التردد في حفظ القرآن خشية الرياء و اتباع المصالح الدنوية

السلام عليكم ورحمة أولا أريد أن أخبركم أنا أعاني مند سنة تقريبا بالشعور بالرياء في أقوالي (عندما اتحدث عن الدين) و كذا أعمالي و كنت مواظبة على صلاة الجمعة في المسجد ولكن تركت ذلك بسبب شعوري بالرياء الذي أصبح يخالط نيتي و أنا ادعو الله ان يشفيني ويعافني من هذا المرض فقد أرهقني أما مؤاخرا فقد أردت دخول أحد المساجد لحفظ القرآن و كانت أمنيتي في الماضي حفظ القرآن لكني مترددة أولا بسبب شعوري بالرياء ثانيا أخشى أن يكون دخولي لحفظ القرآن بسبب اني اريد ان يتقدم لي شاب صالح للزواج وسبب هذا انه قد تقدم لي شاب بسبب ان ابنة اخته رأتني في المسجد لكن لم يكتب لنا الزواج وأنا دائما أدعو الله أن يرزقني الزوج الصالح لكني خائفة ان يكون ذهابي لحفظ القرآن هو من أجل الزواج و الرياء. بعض الأحيان أقول أنني أبتغي رضا الله و الزواج رزق من الله لكن سرعان ما تأتني خواطر أنني إن ذهبت للمسجد أو حفظت القرآن سيتقدم لي شاب صالح و كذا ويقول الناس ملتزمة و ما إلى ذلك. تعبت كثيرا جزاكم الله خيرا أفتوني هل أترك الذهاب للمسجد لحفظ القرآن و صلاة الجمعة علما أنني تركت الذهاب للجمعة ما يقارب سنة؟ أم أحفظ القرآن في البيت لكن المشكل الذي يواجهني أنني لا دراية لي بعلم التجويد إلا قليلا ولا أجد من أستظهر عليه و يوجهني إن أخطأت كما أني أخبرت أمي أني سأدخل لحفظ القرآن في أحد المساجد؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فلا يخفى على المسلم أنَّ إخلاص النية في كلِّ عمل شرعي مِن الواجبات المحتمات، فتنوي بحفظ القرآن الكريم تحصيل رضا الله، وتعلم الشرع والتدبر في كتاب الله المكتوب، وكذلك عند الذهاب للصلاة في المسجد، وإنما المحظورُ هو أن ... أكمل القراءة

مدراء المؤسسة يسرقون المساعدات هل أترك العمل؟

أبني يعمل كمهندس كومبيوتر في مؤسسة خيرية لمساعدة النازحين والمتعففين وبناء المدارس والمراكز الصحية وغيرها .. وذلك بتمويل من جهات مانحة اجنبية عديدة .. يعلم يقينا ان مدراء هذه المؤسسة يسرقون قسم من هذه الاموال لصالحهم الشخصي وذلك بالتحايل وتقديم مستندات مزورة ووصولات بمبالغ اعلى من المبالغ الحقيقية للجهات المانحة .. فهل يترك العمل معهم كونه يخشى ان يكون معينا لهم على سرقاتهم باعتباره احد موظفي هذه المؤسسة ؟؟ ام يستمر على اعتبار انه يعمل باجرته ولا دخل له بسرقاتهم ؟ أفتونا بارك الله فيكم ونفع بكم

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، فالواجب على ابنك أولاً أن يبلغ السؤولين أو المانحين عن تلك السرقات، ولو بطريقة غير مباشرة، كإرسال رسالة مشتملة ما ما عنده من مستندات، أو ما شابه، إلا أن يخاف على نفسه من بطشهم فحينئذ لا يخبر أحد ولينكر بقلبه؛ وفي ... أكمل القراءة

ما حكم من أحرم متمتعا ثم ترك الحج بعد العمرة؟

نويت الحج قبل أربع سنوات، وذهبت مع أصحابي من أجل أداء الحج، ونويت حجاً وعمرةً تمتعاً، وبعد أداء العمرة فقدت أصدقائي ولم أكمل الحج.

فهل عليّ شيء في هذه الحالة علماً بأنني أديت الحج في السنة الماضية؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

ترك الدعاء بسبب تأخر الإجابة

فضل الله عليّ واسع وعظيم، له الحمد والشكر ملء السماوات والأرض. عندي مشكلة صحية بسيطة، ولكنها تؤثر عليّ نفسيًّا بشكل كبير، وكنت أدعو الله باستمرار، وأستعمل كل ما فيه أمل للشفاء من الأدوية، وغيرها، ولكن لم يكتب الله ما أتمنى.

المشكلة الآن أنني عندما أستمر بالدعاء، ولا أجد الإجابة التي أتمناها، أصاب بخيبة أمل، وتزداد حالتي النفسية سوءًا وضيقًا حتى يظهر ذلك على شكلي، وانخفض وزني، وظهر اسوداد حول عيني من الأسفل، والأسوأ أنه يضعف يقيني بالله عز وجل، وقد توقفت عن الدعاء لهذا الأمر، وتناسيت الأمر نسبيًّا، والحمد لله تحسنت نفسيتي، وكأني يئست وتقبلت الأمر الواقع، ولا أزال متأثرًا، أتمنى الشفاء، ولكني تركت الدعاء لهذا الأمر؛ لأنه أتعبني نفسيًّا أكثر من المرض نفسه، فهل أنا آثم لأني تركت الدعاء لهذا الأمر، ويئست من تعجيل الإجابة؛ لأني أرى أني أفضل الآن؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:فإنا لا نستطيع الجزم بتأثيمك إن لم يكن قطعك للدعاء من باب القنوط من رحمة الله تعالى، وإجابته لمن دعاه؛ لأن الدعاء مستحب في الأصل، فلا يأثم من تركه، ولكن لا شك أنك قد أخطأت في ترك الدعاء؛ لأن كون الداعي يستحسر ويترك الدعاء، يعتبر من ... أكمل القراءة
Video Thumbnail Play

(14) الزكاة وفضلها وأحكامها

تناول فضيلة الشيخ الحديث عن ركن من أركان الإسلام وهو الزكاة وفضلها وأحكامها بشكل مجمل مبسط

المدة: 56:28

التوبة النصوح

في تعريف التوبة النصوح ندم بالقلب، واستغفار باللسان، وترك بالجوارح، وإضمار أن لا يعود.

الحسن البصري

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً