لا ضرر ولا ضرار

الضَّرَرُ: معروف، وهو ضِدُّ النَّفْع؛ فقد يكون في البدن، أو المال، أو الأولاد، أو المواشي والزُّروع، وسائِرِ الممتلكات. والضِّرارُ: هي المُضارَّة. والفَرقُ بينهما: أنَّ الضَّرر يحصل بدونِ قَصْدٍ، والمُضارَّة بقصد؛ ولهذا جاءت بصيغة المُفاعَلَة. ... المزيد

مقطع قصير: النفاق ومسجد الضرار

مقطع من درس التوحيد الخامس. ولك أن تتصور جماعات هي كمسجد الضرار تمزيقا وتفريقا وتصنيفا في خيار الأمة، ولك أن تتصور فُرسا كمسجد الضرار ولك أن تتصور شرقا وغربا كمسجد الضرار أيضا !

Audio player placeholder Audio player placeholder

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً