مشاركة

من أفضل الصفات التي يمكن أن يجدها زوجٌ في زوجه بعد دينها وخُلُقها الشعور بالمشاركة ... المزيد

توظيف الطاقات البشرية في المشاركة الدعوية

إنَّ العمل على البناء الإيجابي لمسلم أو مسلمة هو بمثابة بناء للأمَّة الإسلاميَّة، وكل جهد مَبذول لتوظيف طاقة بشريَّة لمسلم واحد يترتَّب عليه توظيف الطاقة البشرية للآلاف من المسلمين؛ وذلك للنتيجة المتولدة لتوظيف طاقة المسلم من أثَر متعدٍّ بفضل الله الكريم على غيره من المسلمين. ... المزيد

[16] وشريكةٌ لا تدري..!

بعض الرجال يعتبرون إخبار زوجاتهم عن أوضاعهم المالية نقصًا لرجولتهم، أو ترفًا لا تستحقه، فالبعض يخشى إن هو حدّثها عن نِعم الله تعالى عليه أن تزيد من طلباتها، والبعض يخجل من أن يُسِرّ لعائلته أنه مديون وأن راتبه قلّما يسد الرمق، وربما لا يريد أن يُغِمّ أهله لأنّ لا حيلة لهم في الأمر! وفي كل الأحوال يعاني الجميع. ... المزيد

[05] خجلة أنا

إنها حياة مشتركة تحتاج للفطنة والحكمة والإصرار على إنجاحها، وعدم السماح لسفاسف الأمور أو عظائمها أن تحرمهما لذة السعادة الزوجية والاستقرار العائلي. ... المزيد

وسائل تفعيل مبدأ المشاركة في المصارف الإسلامية (2/2)

المبحث الرابع: وسائل علاج المعوقات التي واجهتها المصارف الإسلامية في تطبيق مبدأ المشاركة، المبحث الخامس: إحياء أسلوب المشاركة في المصارف الإسلامية من جديد. ... المزيد
Video Thumbnail Play

[25] الزكاة

المسلم لا يجوز أن يعيش لنفسه بل هو يعيش لربه سبحانه وتعالى ويشارك الأمة في احتياجاتها، فسبحانه قرن الصلاة والزكاة في القرآن، والسبب في ذلك أن سعادة ...

المدة: 14:13

علاقة المسلم بغير المسلمين والمشاركة في حفلات توديعهم

كيف يحدد المسلم علاقته بالآخرين من غير المسلمين من حيث المعاملة، ومن حيث الاشتراك في حفلات التوديع لبعض الزملاء غير المسلمين؟

هذا أمر فيه تفصيل؛ فإن الكافر له حالات مع المسلم، غير حالته مع الكفار، وغير حالة المسلم مع إخوانه المسلمين، والمقصود أن المسلم لا يبدأ الكافر بالسلام، ولا مانع - بل يجب - أن يرد عليه إذا سلم، يقول: وعليك. ولا مانع أن يسأله عن أولاده وعن حاله، فلا بأس في ذلك، ولا بأس أن يأكل معه إذا دعت الحاجة إلى ... أكمل القراءة

(2) العبادات

طبعهم على الشجاعة والبسالة والإقدام، وتحذيرهم من الخوف والجبن والخور والانهزام، والاعتراف بالحق ولو كان مرا ومضرا. ... المزيد

فوائد تربوية من كرة القدم

هذه دعوة لك أخي القارئ لوضع "هدف عام" لك في حياتك ككلّ، وأهداف خاصة بك، هدف "تتعاون" في إنجازه مع غيرك، وهدف "يشاركك" غيرك في تحقيقه، أن تسلك سبل "تشجيع" غيرك على الوصول لأهدافهم، نابِذًا "التعصب المقيت" الذي قد يؤدي بك إلى الفتن والبغضاء والألم.. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً