على خطى مسرحية "مدرسة المشاغبين"

وفي مناخٍ عصريٍ تأكل فيه تلفزتنا الوطنية وإعلامنا العربي المفلس أخلاقنا العامة والخاصة بشَرَهٍ وبشاعة، ويشترك فيه المترفون بمعالجة الوضع القاتم بالأفقع المظلم الظالم، ويرفع فيه شعار التخوين والإبطال والنسف والمدافعة بالتي هي أسوأ لكل مشروع يولد مناهضا للصوصية القوم، وفاضحًا للمآسي الداكنة والموجعة التي تناسلت وتكاثرت باسم نقل الوضع وتقريب صورته ومن ثم وضعه في مشرحة العلاج والإصلاح... عفوًا الفساد والإفساد ... المزيد

الهدي والقدوة الحسنة لدى المربي

كثير من أرباب التربية تسعى نفوسهم جاهدة إلى غرس القيم والأخلاق الحميدة. ... المزيد

[22] الشفاء العدوية

الصحابية الجليلة الشفاء العدوية: اسمها ليلى، والشفاء هو لقبها، أسملت في مكة هي وزوجها أبو حفنة بن حذيفة ثم هاجرت إلى المدينة. ... المزيد

أوراق الورد!

لا أدري لماذا سأنثر أوراق وردات حياتي بين السطور! ربما حنينًا لتلك الذكريات، وربما لأنني أعلم يقينًا أن كل واحدة منكن ستمر بمثلها يومًا ما.. ... المزيد

إلى كل معلم ومعلمة

سيأتي يوم تترك التدريس، وستحاسب نفسك: يا ترى ماذا قدمت لآخرتي؟! ماذا قدمت لمجتمعي؟! ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً