعتهما، والرافضة تكفر أبا بكر وعمر وعثمان وجمهور السابقين الأولين، وتجحد من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم مما جحد به الخوارج. ... المزيد

تأبِّط زَعمًا !

قصيدة : " تأبِّط زَعمًا ! " || وهي نَقضٌ لِزَعم الرافضيّ ... المزيد

ظلم الابتداع للذكر والصحابة وآل البيت

ويبقى الفارق بين مفاوز ذلك الجيل والرعيل، وبين معايب المستنسخ من الأجيال المعاصرة، أن سلفنا من التابعين وتابعيهم بإحسان قد استشعروا ووقفوا على حجم الخرق الواقع في أصول الدين وفروعه، متى ما مُس محراب الصحبة برمي متحامل أو قدح مجرح في عدالتهم ومكانتهم المتسامية وفضلهم المطلق، الذي لا ولن يضاهيه فضل مخصوص أيا كان سعيه ودفاعه عن حمى هذا الدين العظيم وعرى بنيانه المتراص، ولذلك نجدهم قد اعتبروا مودتهم ومحبتهم من صميم الدين، وأنها قربة لله في شريعة الإسلام، وفريضة في معتقد المسلمين من الرعيل الأول.. ... المزيد

العراق فريسة الروافض و«داعش» وإيران وأمريكا!!

لا زالت أرض هارون الرشيد والإمام أحمد، أرض عاصمة الإسلام بغداد، أرض الحضارة والملاحم، تعيش الفتن تلو الفتن في العقود الأخيرة.. ... المزيد

حلب .. عبر التاريخ

شَهِدت حلَب الشَّهباءُ منذ القرنِ الرابع الهجريِّ حوادثَ عُدوانٍ استُبيحَت فيها دماءُ أهلِها، وانتُهِكَت أعراضُهم، ونُهِبَت أموالُهم؛ بسبَبِ أطماعِ النَّصارى والباطنيَّة والتَّتار، وزاد مِن جُرح حلب نزاعُ أُمَراء المسلمين على حُكمِها. فبلغ بها الحالُ في بعضِ الحوادِثِ إلى إبادتِا بالكامِلِ، ومع ذلك كانت حَلَب تعودُ إلى سابِقِ عَهدِها شامِخةً بأرضِها وأهلِها وعِلمِها، وهذا عَرضٌ لبعضِ الحوادِثِ التي عاشَتْها حلب سابِقًا وتعيشُها في وقتِنا الحاضِر، جمعناها لكم من الموسوعةِ التَّاريخية؛ لنَبعَثَ الأملَ في نُفوسِ الأمَّةِ، وليعلَمَ الجَميعُ أنَّ سُقوطَ حَلَب في أيدي الأعداءِ لن يكون للأبدِ، وبإذنِ اللهِ ستعودُ أرضُ حلب وغيرُها من أراضي المسلمينَ إلى أهلِها مِن أهلِ السُّنَّة. الفريق العلمي بموقع الدرر السنية ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً