إزالة الشعر بالليزر

السلام عليكم، اني اعاني من شعر زائد بكثرة في جسمي في البطن والظهر الفخذين والساقين واليدين واكثر من هذا، لدرجة ان شعر جسدي يضايقني جدا. واعاني مشكلة كيفية ازالته، فاذا استخدمت الموس فهنالك اماكن لا اقدر الوصول اليها ويجرحني احيانا، واذا استخدمت الشمع ساتطر الى جعل مراة بمساعدتي لانني لا اصل الى بعض الاماكن و لا اقوى على استحمال المه. فافضل حل بالنسبة لي في رايي رغم انني اتطلعت على فتاوي العديد من الشيوخ هو استخدام الليزر وذلك لهذا السبب؛ بالرغم من انه سيجعلني اظهر فخذي وظهري وبطني امام الاخصائية فالجلسات لن تكون كثيرة وبعدها لن ارجع لهم لطول حياتي، وهذا بالنسبة لي افضل من ان اعرض عوراتي مدى الحياة للعديد من الاخصائيات، لانني على يقين انني سأضطر يوما ما من ازالة هذا الشعر لانه يضعني في مواقف محرجة. فانا قررت ان اتبع طريقة السماح لنفسي لانني مضطرة في هذه الجلسات حتى لا اقع في هذه المحرمات مرات عديدة في المستقبل، فهل قراري صحيح؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فقد دلت الشريعة المطهرة أنه لا يجوز كشف العورات إلا لضرورة أو حاجة شديدة ماسة تُنزَّل منزلتها، قال الله تعالى {وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ} [الأنعام: 119]، والحاجة ... أكمل القراءة

الحديث الغير مشروع في الهاتف

ما حكم الشرع في محادثة الرجل الفتاةَ في الهاتف المحمول، والتلفظ بالألفاظ الخارجة والإباحية، وقد يصل التلفظ لدرجة ممارسة الرذيلة في الهاتف؟ وهل تعد هذه الممارسة زنى أم لا؟ وهل يختلف الأمر إذا كان الاثنان أعزبين، أو كان أحدهما متزوجًا، أو كان الاثنان متزوجين؟ وهل من كفارة لذلك إذا رغب السائل في التوبة، والعودة إلى الله عز وجل؟ جزاكم الله خيرًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهُداه، وبعد:فإن الحديث بين الرجل والمرأة هاتفيًا بعبارات جنسية، من الحرمات التي يدركها كل أحد بالضرورة العقلية، والبداهة الفطرية؛ ولا تفتقر لإقامة برهان عند من لم تتغير فطرته، فهي أمر فطري ضروري، ولكن قد ... أكمل القراءة

هل يلزم المرأة طاعة والديها في الطلاق؟

حصل خلاف بيني وبين زوجي فضربني وغلط في ابويا فاشتكيته لاهلي وطلبت منهم ان يطلقوني منه حاول زوجي ان يصالحني وارسل لي الاصدقاء وبعض الاقارب بانه مخطئ وانه اسف رفضت في بداية الامر وشجعني اهلي على ذلك ورفض هو ان يطلقني وبعد فترة تكلمنا وقبلت اعتذاره وسامحته وعندما ابلغت اهلي باني ارغب في العودة الى زوجي والي منزلي رفضوا تماما وخيروني بينه وبينهم اذا ذهبتي اليه انسي اهلك ولا تعودي مرة اخرى لا استطيع الاختيار بينهم وهل اخبر زوجي بذلك هل يجوز ان افرض عليه مصالحة والدي والاعتذار اليه وان اضع هذا كشرط لعودتي اليه ؟؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، أما بعد:فلا شك أنَّ طاعة كلٍّ مِن الوالِدَين واجِبٌ شَرعِيٌّ، ولكن فيما هو معروف، وليس من هذا طاعتهم في الطلاق، وإذا تعارضت طاعة الزوج وطاعة الوالدين، فالواجب على الزَّوجة حينئذ تَقديم طاعة الزَّوج في المعروف على ... أكمل القراءة

هل يجوز للفتاة رؤية أكثر من خاطب وتفاضل بينهم؟

تقدم لخطبتي من هو علي دين و خلق و استخرت ربنا ثم شعرت بالقبول تجاه و لكن عندما ذهبنا لرؤية الشقه اكتشفت انها في مكان لم يعمر بعد و شعرت بالخوف و عدم الامان و بدأت اضطرب في امر الزواج منه غير انه فقير جدا و اخاف الا يستطيع تحمل مصاريف الزواج و اخبره ابي بمخاوفي و طلب منه يعطيني فرصه افكر و قبل ان نرد عليه تقدم اخر للخطبه و حالته الماديه ايسر فهل يجوز ان يأتي المنزل و اقارن بينه و بين الاول ام ارفض الاول ارجو النصيحه في امر ترددي الشديد من الزواج

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فيجوز للفتاة رؤية أكثر من خاطب والجلوس معهم للمفاضلة بينهم، وهذا أمر جائز لا سيما إن كانت الفتاة لم تركنْ لأيهما بعدُ للخاطب الأول، ومن ثمَّ يحلُّ لها المقارنة والمفاضلة بين الخطاب؛ والدليلُ على هذا ما ... أكمل القراءة

هل العلاقة بكل ما فيها محرمة حتى وإن كانت النية الزواج؟

انا فتاة عمري 23 سنة كنت ادرس في منطقتي ولكن شاءت الظروف وانتقلنا الى العيش في بلد اخر . ذهبت مع عائلتي وتركت دراستي وحاولت على مدى ثلاث سنوات ان اعيد دراستي وبفضل الله دخلت كلية الهندسة المعمارية وذهبت للدراسة في بلد اخر بعيد عن اهلي في البداية عانيت كثيرا من الوحدة , حتى لم يكن لي اي صديق حتى اهلي لم يعودوا يتحدثوا الي كثيرا خارج مواضيع الدراسة . في الصدفة رأيت شاب كان يراقبني واحببته منذ اول مارأيته وهو ايضا كان يحبني تقدم للتعرف علي وقبلت كان الشاب اصغر مني ذو اخلاق عالية ويعرف الله جيدا بعد اسبوعين من علاقتنا طلب يدي للزواج تكلمت مع ابي ليس عنه عن الزواج بشكل عام ولكن ابي رفض هذه الفكرة كليا وطلب ان اهتم بشؤون دراستي ليس شيئ اخر ولكن للاسف علاقتنا اصبحت تتطور بدون تحكم مني ولا منه ومع الاسف دخلنا في موضوع اكبر وهو الزنى لم نفعل كل شيئ ولكن فعلنا وكنا في نفس الوقت نسأل الله ان يجمعنا بحلاله والله نحن الاثنين لم نرد ذلك ولكن حصل وهو كان كل يوم يقول لي تحدثي مع اباكي ولكن ابي صعب جدا يرفض هذا الموضوع بشدة وانا لا اريد غير هذا الشاب . البارحة دخلت الى الانترنت وبحثت كثيرا في موضوع العلاقات انا اعرف انها محرمة وان كل شيئ محرم فيها خارج الزواج ولكن ياشيخ انا احبه كثيرا فارسلت له تفسير ودلائل تشير على ان قطعا ما نفعله خطر علينا ولاني احبه لا اريد ان يدخل النار فقال لي ان نوقف كل ذلك ونتوب الى الله من الذي فعلناه وقال لي عندما نفعل شي يطلب من الله ان يجمعنا بحلاله يخجل من نفسه وانا ايضا ذلك واتفقنا ان نوقف كل شيئ ونتوب الى الله ما عدا رسائل قصيرة اخر النهار يتطمئن فيها عن حالي وحاله . هل ينفع ان نتكلم صوت انا ياشيخ احبه كثيرا والله اعلم بمحبته ولا اريد غيره وهو كذلك لذلك اوقفنا كل شيئ ولكن لا اتحمل بعده عني وعدم سماع صوته . لماذا الحب حرام طالما نحن لا نمتلك القدرة على التحكم بقلوبنا حالتي سيئة جدا واقول لماذا الحب حرام والله هو الذي خلقه لنا , اتمنى الموت على ان اتزوج احد غيره او يتركني قل لي شيئ يطمئن قلبي ياشيخ انا اعتذر اطلت كثيرا ولكن لا يوجد احد اشكي له سوى الله وانت . جزاك الله الخير الشديد . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فمع الأسف فإن الإنسان مولع بمخالفة الشرع، فمهما جرب بنفسه وخاطر بدينة، وظهرت له الحكمة من منع الشارع العلاقات بين الجنسين، أبى إلا أن يخون الله ورسوله؛ وقد قال الله تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا ... أكمل القراءة

الزواج من مغتصبة

السلام عليكم و رحمة الله. أنا شاب مسلم أبلغ من العمر 30 سنة، تعرفت على فتاة تعيش بدولة غربية قبل أربع سنوات بنية الزواج بها لما رأيته منها من اهتمام بالإسلام، ساعدتها بكل ما أستطيع حتى أعلنت إسلامها و لله الحمد، منذ ذلك الحين و هي تصلي صلواتها و بدون تأخير ،تصدق و تزكي و تصوم و ترتدي حجابها و ثابتة على دينها رغم ما يعانيه المسلمون من اضطهاد في بلاد الغرب. منذ أن تعرفت عليها و أنا عازم على السفر للبلد الذي تعيش به لكي أتزوج بها و أعيش معها، لكن ما منعني طيلة هذه المدة ضعف إمكانياتي المادية كوني شاب بدون عمل رغم محاولاتي المتكررة إيجاد فرصة شغل ،حتى أكرمني الله قبل 3 أشهر بعمل جعلني سعيدا لأنني قلت في قرارة نفسي أنني سأستطيع جمع المال اللازم لأسافر و أتزوج بالفتاة التي أراها صالحة لتربي أولادي. لكن ما حصل الشهر الماضي قد قلب الأمور رأسا على عقب، و حل علي كالصاعقة بعد أن علمت من شقيقها أنها في المستشفى بعد أن تعرضت للإغتصاب من طرف شخص هاجمها في منزلها مستغلا تواجدها بمفردها و هي الآن حامل في شهرها الثاني، لم أستطع تقبل الأمر و صدمت كثيرا و تدمرت و مررت بفترة صعبة، بعد مدة تحدثنا و قالت لي أنها كانت تعاني في صمت و لم ترد إخباري خوفا من أن تفقدني، و هي الآن لا تريد إجهاض هذا الجنين رغم كون حملها لم يصل شهره الرابع بعد لم تنفخ فيه الروح بعد، و حجتها في ذلك أنها لا تريد قتل نفس بريئة لا ذنب لها، و أنها تطلب مني انتظارها حتى تلد هذا الجنين لكي تعطيه لشخص يتكفل به، و هكذا ليتسنى لي الزواج بها، طالبتها و لا زلت أطالبها بإسقاط هذا الجنين لأنه ثمرة علاقة محرمة رغم أنه لا ذنب لها كونها أكرهت في ذلك لكنها ترفض و بشدة.. لا أنكر أنني قد فكرت في تركها مرارا و تكرارا من شدة إحباطي بالواقعة، لكن ما فتئت أن أتدارك ذلك بقولي أنه وجب علي الوقوف معها في هذه المحنة الشديدة التي تمر بها و دعمها. سؤالي إخوتي الكرام هو كالتالي: هل يجوز لها هذا الإجهاض قبل الشهر الرابع من الحمل كونه نتيجة اغتصاب ؟ و في حالة ما لم تسقط، هل يجوز لي الزواج بها قبل أن تضع مولودها ؟ و ها هي نصيحتكم لأخوكم لأنه تائه و حائر. جزاكم الله خيرا و نفع الله بكم

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فلا شك أن المغتصبة لا ذنب له وأنها مجني عليها، والواجب على المسلمين الوقوف معها في محنتها حتى تتجاوزها، ولا ينبغي لك الإعراض عنها حتى لا تجمع عليها شرين، مصيبة الاغتصاب، وترك الزواج منها، بل إن من مكارم الأخلاق ... أكمل القراءة

حكم سفر الرجل وإقامته مع أخت زوجته

سفر الرجل وأقامته مع شقيقه زوجته وفى وجود الزوجه لاداء العمره يجوز؟؟جزيتم خيرا

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فإن سفر المرأة مع زوج أختها لا يجوز، إلا إذا كان معها محرم لها؛ لأن الشارع الحكيم منع المرأة من السفر بدون محرم معها، وذلك تخوفًا من الفتنة، وزوج الأخت ليس محرمًا لأخت زوجته. في الصحيحين وغيرهما عن ابن ... أكمل القراءة

حكم لبس المرأة الفاخر من الثياب والمشجر والملون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. لو سمحت يا شيخ ممكن توضحلنا اللبس الشرعي للمرأة وهل يجوز لبس الملابس الألوان أو المشجرة والمرسوم عليها ولا لا وهي فضفاض، وكذالك الحجاب. وشكراً لحضرتك .

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإن من سعة رحمة رب العالمين وكمال حكمته أنه لم يفرض لحجاب المرأة المسلمة هيئة خاصة، ولا ألوان محددة، وإنما وضع شروطًا وضوابط ومواصفات للباس المرأة، فإن تحققت في أي لباس فثمّ الحجاب الشرعي، وإن تخلفت أو ... أكمل القراءة

حكم حمل الرجل لامرأة مصابة في حادث

السلام عليكم : هل يأثم الشاب إذا قام بحمل فتاة لمساعدتها إثر إصابة أو إعاقة ؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فلا شك أن الشريعة الإسلامية حرمت على الرجل ملامسة المرأة الأجنبية، ومن فعل هذا فهو متوعد بالعقوبة؛ ففي المعجم الكبير للطبراني وصححه الألباني عن معقل بن يسار قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لأن ... أكمل القراءة

حكم إزالة شعر جسم المرأة

ماحكم ازالة شعر الجسم للمرأة وهل في ذلك تغير لخلق الله او شي من النمص مع العلم اني اتسال بعدما سمعت ان الضابط بتغير خلق الله هو مايستمر لاشهر وسنوات واما ما كان بالايام فهذا ليس من تغير خلق الله هل هذا صحيح؟ ولكن عندما ارى ازالة الشعر من الجسم اخشى ان يكون فيه تغير لخلق الله مع العلم اني لا ازيل شعر جسمي خوفا مني ان اقع في لعن الرسول للمغيرين لخلق الله والنامصين اتمنى ان اجد الجواب المقنع مع العلم اني كما قلت لا ازيل واشعر بحيرة من امري واتمنى ان تخبروني بالواجب علي هل ازيل ام اترك لاني ارى ذلك صعبا علي لاني منذ مدة لم ازيل واخشى ذلك بعدما سمعت بن عثيمين يقول من باب اولى الترك وعدم الازالة وهل لو كان جائز وتركته من باب التقوى او الزهد هل يعتبر ذلك فعل صحيح ؟افيدوني اثابكم الله بالجواب الواضح مع الدليل لاني اخشى فعل ذلك خوفاً من الله واخشى ان يكون ذلك من الشيطان واعتذر عن الاطالة.

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن الشارع الحكيم جعل إزالة جسد المرأة من سنن الفطرة، وزيادة في النظافةُ، سواء بالحلقُ، أو القصِّ، والنَّتْفِ، والنُّورة، ومن ذلك حلقُ العانةِ ونتف الإبط ففي الصحيحين عن أبي هريرة، عن النبي - ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً