ذم الجزع في القرآن الكريم

فيَجْزَع إن أصابه فقرٌ أو مرضٌ، أو ذهابُ محبوبٍ له، مِن مالٍ أو أهلٍ أو ولدٍ، ولا يستعمل في ذلك الصَّبر ... المزيد

لا يسأم الإنسان من دعاء الخير وإن مسه الشر فيئوس قنوط

{ لَا يَسْأَمُ الْإِنْسَانُ مِنْ دُعَاءِ الْخَيْرِ وَإِنْ مَسَّهُ الشَّرُّ فَيَئُوسٌ قَنُوطٌ * وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِنَّا مِنْ بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِنْدَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ * وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءٍ عَرِيضٍ }  [فصلت 49-51] ... المزيد

لا تقنطوا من رحمة الله

{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ * وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ } [الزمر 53-55] ... المزيد

اخلع نظارة اليأس

يأبى بعضُ الناس إلا أن يُردّد مفردات اليأس والقنوط! سواء فيما يخصه أو يخص واقع الأمة، وأننا حالةٌ استثنائية من موضوع الفأل، فهو يعيش اليأسَ في كل تصرفاته، ولا يكاد يفرح بشيء ... المزيد

مِن بَعْد ما قَنطوا

تذكر واعتبر ففي الكتاب آياتٌ واعتبار، وما يمر عليك قومٌ إلا ولهم أسلاف مضوا، وما قيل فيهم هو ما يُقال في أعقابهم اليوم، وافقه عن الله خِطابه واصبر على حكمه وقَدره ـ مستمسكًا عاملًا مُناضلًا ـ حتى ترى وعده. ... المزيد

شاكرٌ أم كفور

مِن الناس من ييأس ومنهم من يقنِط ومنهم صاحب النفس العالية الذي يصبر ويحمد ... المزيد

مصيبة الشرك

لا يأس من الخير ولا قنوط من الفطرة، يومًا ما قد يرجع الغائب ويتذكر الناسي ويقر الجاحد ويكف الجامح عن العناد. ... المزيد

علاج مشكلة الرجوع للذنب

الرجوع للذنب ليس دائماً علامةً على عدم قبول التوبة، بل قد يكون ضعفاً في الإيمان. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً